أضرار الطلاق المبكر

ان الزواج سنة الحياة والله حثنا على أن نتزاوج ونجعل من بعضنا أزواجا لنأتي بذرية صالحة لنا تعمر الأرض وخلق الله لنا أزواج لنتفاهم ونعيش في الحياة منعمين بخيرات الله محققين كل ما نتمنى، ومن حكمة الله علينا أنه خلق لنا حرية الاختيار ومعها حرية تصحيح الأخطاء( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21))،
وكذلك خلق الله لنا حرية اختيار الانفصال أو الطلاق عمومًا، فالطلاق هو أبغض حلال الله أي أفضل السيئين عنده ولكن إن وجب فضرورة القيام به واليوم سوف نتحدث عن أضرار الطلاق المبكر.

ما هي أضرار الطلاق المبكر

ان الطلاق يعتبر من أبغض حلال الله حيث أن قرار الانفصال له العديد من الأضرار على كل الأفراد منها الزوج والزوجة والأطفال، فكل منهما يعاني من ألمة الخاص به، لذا كان أسوء الاختيارات الحلال، فتعاني الزوجة من وجع الفراق وخاصة إن كانت محبه لطليقها أو إن كانت الظروف قد فرضت ذلك عليهم، كذلك الزوج وإن كانوا في نفس الظروف فإن ذلك حقًا مؤلم فما بالك بالأطفال، الأطفال، انهما لفي مأساة حقيقية، فالطفل الذي انفصل عن والديه يعاني دائماً من ألم الحرمان العاطفي ومن احتياجهم المتكرر لوالديهم سويًا، وهنا يكمن موضوعنا الأطفال وأضرار الطلاق المبكر على الطفل والزوج والزوجة.

أضرار الطلاق للزوجة

تشعر الزوجة بعد الطلاق وفي أول مرحلة وأول فتره بالحرية المطلقة حيث انها وخاصة وإن كان الزوج متحكم فإن حياتها تصبح أفضل لفترة مؤقته ومن ثم تشعر بالحزن قليلًا لإنها اعتادت على تلك التحكمات فلا تدري أنها مثل السمكة التي خروجها من الماء كان نهاياتها.

  • طلاق الزوجة من زوجها يسبب خلل في النفسية.
  • يؤثر الطلاق على الزوجة في سؤالها لنفسها هل كان التقصير منها؟ وهل كان الطلاق حل.
  • يعمل الطلاق على تشتيت الزوجة.
  • يؤثر عليها مجتمعيًا حيث أن ومع الأسف نظرة الناس للمطلقات تختلف عن المجتمعات الأخرى.

أضرار الطلاق للرجل

من الغير متعارف عليه أن الرجال أيضًا يتأثرون بالطلاق مثل الإناث فهم يتأثرون بعدم الاستقرار النفسي والعاطفي فإنفصالهم عن زوجاتهم يعني انفصالهم عن استقراراهم أيضاً وراحتهم فإن فكرنا فالأنثى هي ما تقوم بكافة الأدوار في المنزل فهي من ترتب وتعد وتنظم الحياة وتربي الأطفال وتهتم بتعليمهم وحياتهم وطعامهم فالرجل قد اعتاد في مجتمعاتنا على أن يمهد له العديد وأن دورة يقتصر على العمل خارج المنزل فقط ولكن داخلة فأسطورة سي السيد هي من تسيطر عليهم في منازل زوجاتهم.

أضرار الطلاق وتأثيره على الأطفال

ان الأطفال وخاصة الذين هم يعانون من مشكلات نفسية ترجع إلى مشكلات أسرية تحدث أمامهم مثل الخناق والشجار والإهانة التي تصل أحياناً إلى الضرب والتوبيخ، تؤثر كثيراً في نفسية الأطفال حيث أن الطفل الذي يتعرض كثيراً لتلك المواقف يمكن أن يشعر بخلل في مشاعره تجاه تلك الأسرة التي تعتبر الأمان والقوة والسند وغيرهما، فالإنسان يحتاج إلى أسرته في كل الأحيان ليشعر معهما بالقوة والأمن مهما كان كبيراً فإن انفصال تلك الكيان عن بعضه يخلق داخلة ما يشبه بالتشتت والانفصال عن ذاته.

  • الطلاق يشعر الطفل بالوحدة.
  • يعمل الطلاق على توصيل فكرة للطفل إنه مكروه ولا أحد يحبه.
  • يشعر الطفل وقتها بكم إنه لا يستحق الحياة بسعادة ويرجع هذا له.
  • يجب أن تقوم الأسرة بتوضيح سبب الانفصال للطفل وفي حالة سفر الأب أساساً فمن المفضل أن لا يعرف حتى يستوعب جيداً ما حقيقة الأمر.
  • يجب أن تعلم أن الانفصال المرتبط باحترام متبادل افضل بكثير من المشاجرات الا متناهيه التي يمكن للطفل أن يعاصرها
  • معرفة أن الأطفال تشعر بكافة المشاعر المتبادلة حولهم ومحاولة التمثيل بعكس ذلك تفلح ولكنها لا تشبع رغبة الطفل من الحب بصورة كافية.

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوْهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوْهُنَّ مِنْ بُيُوْتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيْنَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُوْدَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا.

  • الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوْفٍ أَوْ تَسْرِيْحٌ بِإِحْسَانٍ وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوْهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ يَخَافَا أَلَّا يُقِيْمَا حُدُوْدَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيْمَا حُدُوْدَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيْمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوْهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُوْدَ اللَّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُوْنَ (229) البقرة
  • فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيْمَا حُدُوْدَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُوْدُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُوْنَ (230) البقرة

كذلك فسر الله تعالى في كتابة الكريم كيفية مراعاة الزوجات  حتى بعد طلاقهم وأن يخرج كل منهما بالمعروف.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.