أخطر أفاعي الصحاري المصرية

يمكنك الان أن تتعرف علي ما هي أخطر أفاعي الصحاري المصرية التي أكتشافها قدماء المصريين عندما أمنو ببعض المخلوقات ومدي تأثيراها علي الطبيعة مثل الشمس والقمر والمياه ورما يكون الحيوان الاكثر تأثيرا في الثقافة الفرعونية علي الاطلاق هو الثعبان ولعبت الثعابين دور بارز أو من الممكن أن نقول أنة غامض في تاريخ الفراعنة مما وصل لدرجة أنهم كانو يحنطون بعض أنواعها ويستخدمونها عند كتابة اللغة الهيروغلفية واليوم في عصرنا الحديث مازالت صحراء مصر تمتلك أكبر وأكثر وأخطر الثعابين علي مستوي العالم كلة وستجد أن المقال يحتوي علي أكبر عدد من الافاعي الكبيرة والخطيرة في الصحراء المصرية وذلك لكي تكون علي دراية بخطورتها.

الكبري المصرية

طولها يقترب الي ثلاثة أمتار وهذا ما جعلها من أطول ثعابين المنطقة وواحدة من أخطر الثعابين الموجودة في القارة الافريقية وأخطارها علي الاطلاق ويتميز سم الكبري بأنه خطير للغاية ومدي تأثيرة عالي جدا لدرجة أن من الممكن أن يقتل فيل بالغ في دة تتراوح بين ثلاث ساعات ومن هنا سأترك لك الخيال بعد أن تعرفت علي تأثير سمة علي فيل يصل وزنة من ألفين حتي سبع ألف كيلو جرام فتخيل أن كانت الضحية أنسان وزنة ثمانين كيلو فبمرد أن تتعرض الضحية الي السم يتوقف جهازها العصبي أو بمعني أصح يصيب بشلل والتوقف عن التنفس بصورة طبيعية وبجانب الزواحف الصغيرة والسحالي وتقع بعض الثعابين الاخري تحت قبضة تلك الثعابين ويمتاز هذا النوع من الثعابين بميزة دفاعية من المفترسين مثل الصقر وتقوم بفرد رقبتها لكي تخيف أي كائن يفكر من الاقتراب منها ولديها القدرة العالية علي أن تقف الوقفة المشهورة من خلال أضلعها المفرودة الموجودة بخلف الرقبة وهذا يعطي شكل مخيف للغاية.

أفاعي الحرافش المنشارية

خمسين ألف أنسان في الهند يفقدون حياتهم بشكل سنوي بسبب الثعابين ومعظه يلقو حتفهم علي يد هذا النوع من الثعابين وعلي عكس معظم الثعابين والتي تكون علي مستوي العالم فالوضع هنا مختلف مع خطورتها أو عدوانيتها طولها الذي يبدء من  ثلاثين سنتمتر الي تسعين سنتمتر  وفي حالة تعرض يد الي السم فهي تنتفخ بشكل كبير وهنا يتحول لون الجلد الي اللون الابيض والاسوء ومن هنا تبدء اليد في الدخول الي مرحلة التعفن وذلك لأنة يدمر الانسجة الموجودة حول موضع العضة وحتي أن خرج منها المصاب علي قيد الحياه فأنة سوف يفقد أحدي أطراف جسمة بالكامل وتعيش تلك المناطق في أسيا والشرق الاوسط وفلسطين والاردن والمملكة العربية السعودية واليمن وتعتد تلك النوعية من الافاعي علي التواجد في الصحاري الصخرية من بداية مستوي سطح البحر وحتي ألفين وخمس مائة متر فوق سطح البحر وفي حالة أحساسها بالخطر تقوم بالدوران حول نفسها وتأخذ شكل يقرب الي حرف ال أس وأثناء قيامها بتلك الحركة ينتج صوت أشبة بالهسهسة وهو أشبة بجهاز أنذرا دفاعي تستخدمة لكي تحذر الحيوانات المفترسة من عدم الاقتراب منها وتنشط أفعي الحرافئش في الليل وتكون  قائمة طاعمها علي ثديات صغيرة وطيور وسحالي والثعابين الصغيرة.

الكبري الحمراء الشاحبة

المعروفة بأسم الكبري الحمراء الباصقة وهي واحدة من الثعابين التي تسكن بشكل رئيسي في القارة الافريقية وتنتشر في دول مثل الصومال وأريكيا وشمال أثيوبيا والسودان ومصر وتنشر خاصة في المناطق شبة الصحراوية ويتراوح صوتها بين الخمسين سنتمتر الي عشرين سنتمتر ولونها يختلف من منطقه الي الثانية ولكن في الاغلب يكون لونها الاحمر الشاحب وتمتاز بعدة شرط سوداء قبل الرأس بقليل وتتميز أيضا بمدي سرعتها وأنتباها الواضح الي أي حركة موجودة في محيطها وتنشط البلاغين منها عادتا أثناء اليلل ولكن الصغار ينشطون علي مدار اليوم وأثناء النهار تختبيئ الافعي الشاحبة في التلال المبنية من قبل النمل الابيض أو داخل جذوع الاشجار  وأيضا تختبئ أحيانا تحت الاشجار وورق الاشجار المنساقطة علي الارض وغذائها المفضل هو القوارض والضفادع والطيور وأحيانا يأكلون بعضهم وتقوم هذا الثعبان ببسق السم في عيون المتطفل والذي يدخل محيطة ويتطفل علية ويشعر أنة يمثل تهديد علية  وهذا النوع من السم لا ينتهي علي كم التعب الذي يشعر بة بل من الممكن أيضا أن يصاب بعمي كلي.

ثعابين الدساس

علي الرغم من أنها الثعابين الغير السامة التي يصل طولها الي واحد متر الي أن هذا النوع من الثعابين أو بوا الرمال المصرية وتتمتع بخصائص دفاعية مثيرة للدهشة وأسمة ينبع من أندساسة تحت الرمال وحركتة الخفية عن العيون أثناء النهار ويعتاد هذا النوع من الثعبان علي أربكا مفترسين وتقوم بالدخول تحت الرمل والاختباء وتترك جزء منها مكشوف للعام وزيلة المكشوف محمي بحرافش قوية تتمتاز بأنها مضاده لكل الهجمات وبالتالي أن أستطاع أي شخص بالهجوم علية يكون قادر علي التصرف سواء كان بالهروب سريعا او بالمهاجمة وعلي الجانب الاخر أثناء عملة صيدة فهو يندس تحت الرملة ويترك رأسة فقط بالخارج لينتظر الفريسة من الثديات الصغيرة المارة أمامة ليهجم عليها.

أفعي السجاد المصرية

الحرية المصرية هي واحدة من الافاعي التي تتبع رتبة الحرفشيات وتعتبر غرب أفريقيا وشبة الجزيرة العربية هي مناطق تواجدها الرئيسية وهذا النوع هي وقرينتها من أفعي الحرانشي المنشارية التي تحدثنا عنها يعتبر أخطر المجرمين في حالات الوفاة بين البشر مقارنة بباقي لدغات الافاعي ويتراوح طولها بين الثلاثين والستين سنتمتر وأحيانا قد تزيد عن ذلك بمقدار خمسة سنتمتر وتعيش عادتا في السافنا الجافة والصحاري وتعتمد أسلوب صيدها علي الاختباء والانقباض سريعا علي الفرائس وعلي الرغم من أن نشاطها في الاغلب يكون ليلا ولهذا تختبئ أثناء النهاربين الصخور وفي الحفر وتحت أوراق الشجر المتساقطة علي الارض وتأخذ شكل يقرب الي حرف ال أس وأثناء قيامها بتلك الحركة ينتج صوت أشبة بالهسهسة وهو أشبة بجهاز أنذرا دفاعي تستخدمة لكي تحذر الحيوانات المفترسة من عدم الاقتراب منها وتنشط أفعي الحرافئش في الليل وتكون  قائمة طاعمها علي ثديات صغيرة وطيور وسحالي والثعابين الصغيرة وسمها يؤثر كثيرا علي خلايا ضحايها ويجعلهم يشعرون بألم رهيبة مصحوبة بور وتقرحات مكان العضة ومن الممكن أن تدمر الانسجة بشكل كامل  وهنا يفقد معها الضحية عدد من الاصابع أو طرف بالكامل.

ثعبان الصحراء الاسود

واحدة من أكثر الثعابين السامة وأخطر أفاعي الصحاري المصرية وقد توجد في مناطق أخري من الشرق الاوسط هو ثعبان الصحراء الاسود والمعروف أيضا بأسم كبري الصحراء وكماا هو واضح من الاسم يتميز هذا النوع من الثعبان باللون أسود لامع ويعيش في الاساس بالصحاري المصرية والاردنية والكويتية ويتواجد أيضا في لبنان وشمال شرق المملكة العربية السعودية وفي المتوسط يصل طول هذا الثعبان الي نصف متر ومن الممكن أن ينمو الي أطول من هذا ويصل طولة الي ما يقرب لاثنين متر وهذا النوع من التمارين يقترب الي الثعابين اليلية وينشط تحديدا في منتصف اليلل والحقيقة عهنا أن هذا السوك مع لونة الاسود يكون مرعب للغاية وهذا يجعلة يقترب الي كائن خفي في اليلل والي جانب سمة القوية فعاداتا يستخدم أسلوب القضم ولخنق للتحلث علي الفريسة والتي تتنوع بين سحالي وضفادع وفئران وأحيانا ثعابين أخري وأن وجد أي جثة حيوان في طريقة  فهذا لا يجعلة عشاء ليلا بة ومن المعروف عن هذا النوع من الثعابين أنه عدواني وشرس للغاية في حالة تواجد أحد في محيطة والتي هي منطقتة الخاصة والذي يدخل محيطة ويتطفل علية ويشعر أنة يمثل تهديد علية وهذا النوع من السم لا ينتهي علي كم التعب الذي يشعر بة بل من الممكن أيضا أن يصاب بعمي كلي ولذلك لأنصحك بأن تدخل الي محيطها لكي تحذر منها وهذا لأنك قد لا تستطيع أن تراها للونها الاسود ولقدرتها العالية علي الاختاء والهجوم سريعا. في نهاية المقال بعد أن تتعرف علي ما هي أخطر أفاعي الصحاري المصرية التي أكتشافها قدماء المصريين عندما أمنو ببعض المخلوقات ومدي تأثيراها علي الطبيعة مثل الشمس والقمر والمياه ورما يكون الحيوان الاكثير تأثيرا في الثقافة الفرعونية علي الاطلاق هو الثعبان ولعبت الثعابين دور بارز أو من الممكن أن نقول أنة غامض في تاريخ الفراعنة مما وصل لدرجة أنهم كانو يحنطون بعض أنواعها ويستخدمونها عند كتابة اللغة الهيروغلفية واليوم في عصرنا الحديث مازالت صحراء مصر تمتلك أكبر وأكثر وأخطر الثعابين علي مستوي العالم كلة وستجد أن المقال يحتوي علي أكبر عدد من الافاعي الكبيرة والخطيرة في الصحراء المصرية وذلك لكي تكون علي دراية بخطورتها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.