أخطر الأماكن في العالم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

لقد استيقظت ولكن وجد العالم نائماً في داخل ثباتاً عميق  بسبب وجود أخطر الأماكن في العالم وادركت وقتها ان كل شيئاً مرتبط ببعض.

فالحياة عبارة عن سلسلة حلقاتها داخل بعضها اذا كررت منها واحدة اصبحت معرفة الحياة بين يديك فالمعرفة لا ترهق العقل.

فالعقل لا يري الحقيقة بدون قلب سليم العالم ممتلئ بالأماكن الكثيرة المخيفة ولا يقترب اليها اي شخص غير الشخص الفضولي.

Advertisements

ولذلك سوف نتعرف علي أخطر الأماكن في العالم.

غابة الانتحار من أخطر الأماكن في العالم

هي موجودة علي سفح جبل فوچي في دولة اليايان وهي تعرف ايضاً باسم غابة الأشجار.

هذا يرجع الي كثافة عدد الأشجارالموجودة بها وانتشرت في خلال الأزمنة الأخيرة ظاهرة الانتحار.

كانت تذهب هناك الأشخاص لكي تنتحر و زاد عدد الوفيات حيث قامت الحكومة بحملات في هذه الغابة لفحص عدد الجثث.

استطاعت الحكومة بفحص عدد حالات الانتحار وهي توصلت الي مائة وخمسون حالة انتحار داخل غابة الانتحار.

 كوبري الانتحار من أخطر الأماكن في العالم

هو كوبري موجود في دولة أيسكوتلندا هذا الكوبري طبيعي جداً لا يوجد به شيء ليسمي بهذا الاسم.

لكن من الغريب ان هذا الكوبري ينتحر من عليه الحيوانات وبالأخص الكلاب عدد انتحار الكلاب من الأزمنة السابقة.

حوالي ستة آلاف كلب ينتحر من عليهذا الكوبري.

لا احد يدرك ما هو سر هذا اللغز في عام 1994 جاءت حادثة غريبة جداً وغير مفهومة نهائيًا.

هي ان جيڤين هو اسقط بانه الذي يبلغ عمره أسبوعين فقط .

قال انه من الواجب عليه التخلص منه لانه كان مجسد للشيطان وبعدها حاول جيڤين بان ينتحر من علي نفس الكوبري.

حاول مرة أخري بان ينتحر بقطع شرايين يديهوالي الآن لا يوجد اي تفسير الانتحار الكلاب من علي هذا الكوبري.

سراديب الموتي

مدينة باريس معروفة بانها أكثر مدينة مليئة بالمباني المختلفة جداً جداً علي عكس اي مدينة أخري.

لكن يفوح تحت كل هذا ماضي مؤلم جداً في مدينة باريس يوجد تحت معظم أراضي دولة باريس مجموعة كبيرة من الهياكل الآدميين.

فيما يعرف باسم سراديب الموتي وهذه السراديب تضم هذه السراديب أكثر من ستة ملايين هيكل عظمي.

هذه السراديب عبارة عن كهوف وممرات عملاقة جدا وعمر هذه السراديب الموجودة في الكهوف الي القرن الثامن عشر.

ظلت هذه السراديب عتيقة جداً وفي ذلك الفترة امتلئ مدافن باريس بالجثث الكثيرة جداً فقررت القيادات بانهم يستعملوا هذه الممرات كمدافن لدفن الجثث.

حيث استغرق ترتيب هذا الآدميين ما يقارب الي ثمانين سنة علي التوالي ومن بعدها فتحت السراديب ابوابها للمزارات.

 

ويمكنك متابعة المزيد عن أخطر الاماكن 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً