أسباب إنتفاخ القولون وطرق علاجه

0 14
Advertisements

سنتحدث عن أسباب إنتفاخ القولون وطرق علاجه وأهم المعلومات عن أسباب إنتفاخ القولون وطرق علاجه.

Advertisements

لقد ساهم التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يعيشه العالم اليوم في تطور العديد من المجالات الحياتية اليومية.

ومن أهم المجالات الحياتية التي تم تطويرها المجال الصناعي والمجال الزراعي وغيره.

كما يعتبر المجال الطبي من أهم المجالات الحياتية اليومية.

Advertisements

كما يعتبر أيضا من أكثر المجالات الحياتية التي شهدت تطورا كبيرا على مر العصور خاصة في العصور العلمية الحديثة.

وقد ساهم الربط العلمي الذي حدث بين علم الكيمياء والمجال الطبي وعرف بإسم الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية في التعرف على العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تتم داخل خلايا الكائنات الحية.

كما أن للكيمياء الحيوية دور كبير في علاج الكثير من الامراض وإكتشاف الكثير من الادوية والعقاقير الطبية التي يتم تانولها.

كما ساهمت أيضا في التعرف على الأثار الجانبية والأدوية وموانع الأدوية لتجنب تناولها.

وساهمت الكيمياء الحيوية في التعرف على العديد من الإنزيمات الحيوية التي يتم إفرازها بواسطة الكائنات الحية.

كما ساهمت أيضا في التعرف على العديد من الطرق العلاجية المختلفة.

أسباب إنتفاخ القولون وطرق علاجه

يعاني الكثير من الأشخاص من الإصابة بمرض القولون أو مرض إنتفاخ القولون.

ويتم تعريف مرض إلتهاب القولون على إنه مرض يحدث نتيجة وجود إلتهابات عديدة.

وتوجد تلك الإلتهابات في منطقة المعدة.

كما توجد الإلتهابات أيضا في الأمعاء.

ويعتبر السبب ارئيسي في الإصابة بمرض إنتفاخ القولون هو الجهاز المناعي.

فيتم إصابة الأشخاص بالبكتيريا والإلتهابات ومرض إلتهاب القولون نتيجة التعرض لخلل يصيب الجهاز المناعي.

فمن الطبيعي أن وظيفة الجهاز المناعي هي القيام بحماية الجسم من البكتيريا والفيروسات والأمراض.

ولكن في تلك الحالة يقوم الجهاز المناعي بمقاومة نفسه.

لذلك يتم الإصابة بإلتهابات توجد في منطقة الامعاء من الداخل.

كما يتم الإصابة بمرض يعرف بإسم إلتهاب القولون أو إنتفاخ القولون.

ويؤدي تلك المرض إلى الشعور ببعض النوبات التي تؤدي إلى الإسهال.

وتؤدي أيضا إلى حدوث نوبات والشعور ببعض الألام التي توجد في البطن.

أسباب إنتفاخ القولون

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث إنتفاخ القولن.

لذلك عند الشعور بإنتفاخ القولون أو الإصابة بمرض إنتفاخ القولون المزمن وهو عبارة عن وجود إنتفاخ للقولون بصورة مستمرة.

يجب إجراء العديد من الفحوصات الطبية والتحاليل الطبية لمعرفة السبب الرئيسي في حدوث ذلك والتخلص منه وعلاجه على الفور.

وتتمثل أسباب الإصابة بمرض إنتفاخ القولون في وجود بعضالإضطرابات التي تحدث في عملية تدفق الدم.

حيث يصيب الشخص بمرض يعرف بإسم مرض ischemic colic .

Advertisements

وهذا المرض يؤدي إلى حدوث ضيق في الشرايين مما يؤدي إلى إعاقة تدفق الدم بالصورة المنتظمة والطبيعية.

ويؤدي ذلك إلى حدوث ضرر في المنطقة التي يتم إصابتها.

كما أن القناة الهضمية هي المسئولة على الحفاظ على الأنسجة والخلايا.

فلكي تعمل القناة الهضمية بشكل طبيعي يجب تدفق الدم بالصورة الطبيعية.

مما يؤدي إلى إصابة الجزء الأيسر من القولون بالإنتفاخ.

كما يؤدي أيضا  إلى الإصابة بمرض الفتاق أو الإصابة بمرض انفتال المعي.

كما تتمثل أسباب الإصابة بمرض إنتفاخ القولون في وجود الإلتهابات.

وتكون تلك الإلتهابات ما هي إلا ناتج لإاصبة جسم الإنسان ببعض الأنواع من البكتيريا أو الطفيليات.

وتؤدي إلى إاصبة الشخص بالإسهال وتغير لون البراز إلى اللون الأسود الداكن أو اللون الأحمر الدموي.

كما تؤدي تلك الإلتهابات أيضا إلى الإصابة بمرض الجفاف.

كما تتمثل أيضا أسباب الإصابة بمرض إنتفاخ القولون في وجود بعض الأجسام الكيميائية التي تعد غريبة من نوعها في جسم الإنسان.

حيث أن أثناء عملية الحقن الشرجي يتم تسلل كميات من المواد الكيميائية التي تعد غريبة من نوعها إلى جسم الإنسان خاصة داخل تجويف القولون.

مما يؤدي إلى إصابة القولون بالإنتفاخ.

كما تتمثل أيضا أسباب الإصابة في وجود بعض المشاكل التي تصيب الدورة الدموية.

وتتمثل أيضا في الشعور  بالتوتر بصورة مستمرة أو القلق أو التعرض لصدمة بصورة مفاجئة.

كما تتمثل أيضا في نمو الكتل أو الإصابة بالأمراض لأو الإلتهابات أو العدوى.

علاج إنتفاخ القولون

هناك العديد من الطرق العلاجية التي يتم إتباعها للتخلص من إنتفاخ القولون.

وتتنوع تلك الطرق من طريقة إلى أخرى نتيجة السبب في الإصابة بمرض إنتفاخ القولون.

وينصح العديد من الاطباء تناول بذور الكتان لدورها الكبير في التخلص من إنتفاخ القولون.

كما ينصح الأطباء أيضا بتناول عصير الليمون.

ويجب الإبتعاد عن المعلبات والأطعمة المعلبة والصناعية.

كما يجب تناول بعض الأطعمة الصحية والغذائية والتي تحتوي على البروبيوتيكس.

كما يجب شرب المياة بكميات كافية في اليوم وشرب السوائل وتناول الخضروات والفواكة والعديد من الأطعمة الغذائية التي تحتوي على المياة.

ويجب أيضا الإبتاعد عن التوتر والشد العصبي.

وعدم تناول بعض االأدوية والعقاير البية والتي تقوم بتليين المعدة عند الإصابة بمرض الإمساك.

كما يجب تناول بعض الأدوية الخاصة ويجب إتباع نظام غذائي صحي يعتمد على بعض العناصر الغذائية الهامة والمعادن الصحية الهامة.

 

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.