أفضل وقت للتمرين في الجيم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
عليك معرفة أفضل وقت للتمرين في الجيم.ما هو الوقت الذي تذهب فيه لممارسة تدريبك في الجيم.هل لديك ميعاد محدد أم ما زلت في حيرة في تحديد ميعاد تمرينك خلال يومك لتذهب للجيم.
وهل حقا يوجد هناك وقت يكون فيه التمرين أفضل من باقي أوقات اليوم؟
عليك معرفة أفضل وقت للذهاب إلى الجيم مهما كان هدفك سواء زيادة عضلات أو فقدان الوزن، ولتحديد الوقت الأفضل للتمرين الرياضي يجب عليك الأخذ في الإعتبار العديد من العوامل منها.

تحدد درجة حرارة الجسم إختيار الوقت المناسب للتمرين

تتغير درجة حرارة جسم الإنسان وتختلف بشكل طبيعي خلال اليوم، ولكن تصل أقصاها بعد الظهر من الساعة 2 مساء حتى ال5 مساء وبناءا على ذلك يعد أفضل وقت للتدريب هو عندما تصل درجة حرارة جسمك إلى أعلى مستوياتها.لأن الإشارات العصبية تسير بشكل أسرع في الجسم الدافئ، مما يكسب مرونة أكبر للعضلات وإستفادة أفضل للتمرين وعلى أساس ذلك جرب هذه التجربة البسيطة، عليك بقياس درجة حرارة جسمك لمدة 3 أيام متتالية كل ساعتين وحدد الوقت الذي يكون جسمك في أعلى درجات حرارة له لتكون الخطوة الأنسب في تحديد الوقت المناسب لك في ممارست التمارين الرياضية.

مستوى الهرمونات في الجسم

تلعب الهرمونات دور هاما في إختيار للوقت المناسب للتدريب، فهرمون الكورتيزول المسؤل عم الإجهاد والذي له دوراً مهماً في التحكم في مستوى السكر في الدم وتنظيم عملية الهضم والتمثيل الغذائي.

تكون مستويات هرمون الكورتيزول مرتفعة في الصباح، وينخفض مستوى هذا الهرمون في المساء مما يسبب مزيداً من الإجهاد والتعب أثناء التمرين، لذلك في هذه الحالة ممارست التمارين بعد الإستيقاظ بساعتين إلى ثلاث ساعات سيكون مثالي بالنسبة لهرمون الإجهاد.

Advertisements

ولكن من الممكن أن تختلف مواعيد مستويات الكورتيزول، فيمكن أن تكون مستويات هرمون الكورتيزول منخفضة في الصباح وعالية في المساء.وهذا يحدث أحيانا بالنسبة للرياضيين الذين يسهرون خلال فترة الليل ويستيقظون في وقت متأخر من اليوم، والرياضيين الذين يضيفون الكثير من الملح في وجباتهم، لذلك علينا البحث في المزيد من العوامل لنحدد الوقت الأفضل للتدريب.

تنظيم مواعيد النوم 

بعض الرياضيين الذين يمارسون التمارين الرياضية بعد 7 مساءً، ويعانون من صعوبة في النوم خلال فترة الليل، لذلك التمرين في وقت مبكر يساعدك في الحصول على ليلة هادئة ونوم صحي في وقت مبكر والحصول على القدر الكافي من الراحة خلال الليل، ولكن هذه ليست قاعدة تسير على جميع الرياضيين، فبعض الرياضيين يمارسون التمارين بعد 7 مساء لا يؤثر على النوم خلال الليل، إذا كنت من هؤلاء الرياضيين فيمكنك ممارسة التمارين في أي وقت بشكل طبيعي دون القلق من حدوث أرق خلال الليل.

الخلاصة

معظم الرياضين يعتبرون أن الوقت الأنسب للتمرين والذهاب للصالة الرياضية بإختلاف هدفك هو في منتصف اليوم، حيث يكون الجسم يكون في أعلى مستوى له من الطاقة ودرجة الحرارة المناسبة أيضاً في مستواها المثالي وهذا الوقت لا يؤثر بالسلب على النوم، ولكن إن كنت قد إعتدت على ممارسة التمرين في الساعة 7 مساءً لأكثر من شهر، فإن الساعة 7 هي الوقت المثالي بالنسبة لك لأن الساعة البيولوجية في الجسم تتعود على الوضع الذي تتعود عليه، والجسم يقدم أفضل أداء في التمرين على أساس الوقت الذي تأقلم معه الجسم.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً