أعراض طفل التوحد ودور المجتمع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

هناك أعراض طفل التوحد ودور المجتمع الذي من الواجب علي المربين والمهتمين بالتعليم والتربية أن يكونوا علي دراية جيدة بكل تلك الأعراض لسرعه التدخل أذا وجد العديد من تلك الأعراض في الطفل.

تعريف التوحد

يعد مصطلح التوحدي حديثا من حيث الاكتشاف ومن حيث الدراسة، وأول من وضع مفهوم ال autism هو العالم ليو كانر عام 1943 و قد وضع التعريف نتيجة احتكاكه ب 11 طفل خلال فحصهم، ووجد عندهم لامبالاة نحو الناس بمعني فقدان الاهتمام بالناس وقال انهم يعيشون في عالم منفصل دون محاوله الاتصال بالآخرين، وكان كانر هو أول من اقترح التوحد الطفولي.
يعرف أيضا أنه اضطراب أو بعض أعراض تظهر قبل سن 30 شهرا و تتضمن هذه الاضطرابات.

أعراض طفل التوحد

  • اضطراب في سرعه النمو.
  • اضطراب في سرعه الاستجابات الحسيه للمثيرات.
  • اضطرابات في الكلام و اللغة.

    الأعراض الأكثر أنتشارا

  • مقاومة التغير.
  • نوبات الغضب.
  • السلوك استحواذي النمطي.
  • عدم إدراك المخاطر.
  • الضحك و القهقهة دون سبب.
  • السلوك العدواني.
  • إيذاء الذات.
  • المناورة مع الأفراد البيئة المحيطة.
  • سلوك العزلة و المقاطعة.
  • أسلوب التكرار المستمر.
  • الاستثارة الذاتية.
  • ضعف الاستجابة للسلوك الاجتماعي و الانفعالي.
  • نقص التواصل بلعينين و الوجه و عدم التميز.
  • الافتقار إلي النمو و تطور علاقات الأصدقاء.
  • التأخر في التواصل اللفظي و غير اللفظي.
  •  الدوران حول نفسه.
  • التكرارية.
  • الروتين الثابت.
  • قصور في الإدراك الحسي.
  • عدم القدرة علي التواصل البصري واللفظي.

نصائح لعلاج تأخر النطق عند الأطفال

Advertisements

دور المجتمع تجاه طفل التوحد

فعالية بعض المصادر المؤسسية في دعم التدخل المبكر علي نحو التالي
1. تدعم الحكومة برامج التدخل المبنية علي تدخلات علاجية منزلية، التي تؤكد علي التفاعل اللغوي والاجتماعي.
2. يتم تعليم الأطفال في مرحلة ما قبل الدراسة، من خلال متخصصين في مجال التربية الخاصة بالتنسيق مع اخصائي العلاج الكلامي و المهني، و التي تؤكد علي علاج التكامل الحسي.

العلاج الكلامي داخل العيادات و العلاج المهني

1.توفير أطباء الأطفال المتخصصين في العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، والأطباء النفسيين الذين يقدموا خدماتهم في هذا المجال.
2. العمل علي الحاق الطفل بأحدي دور الحضانة، التي يمكن أن تتقبل النصح بشان الطريقة التي يمكن ان تساعد بها الطفل علي التخلص من المشكلة التي يعانيها.
3. توفير مكتب الخِدْمَات التي يوفر العلاج ببرنامج بورتاج، او أي من البرامج المنزلية التي لها صلة بهذا الأمر.
4.توفير مكتبات للعب لبقرب من المنزل.
5.توفير مجموعات لدعم الآباء المصاب أطفالهم بالتوحد.
6.توفير عناوين الكتب المفيدة للإباء و توفير الأفكار الجديدة التي تساعد الإباء علي تطوير المهارات التي تدعم النمو الاجتماعي للطفل .
7.توفر برامج الرعاية والتأهيل التي تحقق لهؤلاء الأطفال التكيف والتوافق الاجتماعي.
-التوعية بكيفية التعامل مع الطفل التوحدي سواء من جانب الأسرة أو المجتمع
-التعاون والتأهيل مع المدرسين والأطباء وأولياء الأمور واخصائي التخاطب، لإرشاد مشكلات هؤلاء الأطفال والتخاطب لإرشاد مشكلات هؤلاء الأطفال و التخفيف عنهم.
-التأهيل الاجتماعي والمهني بما يناسب القدرات الموجودة لهؤلاء الأطفال.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً