أهمية اللغة العربية في الإسلام ومكانتها

لا خلاف علي أن اللغة العربية من أسمي اللغات وأجملها وأعرقها، وشرفها الله تعالي وزاد من مكانتها عندما وردت آيات القرآن الكريم باللغة العربية، مما زاد من مكانة اللغة العربية كما تتميز مفرداتها بالبلاغة والفصاحة،
وقد كان لها مكانة عند العرب قديما وكانت مصدر فخر لهم، حتي أنهم كانوا يتبارزون فيما بينهم ويتفاخرون بأنهم يستطيعون تنظيم الشعر والنثر والبراعة في استخدام ألفاظ اللغة في التعبير عما يريدون،
كما كانوا يقيمون المسابقات الشعرية في الأسواق مثل سوق عكاظ وسوق زي المجاز.

أهمية ومكانة اللغة العربية في حياتنا

اللغة العربية من أقدم اللغات فترجع أصولها إلي القرن الثالث بعد الميلاد وتطورت بتطور وتعدد الحضارات وأصولها ترجع إلي الأصول السامية، وهي تتكون من ثماني وعشرين حرف، ومنها حرف الضاد الذي اشتهرت به حتي سميت لغة الضاد،
وهي اللغة التي نزل بها القرآن وينقل بها نصوص الأحاديث الشريفة التي هي مصدر تشريع هام.
كما أثرت في جميع مجالات حياتنا، فأصبحت لغة الأدب والعلوم والسياسة وجميع المجالات،
واللغة العربية من أكثر اللغات انتشارا، فيتحدث بها حوالي 300 مليون نسمة، كما اعتمدتها منظمة الأمم المتحدة كلغة رسمية.

ونزول الوحي والقرآن باللغة العربية أضفي عليها أهمية كبيرة، كما أن ممارسة الشعائر الإسلامية لا يكون إلا باللغة العربية،
وتتجلي أهمية اللغة العربية في أنها هي وسيلة التواصل بين الناس وهي التي تعبر عن تفكير الأمم والوسيلة لنشر الثقافات،
ولكن يشاع قول أن اللغة العربية هي لغة أهل الجنة، ولكن لم يرد نص صريح يوضح ذلك.

قواعد اللغة العربية

كان العرب يستخدمون اللغة العربية بالسليقة أي بطبيعتهم دون قواعد معينة،
تضبط اللغة ولم يكونوا بحاجة إلي قواعد فقد كانوا يتميزون بالفصاحة والطلاقة، فتركوا ورائهم إرث لغوي وقصائد شعرية كثيرة تعبر عن حياتهم ولكن مع اتساع رقعة الدولة الإسلامية وزيادة الفتوحات تخالطت الشعوب وانصهرت، مما أدخل كلمات جديدة غير عربية علي اللغة وظهر اللحن فخوفا علي اللغة وضع العرب القواعد النجوية التي تنظمها وتحددها.

وانقسمت القواعد إلي نحوية، صرفية، بلاغية، عروضية، إملائية، خطية، ولكن وضعت هذه القواعد في إطار النحو والصرف.
والنحو لغة هو إتمام الشئ، واصطلاحا هو تأليف وتنظيم الكلام.

تعليم اللغه العربية

تختلف طرق تعليم اللغة العربية وتنقسم إلي الطريقة التحليلية والطريقة التركيبية.

أما التحليلية تعني بدء التعلم من الجمل ليتعلم الطالب تركيب اللغة ومفرداتها، ثم يحلل النص إلي عناصره الأولية من أصوات وأحرف وتراكيب.

والطريقة التركيبية، تكون عكس التحليلية يبدأ فيها التعلم بالحروف والأصوات والكلمات والجمل.
الصوت، نطق الحرف بطرق كثيرة حتي يصل إلي الطريقة الصحيحة ونطق الحرف بشكل سليم.
الحروف، معرفة شكل الحرف الصحيح وكيفية كتابته، وضبطه وكيف تتصل الأحرف لتكون كلمة.
الكلمات، تعلم كل ما يتعلق بالكلمة من طريقة النطق وكيفية صياغتها، وطريقة نطقها.
الجمل، تعلم قواعد النحو والدلالات التي تربط الكلمات حتي تكون جملة مفيدة، وتعلم كيفية ربط الجمل وتكوين موضوع ونص.

تعليم اللغة العربيه للأطفال

لكل مرحلة تعليمية طريقة معينة في التعليم وهدف معين يجب الوصول إليه، وأصعب المراحل التعليمية هي المرحلة الابتدائية،
حيث أنها موجهة للأطفال في سن مبكرة، ولكن مع ذلك فهم لم يختزنوا الكثير من المعلومات في ذاكرتهم فيسهل هذا استيعابهم للمعلومات الجديدة.
فيجب أن يكون أسلوب التعليم صحيح ومناسب لهذه الفئة العمرية، ويجب مراعاة ما يلي.

  • أن يكون المعلم ذا نطق سليم وصحيح ومخارج سليمة للحروف.
  • يجب مراعاة نطق حروف المد بطريقة صحيحة، ومراعاة المد بدرجة كافية.
  • تعليم الأطفال الحروف الأبجدية بترتيبها ولكن بنطقها وليس باسمها.
  • أعطاؤهم كل حصة ما لا يزيد عن أربعة أحرف.
  • تعليمهم الحركات الثلاث.
  • استخدام الأوراق والوسائل البصرية والسمعية لتوصيل المعلومات.

عبارات عن اللغة العربية

  • قال الشاعر صباح الحكيم في وصف اللغة العربية.

أنا لا أكتبُ حتى أشتهرْ       لا ولا أكتبُ كي أرقى القمرْ
أنا لا أكتب إلا لغة            في فؤادي سكنت منذ الصغرْ
لغة الضاد وما أجملها         سأغنيها إلى أن أندثرْ

  • كما قال أحمد شوقي (تعلموا اللغة العربية، فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة).
  • قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه (تعلموا اللغة العربية، فإنها من دينكم وأعربوا القرآن فهو عربي).

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.