أسباب نقص الصفائح الدموية وطرق علاجها

0 42

سنتحدث عن أسباب نقص الصفائح الدموية وطرق علاجها وأهم المعلومات عن أسباب نقص الصفائح الدموية وطرق علاجها.

لقد ساعد التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم في تطور العديد من المجالات الحيايتة اليومية.

ومن اهم المجالات التي شهدت تطور كبير في العصور الحديثة المجال الطبي والمجال الصناعي والمجال الزراعي وغيره.

كما ساهم الربط الذي حدث بين العديد من العلوم الطبيعية ببعضها البعض في تطور العديد من المجالات الحياتية أيضا.

فقد تم ربط علم الكيمياء بعلم الفيزياء من أجل التعرف على العديد من الخواص الكيميائية للكثير من المركبات الكيميائية والعناصر الكيميائية والأحماض والقلويات.

وسمي هذا الربط بإسم الفيزياء الكيميائية.

كما تم ربط علم الفيزياء بعلم الفلك فيما يعرف بإسم الفيزياء الفلكية.

والذي ساهم في إكتشاف العديد من الخواص والعديد من المعدات الفلكية الحديثة التي ساهمت بشكل كبير في التعرف على الكواكب والأجرام السماوية الحديثة.

كما تم ربط علم الكيمياء بالمجال الطبي فيما يعرف بإسم الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية.

كما تم ربط علم الفيزياء والمجال الفيزيائي بالمجال الطبي فيما يعرف بإسم الفيزياء فيما يعرف بإسم الفيزياء الطبية أو الفيزياء الحيوية.

التعرف على نقص الصفائح الدموية

يعتبر الإصابة بنزيف الدم سواء في الأقدام أو الأيدي أو اللثة أو الفم.

من أهم الدلائل التي تدل على الإصابة بنقص الصفائح الدموية.

وقد يؤدي نقص الصفائح الدموية إلى منع تجلطات الدم أو الإصابة بعدم وقف النزيف وعدم تلائم الجروح بالصور الطبيعية.

ويعتبر المعدل الطبيبعي للصفائح الدموية هو من 15000 صفيحة دموية إلى 40000 صفيحة دموية.

فإذا تم الإصابة بنقص الصفائح الدموية فإن ذلك يدل على نقص الصفائح الدموية.

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى نقص الصفائج الدموية في جسم الإنسان.

كما تتمثل تلك الأسباب في الجينات الوراثية التي تؤدي إلى نقص الصفائح الدموية.

ويمكن الإصابة بتلك المرض بسبب العديد من الحالات والمشاكل الصحية.

ومن إحدى أسباب نقص الصفائح الدموية عدم قوة الجهاز المناعي وعدم تعزيزه.

لذلك فإن الفيروسات والاجسام المضادة تقوم بتدمير الصفائح الدموية وذلك عن طريق الخطأ.

كما أن الإصابة بالعديد من الامراض الفيروسية يؤدي إلى نقص الصفائح الدموية.

وتتمثل تلك الفيروسات في نقص المناعة لدى العديد من الأشخاص وفيروس ابشتاين بار وفيروس إلتهاب الكبد الوبائي والذي يعرف بإسم فيروس سي.

كما تتمثل تلك الفيروستات في فيروس يعرف بإسم فيروس الجدري المائي.

كما تتمثل أسباب الإصابة بنقص الصفائح الدموية في إدمان المخدرات التي تعتبر من أخطر أسباب الإصابة بنقص الصفائح الدموية.

ومن اخطر أسباب الإصابة بنقص الصفائح الدموية سرطان الدم الليمفاوي والذي يصيب الشخص بصورة مزمنة ويعرف بإسم CLL.

كما تتمثل تلك الأسباب في بعض العدوى البكتيرية والتي تعرف بإسم الإنتان وهي عدوى بكتيرية تصيب دم الإنسان.

كما هناك نوع من البكتيريا لديها القدرة على العيش داخل الجهاز الهضمي والتي تعرف بإسم بكتيريا الجرثومة البوابية اللولبية.

وشرب الكثير من الكحولات يؤدي إلى الإصابة بمرض يصيب النخاع العظمي ويعرف بإسم السمية.

كما يتم تكوين العديد من الجلطات الدموية ذات الحجم الصغير والتي تستهلك العديد من الصفائح الدموية وتؤدي إلى نقص الصفائح الدموية وتعرف بإسم متلازمة إنحلال الدم البولية.

أعراض نقص الصفائح الدموية

هناك الكثير من الاعراض التي تدل على الإصابة بمرض نقص الصفائح الدموية.

وتتمثل تلك الأعراض في نزيف الدم من الانف ونزيف الدم من اللثة.

ومن أكثر الأشخاص الذين يتعرضون إلى النزيف بشكل كبير هم النساء.

كما يمكن إصابتهم بنزيف في مجرى البول.

كما تتمثل تلك الأعراض في ظهور بعض البقع ذات اللون الاحمر على البشرة في بعض المناطق الجسدية.

وهناك العديد من الكدمات التي تتكون أسفل طبقة الجلد والتي تشبه الكدمات التي تحدث أسفل الجلد بسبب السقوط أو التعرض للجلطات.

ما أن قلة عدد الصفائح الدموية تؤدي إلى نزيف الدم بصورة كثيرة وبصورة مزمنة سواء عند التعرض للسقوط أو سواء التعرض للكدمات.

طرق علاج مرض نقص الصفائح الدموية

هناك العديد من الطرق المختلفة التي تستخدم لعلاج نمقص الصفائح الدموية.

فقد يتم علاج نقص الصفائح الدموية من خلال تغيير نمط وأسلوب الحياة ويعرف ها بإسم العلاج النمطي.

كما يتم علاج مرض نقص الصفائح الدموية من خلال تناول بعض الأدوية والطبية أو من خلال تناول بعض العقاقير الطبية ويعرف هذا العلاج بإسم التدخل الطبي أو التدخل الجراحي.

كما يتم علاج مرض نقص الصفائح الدموية من خلال تناول بعض الأعشاب والاطعمة الصحية ويعرف هذا النوع من العلاج بإسم العلاج البديل أو الطب البديل.

ويفضل الكثير من الناس إستخدام الأعشاب والأطعمة الصحية وذلك لأنه يقتصر دورها على العلاج والشفاء من الأمراض فقط.

كما أنها لا تسبب الأمراض والأثار الجانبية.

لذلك ينصح بها الكثير من الأطباء على مستوى العالم.

كما يمكن إخراج الزائد منها من جسم الإنسان بطريقة سهلة من خلال عمليات الإخراج التي تتم من خلال مجرى البول وأجهزة الإخراج.

فإذا تم إستخدام الأدوية ولم يتم ملاحظة أي تحسن في رفع كفاءة وعدد الصفائح الدموية يلزم التدخل الطبي على الفور وإجراء بعض العلمليات الجراحية.

ومن العمليات الجراحية التي يتم إجرائها من أجل النخلص من مرض نقص الصفائح الدموية هي عملية إزالة الطحال وذلك لأنه العضو الذي يقوم بتدمير الصفائح الدموية والتقليل من عددها.

كما يجب توخي الحذر خاصة في أول 3 أشهر بعد غجراء عملية إزالة الطحال وذلك لانه يقل مقاومة جسم الإنسان على مكافحة الأمراض والفيروسات.

كما يجب توخي الحذ إذا كنت تعاني من مرض نقص الصفائح الدموية فيجب توخي الحذر لعدم حدوث السقوط أو التصادمات وذلم لمنع نزيف المزيد من الدم.

فيجب توخي الحذر وعدم ممارسة العديد من الريضايات مثل رياضة كرة القد أو رياضة التزحلق على المنحدرات أو التزحلق على الجليد لمنع التعرض للسقوط.

كما يجب السير على أنظمة غذائية صحية يوجد بها العديد من العناصر الغذائية الهامة والعناصر الصحية الهامة.

كما يجب تجنب تناول الأطعمة الخالية من السكر وتجنب تناول المشروبات الغازية وتجنب تناول البطيخ والليمون المر.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.