أعراض أمراض الطحال وطرق علاجه

0 31

سنتحدث عن أعراض أمراض الطحال وطرق علاجه واهم المعلةمات عن أعراض أمراض الطحال وطرق علاجه.

لقد ساهم التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم في تطور العديد من المجالات الحياتية اليومية.

كما ساهم أيضا في تطور المجال الصناعي والمجال الطبي والمجالات المتنوعة.

كما ساهم الربط العلمي الذي حدث بين العلوم الطبيعية والمجالات الحياتية في إكتشاف العديد والعديد.

فقد تم الربط بين المجال الكيميائي والمجال الطبي وسمي بإسم الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية.

والتي ساهمت بشكل كبير في التعرف على التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تتم داخل خلايا جسم الإنسان الحيوية المتنوعة والمختلفة.

كما ساهم أيضا في التعرف على طبيعة عمل بعض الغدد الحيوية ودورها في إفراز الهرمونات المسئولة عن الأنشطة الحيوية المختلفة.

كما ساهم الربط الذي حدث بين المجال الفيزيائي وعلم الفيزياء والذي سمي بإسم الفيزياء الحيوية أو الفيزياء الطبية.

وذلك ظهر في إكتشاف بعض الإشعاعات الفيزيائية وتسخيرها في تشخيص العديد من الأمراض وإكتشاف بعض الأدوات الطبية والمعدات الطبية.

أعراض أمراض الطحال وطرق علاجه

يعتبر مرض تضخم الطحال من أخطر مشاكل وامراض الطحال والتي يعرف بإسم الطحل.

فالشخص الذي يصاب بتضخم الطحال يكون لديه إحساس بالشبع بصورة مستمرة.

كما يحدث له الكثير من المشاكل والألام في منطقة البطن.

كما يحدث له بعض الفجوات في الغشاء الذي يحيط بمنطقة البطن.

ويؤدي ذلك إلى النزيف الداخلي الذي يحدث في منطقة البطن.

ويوجد الطحال في الجزء العلوي من منطقة البطن في منطقة اليسار.

ويعتبر الطحال من أهم المناطق الحيوية التي توجد في جسم الإنسان حيث يقوم بعدة وظائف حيوية.

حيث يقوم بالحفاظ على كفاءة كرات الدم الحمراء ونسبة وجودها في الدم.

كما يقوم بالتخلص من الكرات الضارة ويعمل على الحفاظ على نسبة كرات الدم المفيدة.

ويعمل على إنتامج مواد تعمل كأجسام مضادة للميكروبات والبكتيريا الضارة.

ويحدث تضخم الطحال بسبب بعض المشاكل الصحية الناتجة عن ضعف الجهاز المناعي.

أو يحث نتيجة لتدمير بعض الخلايا الحيوية السليمة.

كما يحدث بسبب بعض الأمراض الصحية المعدية.

وهناك بعض التضخمات الكبرى التي تحدث ولكن تحدث في منطقة الكبد خاصة في منطقة باب الكبد والتي يرتبط بها الطحال.

وعند مقارنة تضخم الطحال بتضخم الكبد يكون أخف وأقل خطورة من تضخمات الكبد.

أعراض تضخم الطحال

عند إصابة تضخم الطحال قد تحدث بعض الأعراض وقد لا تحدث في الحال وتحدث تلك الأعراض بعد مرور القليل من الوقت.

وتتمثل تلك الأعراض في النزيف الذي يحدث نتيجة الفجوات التي تحدث في منطقة البطن.

وقد تتمثل أيضا في العدوى التي تحدث بشكل وبصورة مستمرة.

كما تتمثل أعراض مرض الطحال أيضا في الشعور بالإرهاق والشعور بالتعب.

وقد تؤدي أيضا إلى حدوث فقر الدم وتقليل نسب تواجد كرات الدم الحمراء مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الأنيميا.

ومن الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض تضخم الطحال الشعور الدائم بالشبع.

فتضخم الطحال يؤدي إلى ضغط الطحال على البطن.

مما يؤدي إلى الشعور بالشبع وإمتلاء البطن وذلك عند تناول كمية صغيرة من الطعام أو عدم تناول طعام.

لذلك الشخص المصاب بتضخم الطحال ينقص وزنه بشكل ملحوظ وذلك لعدم تناول الوجبات اللازمة بالصورة الكافية.

كما تتمثل أعراض مرض تضخم الطحال أيضا في الشعور بالألام التي توجد في الجزء العلوي من منطقة البطن في الجزء الأيسر.

وقد تمتد تلك الألام إلى منطقة الكتف في الجزء الأيسر.

وعند حدوث أي ألم يجب كتم الفم ثم يتم أخذ نفس عميق وذلك للتخفيف من ألام مرض تضخم الطحال.

كما يجب الذهاب على الفور للطبيب أو المستشفى أو الطوارئ.

وقد يصاب الأشخاص بمرض تضخم الطحال في أي مرحلة من المراحل العملية المختلفة.

ولكن من أكثر الفئات التي تصاب بالمرض هي فئة الشباب والبالغين الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة كالسكر والضغط وغيره.

ومن أهم عوامل الإصابة بالمرض هي الإنتقال والسفر إلى المناطق والبلاد التي ينتشر فيها مرض الملاريا بشكل كبير.

كما أن هناك بعض العوامل الوراثية والجينات الوراثية التي تؤدي إلى الإصابة بمرض تضخم الطحال.

علاج مرض تضخم الطحال

يتغير حجم الطحال عند الإصابة بمرض تضخم الطحال حيث يزداد حجمه بشكل غير طبيعي.

فعند الإصابة بمرض تضخم الطحال يتم التوجه إلى الهدف الأساسي وهو التخلص من المرض الذي أدى إلى تضخم الطحال وتغير حجمه.

فيتم التخلص من السبب الذي أدى إلى تضخم حجم الطحال.

فعند الشفاء من تضخم الطحال يتم رجوع حجم الطحال إلى الحجم الطبيعي.

وعند الإصابة بمرض تضخم الطحال بسبب الأمراض المزمنة.

فلا يمكن الشفاء والتخلص من تلك الأمراض.

لذلك يتم التخلص من الطحال إجراء عملية جراحية من أجل إستئصال الطحال بالكامل.

وذلك عندما يحدث تضخم الطحال بسبب الإضطرابات الجدية.

فيجب أيضا إستئصال الطحال على الفور وذلك لأنه قد أدى إلى العديد من الأمراض والأعراض ولا يمكن علاجه والتخلص من المرض.

وعند أجراء عملية جراحية من أجل إستئصال الطحال.

يتم تطعيم المريض قبل العملية ثم إستخدام بعض الأدوية المعينة وذلك من أجل عدم الإصابة بأمراض العدوى في المستقبل وحماية جسم الإنسان.

كما أن إستئصال الطحال يؤدي إلى تخفيف الأمراض ولكن لا يؤدي إلى التخلص من تضخم الطحال بشكل نهائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.