أزمة كورونا والنظام الاقتصادي

0 45

أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن الوضع الإقليمي والعالمي الحالياً في مواجهة أزمة تفشي كورونا.

أزمة كورونا والنظام الاقتصادي

تدعو الدكتورة رانيا المشاط إلى ضرورة إعادة تشكيل الهياكل الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة.

من خلال رؤية جديدة تقوي استقرار وصمود اقتصادات المنطقة.

وتطالب بأن تكون المنطقة قادرة على الصمود والمرونة.

لا يعرف الوباء حدودا على الصعيد الدولي.

وأضافت الوزيرة، أن بلدان الشرق المنطقة لم تسطيع الهرب من الآثار السلبية لكورونا.

لكن الظروف التي تؤثر على المنطقة كان لها آثار على وضع.

لم يتم التصدي له من حيث استراتيجيات الاستجابة والإنعاش الناجحة.

لأنه على عكس المنطقة التي عانت من آثار كورونا.

كما أنها عرضة لتقلبات أسعار الطاقة، وتختلف آثار هذه التقلبات على الاقتصادات الوطنية من حيث النسبة.

تأثير على برامج الإصلاح الطموح

أوضحت أن سيناريو الأزمة المزدوجة يؤثر على برامج الإصلاح الطموحة التي بدأت بها الحكومات في بلدان المنطقة في تنفيذها.

أنه على الرغم من وجود احتياطيات هائلة في أكبر اقتصاداتها، فإن بعض القطاعات الاستراتيجية اللازمة لتنوع هذه الاقتصادات.

لمحت إلى أن “الوباء” في المجتمعات التي تعاني من الصراعات مثل اليمن وسوريا وليبيا قد أدى إلى تفاقم الانقسامات الاجتماعية والاقتصادية.

ارتفاع البطالة وتضخم عدد اللاجئين

وذكر الوزير أن انخفاض معدلات الانتقال والمرونة في المنطقة أدى إلى ارتفاع معدلات البطالة، وتضخم أعداد اللاجئين، وضعف هياكل التكامل الاقتصادي الإقليمي.

مما أدى إلى زيادة التحديات التي تواجهها مجتمعات منطقة المحيطة نتيجة لآثار وباء كورونا.

وأن الركيزة الأساسية لطرح الرؤية الجديدة والمفهوم الجديد للتعاون يقوم على تبني الشركات لمستوى أعلى من الأدوار والمسؤوليات، ورؤية نظام اقتصادي شامل للأطراف المعنية.

القطاعين العام والخاص

بدأ وزير التعاون الدولي إلى التحرك السريع ضمن أربعة محاور للوقوف على جهود الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

الناتجة عن أفكار ورؤى الاجتماع من خلال التواصل الافتراضي الذي يسعى إليه فريق العمل الإقليمي.

حيث حدد عدد من القادة في عدة مجالات وقطاعات الأربعة .

4 محاور رئيسية لمواجهة “كورونا

وأشارت إلى اتفق الفريق العامل على أربعة محاور، بما في ذلك زيادة سرعة التمكين الاقتصادي والاجتماعي الشامل، ومع تفشي كورونا الذي يؤدي إلى تحول كبير في طبيعة العمل والعمالة.

هناك حاجة إلى اتخاذ المزيد من الأجرائات لدمج الشباب اجتماعياً واقتصادياً، مع نمو القطاع الخاص للحد من الشباب دون الحاجة إلى التعليم المهني.

التكامل الاقتصادي

والمحور الثاني هو وضع رؤية جديدة للتكامل الاقتصادي تتطلب احتواءً وانتعاشاً عندما تُطرح استجابة متكاملة على الصعيد الإقليمي ولكن ذلك يمكن أن يعوقه انخفاض مستويات التجارة بين بلدان المنطقة والتعاون عبر الحدود بين مختلف اقتصادات المنطقة.

فإن التجارة بين السلع الأساسية داخل المنطقة لا تمثل سوى 16% من إجمالي التجارة، مقارنة بنسبة 63% بين دول الاتحاد الأوروبي و52% في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأنه نظرا لأن تقسيم المنطقة تعوق قدرة المنطقة على الصمود والمرونة بين مجتمعات الشرق الأوسط والتنمية الاقتصادية بشكل عام.

دعت مجموعة العمل الإقليمية إلى تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص لإنشاء أنظمة للتكامل الاقتصادي والتجاري بما في ذلك آليات تطوير بيئة مؤسسية.

الذي يشمل تدفقات البيانات عبر الحدود والاقتصاد الرقمي بشكل عام.

الثورة الصناعية الرابعة

البعد الثالث الذي يركز على تسخير الثورة الصناعية الرابعة، حيث أظهرت جائحة كورونا قيمة التأقلم و التغاير مع الظروف المحيطة و التطور التكنولوجي المتعلقة برصد الاتصالات.

لذلك يجب أن يعتمد مستقبل المنطقة بشكل حاسم على البنية التحتية.

لذلك فريق العامل دعا إلى تكثيف التعاون من أجل الاستفادة من عدة عوامل مهمة في المنطقة، مثل توافر البنية التحتية الرقمية، وغيرها.

أما المحور الرابع فيركز على تعزيز الإدارة والإشراف البيئي بعد أن أوضحت الأزمة الحالية إلى أن ضرر البيئي قد ينتج منه كارثة غير متوقعة، في الحياة الاقتصادية والسياسية العالمية.

ومع مواجهة المنطقة لعدد من التهديدات الخطيرة المرتبطة بالتصحر وندرة المياه وموجات الحرارة.

التحول للاقتصاد الأخضر

بلدان المنطقة تحتاج إلى التحول إلى الاقتصادات الخضراء.

فإن الحكومات لديها فرصة للاستجابة المالية والنقدية بطريقة تدفع الاقتصادات الوطنية في اتجاه مستدام بيئياً.

بما في ذلك دعم المشاريع الخضراء في الاقتصاد المستدام.

وكشفت أن أزمة كورونا توفر فرصة نادرة لصناع القرار في المنطقة بمجرد تنفيذ نظام اقتصادي شامل للأطراف ذات الصلة.

حيث ستحظى بفرصة الاستجابة ليس فقط للمشاكل الحالية.

ولكن أيضا لإعادة تشكيل المجتمعات والاقتصادات لتمكينها من الخروج من الوباء أقوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.