ما هي أنواع النجوم طبقا للتصنيف الطيفي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

لقد ساهم علم الفلك بشكل كبير في معرفة أنواع النجوم.
كما ياهم في تفسير العديد من الظواهر الفضائية ،و الكونية المختلفة.

و التي تعد غريبة من نوعها و ذلك طبقا للتصنيف الطيفي.

من خلال اهتمام العديد من الدول بعلم الفلك أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية

Advertisements

التي قامت بإنشاء وكالة ناسا المختصة بعلوم الفضاء و علوم الكون و الهند و الصين و بريطانيا و كندا و اليابان و روسيا.

 علم الفلك

كما شهد علم الفلك تطورا كبيرا في العديد من الدول العربية أبرزها الإمارات و مصر

و تم ربط علم الفلك بالعديد من العوم الطبيعية الأخرى مثل علم الفيزياء

و علم الكيمياء و ذلك من أجل تطويره و إنشاء العديد من الأجهزة الفلكية

و المعدات الفلكية المختلفة و المتنوعة و التعرف على التركيب الكيميائي

للكواكب التي توجد في المجموعة الشمسية.

معلومات عامة عن أنواع النجوم

تعتبر النجوم من أهم الأجسام الفضائية الموجودة في الفضاء الخارجي

كما يوجد العديد من أنواع النجوم وأشهرهم الشمس.

وهي التي تقوم بتنوير و تزيين الفضاء و تختلف أنواع النجوم من حيث الحرارة.

و اللمعان و الحجم و الكتلة، و الشكل أيضا و تتميز النجوم بشكل عام بشكلها الكروي.

و لمعاناها الشديد الذي ينبعث منها و يعتبر نجم الشمس.

هو أكبر النجوم الموجودة في الفضاء و هو المسئول أيضا عن تنوير كوكب الأرض.

كما أنه المسئول عن نور القمر فالقمر يستمد نوره من خلال دورانه و حركته مع الشمس.

تعريف النجوم

تم تعريف النجوم بأنها من الأجرام السماوية كما تقوم النجوم بإطلاق الأشعة الكهرومغناطيسية بشكل كبير

و بنسب كبيرة و ذلك بسبب حدوث التفاعلات الكيميائية الثقيلة بداخلها

و انتاج الذرة الكيميائية الكبيرة و النجوم ما هي إلا أجسام كروية تكون من الغازات أبرزها غاز الهيليوم و غاز الهيدروجين.

تعتبر النجوم من أكثر الأجسام الفضائية انتشارا في الفضاء

و هي المكون الأساسي للمجرات و بنائها و المواد التي تدخل فيها

كما أن أنواع النجوم هي مصدر الطاقات المختلفة في الفضاء، و هذا أبرز ما يميزها عن باقي الأجرام السماوية

فهي تنتج من التفاعلات الكيميائية و التفاعلات الفيزيائية المختلفة

التي تتم في الفضاء الخارجي مثل تفاعلات الانشطار النووي

و تفاعلات الاندماج النووي لذلك فهي مصدر للعديد من الطاقات في الفضاء الخارجي مثل طاقة الضوء و التي تعد أبرز الطاقات للنجوم.

مراحل تكوين النجوم

عند ولادة النجوم من تلك التفاعلات تمر بالعديد من المراحل مثل مرحلة الانكماش

و هي المرحلة التي يتم فيها ارتفاع الحرارة داخل النجوم بشكل

و بكميات كبيرة جدا و مرحلة التكاثف التي تعد أهم

و أبرز مراحل تكوين النجوم حيث يتم فيها تكوين النجوم و تكوين شكلها الكروي و أيضا هناك مرحلة الاندماج النووي.

و هي المرحلة المسئولة عن الطاقة الحرارية التي تنبعث من النجوم و الطاقة الضوئية

التي تنبعث منها أيضا و توجد النجوم في الفضاء بنسبة تقدر بمليارات الترليونات

كما أننا نلاحظ عدد النجوم الكبير في الليل عند النظر إلى السماء

و لكن هذا العدد الذي يظهر لنا ما هو العدد النجوم في مجرة درب التبانة فقط فهو قليل للعدد الموجود في الفضاء بالكامل.

ما هي أنواع النجوم

نظر لأن النجوم يتم إنتاجها نتيجة حدوث التفاعلات الكيميائية و التفاعلات الفيزيائية الثقيلة

في الفضاء الخارجي و أن النجوم ما هي إلا عبارة عن أجسام تتكون من غازات كيميائية و عناصر كيميائية،

و تقوم النجوم بإصدار و إشعاع العديد من الموجات الكهرومغناطيسية التي تختلف من حيث المناطق الطيفية.

و من حيث الطول الموجي و من حيث التردد و لكن هناك علاقة طردية بين حجم النجوم و بين ترددات الإشعاعات الكهرومغناطيسية التي تصدر عن النجوم .

بين درجات الحرارة أيضا فالنجوم ذات الحجم الكبير تقوم بإصدار إشعاعات

كهرومغناطيسية ذات تردد كبير، و ترتفع درجات حرارته.

بشكل كبير و النجوم ذات الحجم الصغير تقوم بإشعاع موجات كهرومغناطيسية ذات تردد منخفض كما تنخفض حرارتها،

و تتميز بلونها الأحمر

و تختلف أنواع النجوم طبقا لإختلاف أنواع المناطق الطيفية إلى سبعة نجوم

و تم إكتشافهم بعد العديد من الدراسات.

الأبحاث و علم الفلك للنجوم

الأبحاث الفلكية المختلفة و هم النجوم M،  و التي تمتلك حرارة تقدر بأقل من 400000 درجة كالفينية

مثل قلب العقرب و العمالقة الحمراء و النجوم K

و التي تتميز باللون الذي يتراوح بين اللون الأصفر و اللون البرتقالي

و تمتلك حرارة تتراوح بين 400000 درجة كالفينية إلى 5500 درجة كالفينية و النجوم G.

و التي تمتلك اللون الأصفر و تتراوح حرارتها بين 5500 درجة كالفينية إلى 6500 درجة كالفينية

مثل الشمس و التي تنتمي إلى المجموعة G  و النجوم F

و التي تمتلك اللون الأصفر و اللون الأبيض و النجوم A

و التي تمتلك اللون الأبيض و النجوم B  و التي تمتلك اللون الأبيض و اللون الأزرق و النجوم O  و التي تمتلك اللون الأزرق.
يمكنك قراءة المزيد على موقع النهاردة

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً