أسباب مرض السل وأعراضه

0 3
Advertisements

هناك العديد من الأمراض التي يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم وتعتبر من الأمراض الأكثر إنتشارا على مستوى أنحاء العالم ومن تلك الأمراض مرض السل ولكن مع التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم ويتمتع به تم إكتشاف العديد من الطرق الحديثة لعلاج تلك الأمراض.

Advertisements

أسباب مرض السل وأعراضه

يعتبر مرض السل من أكثر الأمراض إنتشار على مستوى أنحاء العالم ويعاني منه الكثير من الأشخاص ويتم الإصابة بمرض السل نتيجة:

  • الإصابة بجرثومة معينة تنتشر تلك الجرثومة في مجرى الدم وفي الغدد الليمفاوية أيضا وتنتقل من مجرى الدم والغدد الليمفاوية إلى جميع اجزاء الجسم والاعضاء الحيوية والاجزاء الحيوية في جسم الانسان أيضا ومن الممكن الحصول على تلك الجرثومة في منطقة الرئتين في أغلب الأوقات.
  • أو عن طريق العدوى فهو مرض معدي حيث ينتشر مرض السل من خلال الهواء ولكن لا يتم الإصابة بمرض السل نتيجة مقابلة الشخص المصاب لمرة واحدة ويتم الإصابة به نتيجة العيش أو العمل مع شخص مصاب بمرض السل في حالة نشطة حيث لا ينتشر مرض السل وهو في الحالة الكامنة نظرا الخمول الجرثومة التي تؤدي للإصابة بمرض السل.

أنواع مرض السل

وهناك نوعان من مرض السل:

  1. الأول يعرف باسم مرض السل الكامن.
  2. الثاني يعرف باسم مرض السل النشط.

وفي بعض الأوقات يتم الإصابة بالجرثومة التي تؤدي للإصابة بمرض السل ولا يظهر على الشخص المصاب أي أعراض تدل على الإصابة وذلك نتيجة خمول الجرثومة لأنها تعيش بصورة كامنة لوقت طويل جدا في جسم الانسان وفي حالة نشاط تلك الجرثومة يزداد الأمر خطرا حيث تصبح تلك الجرثومة نشيطة وتقوم بمهاجمة الخلايا الحيوية وتدميرها وتدمير الخلايا للاعضاء الحيوية في جسم الانسان.

Advertisements

ويعتبر مرض السل النشط من أكثر الأمراض الخطيرة التي تصيب جسم الانسان وتعمل على فتحه ويصفه الطبيب بالمرض الفتاك لذلك يجب تلقي الرعاية الطبية له على الفور بصورة دقيقة ومناسبة.

Advertisements

أعراض مرض السل

في بعض الأوقات يتم إصابة الأشخاص بالجرثومة التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السل ولكن لا يظهر أي أعراض على الشخص المصاب بتلك الجرثومة وذلك لقدرة الجرثومة على العيش في جسم الانسان لفترات طويلة جدا في جسم الإنسان دون ظهور أي أعراض وهناك العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض السل في حالة نشاط الجرثومة ولكن تختلف تلك الأعراض من شخص الي شخص آخر كما يلعب نشاط الجرثومة دور كبير في ظهور تلك الأعراض من شخص إلى شخص آخر وهناك ايضا عامل آخر يؤثر في ظهور أعراض الإصابة بمرض السل وهو الأمراض المزمنة المصاب بها الشخص مثل مرض السكر ومرض ارتفاع ضغط الدم.

وهناك العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض السل وتتمثل تلك الأعراض في:

  • إرتفاع درجة حرارة جسم الانسان بصورة غير طبيعية .
  • تتمثل أيضا تلك الأعراض في الإصابة بالسعال المصحوب بالبلغلم والتعب التام الذي يصيب الجسم .
  • الشعور السئ الدائم التي يتم الشعور به بصورة مزمنة لذلك تتشابه أعراض الإصابة بمرض السل باعراض الإصابة بنزلات البرد واعراض الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي .

يتم القيام بالتحاليل الطبية اللازمة والأشعة الطبية اللازمة عند الشعور بتلك الأعراض للتأكد من الإصابة بمرض السل أو لا لذلك ينصح العديد من الأطباء بعمل التحاليل الطبية بصورة دورية ومنتظمة للاطمئنان على الحالة الصحية العامة للجسم.

السل المقاوم للأدوية

  • يتم الإصابة بمرض السل ولا يتم الشعور بأي أعراض تدل على الإصابة وذلك لأن السل يكون في حالته الكامنة نتيجة وجود الجرثومة لفترات طويلة في مجرى الدم والغدد الليمفاوية دون نشاط ولكن يتحول السل الكامن في النهاية إلى السل النشط والفعال لذلك ينصح الأطباء بإعطاء الأدوية والعلاج الذي يعمل على التخلص من مرض السل الأشخاص التي تظهر عليهم الأعراض حيث أن تلك الأدوية تعمل على التخلص من الجراثيم الخطيرة التي توجد في جسم الإنسان بشكل كامل وتمنعها من النشاط الذي يؤدي إلى الإصابة بالأعراض المرضية المزعجة.
  • كان ينتشر مرض السل بصورة كبيرة جدا في العصور والقرون الماضية على جميع أنحاء العالم ولكن مع التقدم العلمي والتقدم التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم ويتمتع به وبالتالي تطوير المجال الطبي بشكل كبير لذلك أصبح مرض السل نادر الوجود لإكتشاف بعض الأدوية الحديثة والمضادات الحيوية التي تعمل على القضاء عليه وذلك في القرن العشرين في فترة الخمسينات.
  • وقد أعلنت إدارة الصحة في الولايات المتحدة الأمريكية أنه قد تم القضاء على مرض السل بصورة نهائية في جميع أنحاء العالم ولكن عاد مرض السل مرة أخرى وبدأ في الانتشار بصورة جديدة عرفت باسم مرض السل المقاوم للأدوية المتعددة ويعتبر ذلك النوع من مرض السل اخطر الأنواع حيث أنه يعمل على مقاومة جميع الأدوية التي تم إكتشافها حتى الآن ومازال ذلك النوع منتشر في العالم حتى يومنا هذا.
  • وفي عام 2019 م تم عمل العديد من الاحصائيات حول عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بمرض السل وتبين وفاة حوالي 1.4 مليون شخص بسبب مرض السل ويعتبر السل من العشر اسباب للأمراض التي تؤدي إلى الوفاة على مستوى أنحاء العالم لذلك يجب تلقي الرعاية الطبية له بصورة دقيقة وفورية ومتابعة الطبيب بصورة منتظمة وإبلاغ الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي يتم تناولها والحالة الصحية العامة والمشاكل الوراثية وذلك لمنع تفاعل الأدوية والمضادات الحيوية  التي يتم تناولها للقضاء على مرض السل معها.

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.