أركان الإسلام الخمسة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

الدين الإسلامي هو رسالة ومنهج إسلامي عظيم جاء يزيل جهل الجاهلية عن الناس، ويخرج الناس من الظلمات إلى النور فهو منهج كامل لكل شئون الدين والدنيا ولهذا المنهج قواعد وأسس علينا إتباعها، ولهذا وضع الله تعالي أركان الإسلام فيجب على المسلم الصحيح العمل بهذه الأركان جميعًا، ولا يكون المسلم مسلم بحق إلا بتباع كل أركان الإسلام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وأقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان).

الشهادتين أول ركن من أركان الإسلام

هي أهم ركن من أركان الإسلام، فيجب على المسلم أن يقول (أشهد أن لا إله إلا الله محمد رسول الله).
أي يشهد المسلم أن الخالق هو الله عز وجل وأن محمد عليه الصلاة والسلام نبيه ورسوله.

Advertisements

(أشهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم).

ركن الصلاة 

الصلاة هي أول شيء يحاسب عليه المسلم بعد موته، وتركها عمدًا هي كبيرة لا يختلف فيها كل العلماء.
و ذكر الله هو الخمس صلوات، فمن ينشغل بزينة الحياة من مال، وأولاد فهو الخاسر.

قال تعالى ﴿فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون﴾

الويل هو العذاب الشديد للذين يغفلون و يتهاونون بالصلاة، وقيل أن السهو هو تأخير وقت الصلاة.

قال النبي صلى الله عليه وسلم(أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن عمله الصلاة، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن نقصت فقد خاب وخسر).

وقال رسول الله صلى الله عليه أيضًا(العهد الذي ببننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله.
ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله).

بعض العلماء يكفر تارك الصلاة عمدًا، والبعض الآخر قال بتكفير تارك الصلاة الواحدة وقال بعضهم أنها كبيرة من الكبائر وفاعل الكبيرة متروك أمره لله عز وجل، فإن شاء سامحه، وأن شاء عذبه، أي أنه فاسق يمكن له أن يتوب وليس كافر خارج عن الملة.

ركن الزكاة

هي الركن الثالث من أركان الإسلام، أي أن تركها كبيرة عظيمة.

قال تعالى (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة، وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون).

قال تعالى ﴿إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم﴾.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منها حقها إلا إذا كان يوم القيامة.
صفحت له صفائح من نار فاحمي عليها في نار جهنم فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره، كلما بردت أعيدت له، في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، حتى يقضي بين العباد، فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار).

وتوزيع الزكاة يختلف باختلاف أحوال الأشخاص، والأفضل أن تكن زكاتك في مصلحة الإسلام والمسلمين.

قال تعالى ﴿وأنفقوا من ما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق و أكن من الصالحين﴾.

ركن الصوم

وهو صيام المسلم عن جميع الشهوات، وعن الطعام والشراب من الفجر وحتي المغرب وأن الصيام واجب على كل مسلم بالغ عاقل لأنه من أركان الإسلام ومن يحق له الإفطار في شهر رمضان هو المريض أو المسافر فقط.

 ركن الحج

الحج فرض على من استطاع وقدر عليه.

قال تعالى ﴿ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلًا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين﴾

ويمكنك أيضا قراءة حكم تارك الصلاة

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً