أشهر النباتات المنقرضة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
تعددت انواع النباتات المختلفة الموجودة والتي انقرضت ولذلك سوف نتناول أشهر النباتات المنقرضة.

لذلك سوف في ذلك المقال أشهر النباتات المنقرضة.

أشهر النباتات المنقرضة

إذا كان الامر يتعلق بانقراض النباتات فيجب علينا القيام بكل الوظائف، والسبل التي تحافظ علي تواجد.

تلك الأنواع، ومنعها من مغادرة عالمنا إذا ينبغي علينا أن نقوم بكل ما في وسعنا لضمان وجود تلك النباتات مستقبلاً.

Advertisements

لكن هناك العديد من النباتات التي ربما ستُختفي قريباً من على سطح الأرض.
حيث أثبتت دراسات حديثة أن أكثر من  22% من النباتات معرضة لخطر الانقراض حول العالم.

في تلك المقالة سوف نقوم بتقديم بعض النباتات التي فقدنها، وعدم العناية بها إدي فقدانها.

قد تمكن العلماء من معرفة العديد من الأنواع المنقرضة، والتي تم اكتشافها ومعرفتها من خلال البصمات الأحفورية.

شجرة الزيتون من أشهر النباتات المنقرضة

أثبت العلماء أن تلك النبتة كانت نادرة الوجود  علي سطح الأرض.

في سانت هيلانة، وهي منطقة بريطانية في جنوب المحيط الأطلسي.

حيث تنمو تلك الشجرة فوق قمة الجبال فقط،  وندر تواجدها جدا، وقلت أنواعها في مطلع القرن التاسع عشر.

حيث كان هناك من 12 إلى 15 شجرة فقط في أعلى نقطة في قمة التلال في الجزيرة، وهي قمة ديانا.

قل عددها كثيرا من العالم بعد اكتشاف الناس لها، وأنها معرضه لخطر الانقراض، والاندثار من علي سطح  الأرض.

لكن قام العديد من العلماء ببحث مكثف، وتم العثور على شجرة واحدة ناجية في عام 1977.

على الرغم من ذلك لم يحالف الحظ الشجرة الوحيدة الباقية في أعلى تلك التلال فهي لم تصمد أمام خطر إزالة الغابات الذي طال امده.

الشجر الحرشفي

Lepidodendron يعتبر من الأنواع  المنقرض من النباتات التي تتبع شعبة النباتات الذئبية lycopsid .

هي مجموعة من النباتات الوعائية التي عاشت في زمن العصر الكربوني  القديم،وقد كانت شجرة طويلة القامة حيث يصل طولها إلي ٤٠ مترا، وعرضها يجاوز ٦ مترا.
كانت نباتات Lepidodendron  كانت تتميز تلك المجموعة من النباتات أنها  مدعومة ببنية خارجية قوية جدا مكونه من قشرة صلبة  مثل الندبات.

تشكلت مع نمو النبات، وأمدته بالطاقة خلال عملية البناء الضوئي التي كانت تستطيع القيام بها.
ذلك النسيج القشري  الذي كان يوجد فقط في تلك المجموعة هو ما ميّز أحافير تلك النباتات عن باقي الأنواع الأخرى.

على الرغم من اعتقاد علماء الأحافير في القرن التاسع عشر  أن القشور الموجودة علي سطح هذه النباتات.

لكنها الآن واحدة من الأحافير الأكثر انتشارا  الموجودة في صخور العصر الكربوني المتأخر من الزمن القديم.

ويمكنك متابعة المزيد عن النباتات 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً