أثر الموسيقي علي سلوكيات الطفل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

إن مرحلة الطفولة المبكرة تعد من أهم المراحل التي تؤثر على نمو الفرد نمواً سليماً، ويؤثر فيها الطفل والموسيقى.
قد ينتج في هذه الفترة من حياة الطفل مشكلات، قد تتكون من مواقف وتفاعلات الطفل مع بيئته الطفل والموسيقى.
والموسيقى تعد من ملهمات الروح التي تؤثر تأثيراً كبيراُ في نفوس الأطفال، وفي البالغين أيضاً وتساعد على تقويم السلوكيات
الغير محببه لدى الطفل مثل (الانطواء، العدوان) واليوم سوف نتحدث عن أهمية الموسيقى بالنسبة للطفل من بداية وجودة في رحم أمه وعن الطفل والموسيقى.

فوائد الموسيقى للجنين والأم الحامل

إن الموسيقى تهدأ من التوتر والقلق وتعمل على تخفيف كل منهما، وأكدت الأبحاث على أن نمو الأطفال الذين كانت أمهاتهم تسمعهم الموسيقى طالما كان الأفضل.
تؤثر في التشكيل الذهني والحركي والعقلي للأطفال، مما يجعلهم أكثر راحة واسترخاء كما إنها تحسن من مزاج الأم الحامل أيضاً مما يعود على الطفل بالنفع.

الموسيقى والطفل ما قبل الروضة

لعل الأطفال يتعلقون أكثر شئ بالموسيقى، برغم إنهم لم يكونوا في وضع وجودهم من آلة موسيقية مثلاً فكيف يحدث ذلك؟ فالطفل في مرحلة المناغاة.
يبدأ في تلحين الكلمات، التي تتلوها عليه الأم بدون نطق حروف ولا تميز كلمات ففقط.
هو يلحن مثال (بابا) يبدأ الطفل في نطقها (أءأء)، فتعلم الطفل اللحن الخاص بالكلمة ثم قاله، وهذا ما يدل على أن الطفل سريعاً ما تعلم الموسيقى.

Advertisements

يبدأ بعد هذه المرحلة في غناء بعض الموسيقى، التي تقومي بتشغيلها على مواقع الأطفال وبرامجها أو أغاني الحروف والأرقام.

من ثم يبدأ الطفل في غنائها ورائك، هذا أيضا تعلم موسيقى ويكمن هنا دور الموسيقى التعليمي.
تؤثر الموسيقى أيضاً على ردود أفعال الطفل داخل الرحم، مما تجعل حركته أفضل.
وتؤثر على حاسة السمع لدى الطفل فتجعله أكثر ميول للاستماع، ولديه تذوق فني.
ويمكنه أن يؤثر على شخصية الطفل أيضاً فيجعله أكثر ميول للهدوء وتفكير حسن، ومنهدم وخاصة الموسيقى الهادئة فالنوع الصاخب منها يؤثر بالسلب.
تؤثر على حالة الأم، فيمكنها أن تبدل حالها وتساعدها على تقبل تقلباتها المزاجية أثناء الحمل.
تساعد في تطور دماغ جنين ما قبل الولادة.
سماع الموسيقى لا يجب أن يكون مباشر على بطن الأم، يمكن أن تقومي بتشغيل جهاز صوتي بعيد بعض الشئ.
يجب اختيار نوع الموسيقى بدقة، فلا تقومي بسماع موسيقى صاخبة أو عالية وتتميز بسرعتها فيفضل دائماً النوع الهادئ.

تعرف على طريقة علاج الأطفال التوحديين بالموسيقى.

تأثير الموسيقى على طفل الروضة

  • يؤثر استخدام آلة معينه على الطفل، في أن ذلك يقوي من عضلات يديه الدقيقة والكبيرة.
  • يؤثر على كون الطفل انطوائي ف وجوده في باند موسيقي معين، يساعد ذلك على جعل الطفل شخصية اجتماعية تتعامل
    وتتفاعل مع المجتمع والناس.
  • يقوي الحصيلة اللغوية لدى الأطفال، فالغناء يزيد من حصيلتهم اللغوية.
  • تقويم مخارج الحروف لدى الطفل فيصبح الطفل ينطق بصورة أسهل وأصح.
  • تساعد على التخلص من التوتر والقلق.
  • تعد الموسيقى نوع من النشاطات التي تخرج طاقات الأطفال وتستغلها في شئ صحيح لا يضر الطفل.
  • تساعد الفرد على التحكم في الانفعالات.
  •  تساعد على وضع أهداف والعمل على تحقيقها، مما يغرس داخل الطفل حالات الإصرار على أهدافه والصبر على
    الأشياء التي يريدها من خلال تعلم مقطع جديد سواء في العزف على ألة أو مجرد الغناء.
  •  تتدخل الموسيقى في العمليات التعليمية، التي يتعلمها الطفل مثل الأغنيات التعليمية كالحروف والأرقام.
  • تساعد في تعلم حركات رياضية جديدة مثل لعبة الكراسي المتحركة.
  •  تدريب الطفل على التذوق الموسيقي والتميز بين الأصوات المختلفة، وكيفية التفرقة بينهما في جعل الطفل ذو حس مرهف.

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً