أسئلة الطفل الحرجة

0 34

للطفل عمر تبدأ فيه أسئلة الطفل الحرجة، وتنقسم هذه أسئلة حرجة إلى نوعين.

فالنوع الأول من أسئلة حرجة المعتادة التي يستفسر الطفل عنها في كل يوم وكل حين.

واحياناً ما يثبت الطفل على نفس نمط أسئلة الطفل الحرجة ويسأل السؤال لمدة طويلة مثال ما هذا ؟.

ويظل يسأل عن نفس الشئ لأوقات طويلة جداً ويجب عليك في كل مرة الإجابة بإجابة منطقية وصحيحة جداً.

لأن هذه الاستفسارات هي ما تكون شخصية وانطباعات طفلك ويجب الإجابة عليها بصورة واضحة جداً لا تجعل طفلك يحاول أن يسأل أحد غيرك.

لأنه أكثر عرضة لتلقي الإجابات من الخارج فيجب أن تعلمي أن الطفل سيظل في محاولة إشباع فضولة مهما كان الوضع فحاولى أن تكون الإجابة مقنعة له

ومن أسئلة الطفل الحرجة

س1 :-أنا جيت منين ؟

هذا السؤال كثير ما  يسألوه الأطفال وتكذب الأسر على الطفل بخصوص هذه النقاط وتحاول تأليف موضوعات تختلف عن ذلك مثل أن قوم إنه كان نقطه صغيره وقامت الأم بلعة أو كان سمكة وكبر في باطن أمه فحتى كلمة رحم لا يستخدمها ويحاولون البعد كل البعد عن المصطلحات الصحيحة وهذا ما لا يقنع الطفل بمرور الوقت ويشعر أن هناك حلقة مفقوده في الأمر ويبدأ في سؤال هذا لكل من يجده في الوسط وإما أن يكون  أمين على إجابته التي يقولها للطفل أو لا يكون أمين
ولكن الإجابة على هذا تكون
شرح مبسط على أهمية الجهاز التناسلي للذكر والأنثى للطفل وشرح كم أنه مناسب لكل مننا ولا يؤثر على أحد من النوعين وأن تشريح الجسمي لهما مناسب تماماً لهما وأن الجنين كبر ونمى في رحم الأم والرحم يوجد داخل البطن وتشير الأم عليه للطفل وتشرح أن الإناث يمتازون بهذه الخاصية وأن الرجال ليس لهم رحم ولا يستطيعوا أن ينجبوا الأطفال

س2:- أين الله ؟

هذا السؤال المفاجئ قد يدفع الأم والأب إلى سب الطفل والصراخ عليه ونهر الطفل.

فهذا يعد كارثه دينيه عند الأباء فهذا الطفل يشكك في وجود الله.

يجب أن تؤمن بلا نقاش ولا كلام ولكن هذا خاطئ تماماً.
فالإجابة السليمه يجب أن تكون في شرح للطفل أن الله فوق السماوات السبع وحدث طفلك على مكانة الله ليس المكانة الجغرافية بل المكانه الحقيقية.

وبأنه ميسر كل شئ أمامنا وأنه خلقنا وخلق الأشجار والنبات والطرق وغيرهاا.

فكل هذا من صنع الله وأن الله يريدنا صالحين وهو وضع لهذا قوانين وحدود يجب أن نتماشى عليها وبها.

س3:- ومن الأسئلة الحرجة أيضاً سؤال طفلك عن تكوينه الجسماني الذي يختلف عنك وعن أبيه :-

وهذا ليس بسؤال صعب على الأسرة أن تجيبه ولكنه مهم لنموة العقلي والمعرفي فمثلاً ستقولي له أن في مرحلة مهمة من مراحل العمر تسمى (البلوغ) يتغير فيه الشكل الخارجي للجسم والداخلي للجسم فبعض الأعضاء تكون في إكتمالها أما في الخارجي فيتغير بعض الأجزاء لدى الإناث ويجب ان تقوم الأم وقتها بشرح هذه التغيرات للطفل وتحاول في إختيار ملابس وأزياء تتناسب مع المرحلة الجديدة الذي يمر بها الطفل

(ملاحظات هامة عن إجابة طفلك عن أسئلتة )

• يجب أن تكون الجمل التي تستخدميها واضحة وصريحة وسهلة الكلمات
• يجب أن تكون المسميات نفسها واضحة وغير صعبه وأيضاً بأساميها الأساسية
• حاولي أن تصلي إلى مرحلة النضج بطفلك في فهم هذه النقاط
• الطفل كما ذكرنا لديه فضول كفيل بأن يجعلة يعرف وحدة طبيعة الأمر وما وراء الخفي الذي حاولتي خفية عليه
• يجب أن يكون إسلوب الحديث معه بثقه وتواجب كافي لأسئلته
• يجب تحضير مجموعة كبيرة جداً من الفروع والموضوعات التي يمكن أن يتحدث فيها الطفل كفروع جانبيه لموضوعكم
• إذ شعرتي بالعجز عن تبسيط الأمور وشرحها بصورة جيده واجهي للطفل بأن لنا لقاء أخر سوف نكمل فيه إستفساراتك ونجيب عنها جميعها ولتكون قد أكملت الموضوع في عقلك وجهزت تساؤلات أكثر
• لا تحاولي أن تفقدي أعصابك أمام طفلك لأنه سال عن هذا الأمر

يجب أن تراعي أيضاً في الإجابة على أسئلة الطفل الحرجة

• إن كان طفلك ذكر فمن المفضل ترك هذا الشرح لوالده حتى لا يشعر منك بالخجل
• وإن كانت أنثى فحاولى أن تشرحي انتي بالتفصيل
• الإيجاز في المناقشة فلا داعي لتطويل الكلمات والجمل فيمكنك إستبدالها بأخرى سهلة على الطفل
• يجب أن تكوني على دراية بما يدور حول الطفل ومن من ومع من يتحدث الطفل ويحاول سؤال وبماذا يجيب عليه
• قومي بمنع المشاهد أو الأشياء التي قد تثير الطفل للتحدث مرة أخرى في هذا الموضوع
• لا تجعلي طفلك يتحدث مع غيره في النقاط التي سألك عنها وقمتي بالتوضيح فبعض الأسر لا توجد لديهم هذه الثقافة مما يجعل الطفل متوق لان يعلم ما وراء الحقائق من أي فرد
• قوم بجذب طفلك لموضوعات مختلفة غير التي شغلت تفكيره في هذا الوقت.

حتى يكون الموضوع طبيعي له وينصاغ مع الأفكار المختلفه التي تتكون داخله.

يمكنك أيضاً معرفة المزيد عن النمو الجنسي للأطفال 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.