أهم المحاور عن المدرسة المعرفية

0 629

يعد أهم المحاور عن المدرسة المعرفية حيث أنها من أحدث المدارس في علم النفس وساهمت في التطورات الأخيرة، خاصة في مجال الحاسب الألي والتقنية ووضع تصورات جديدة للوظائف العقليه ومن أصحاب هذه المدرسة علماء “اوزبيل”  برونر” وجان يياجيه “.

أولا تعريف المدرسة المعرفية والنشأة

وقد ساهمت التطورات في ظهور علم النفس المعرفي، ويعتبر لاشلي ١٨٩٠من اكثر وأبرز المهتمين بدراسة الفيسيولوجيا والتشريح وأبرز الباحثين هو واطسون، ولكنه عارض لرؤيه السلوكية بأن المخ يستجيب للمؤثرات والأحداث البيئية.

  • حيث اعتبر لاشلي أن المخ البشري فعال ونشيط ومنظم للسلوك ونعلم أن تنظيم المخ يجعل من المستحيل محتملاً.
  • تتركز تلك المدرسه علي العمليات العقليه مع معرفة كيفيه أن نوجه الإنتباه والإدراك والتركيز والتفكير في حل المشكلات وعلاج المعلومات.
  • جاءت لترد علي المدرسة السلوكية التي أهملت دور المعرفه، حيث يرو أن سيكولوجية الاستجابه والمثير لا تصلح لدراسه السلوك المعقد.
  • يكون هذا السلوك عند المعرفيين هو نشاط موجه يتمثل في تنفيذ خطه هدف معينه.

ثانياً : أهم إسهامات رواد المدرسه المعرفيه

ليكرت ليفين :

هو صاحب نظريه المجال الإدراكي الذي يهتم بالتفاعل بين الفرد والموقف الموجود فيه.
أوزيل :

حيث يريد أن لكل فرد بنيه مختلفه تتكون نتيجه من الخبرات السابقة وتكون علي ترتيب هرمي يوجد في القمه الخاص والقاعده العامه.
برونر :

حيث أكد علي نقل الاهتمام في التعليم من الحقائق الجزئية لإيجاد المفهوم وتكوينها وتنظيم المعرفه.
جان بياجيه:

من اهم العلماء وهو في أحد الأعمدة الرئيسية التي ساعدت تطور المعمار المعرفي في نظرياته.
البيئه المعرفية :

وهي حاله تفكير تسود الفرد في مرحله من مراحل النمو المعرفي.
الوظائف الذهنيه :

حيث تشمل العمليات التي يستخدمها الطفل في تفاعله مع البيئة وعناصرها وأهتمت ايضا ب العلاج النفسي.

ثالثا : مبادئ المدرسة المعرفية

-يعد السلوك نشاط قصدي.
-‏ الكائن البشري نظام مركب لتجهيز المعلومات والمعالجه والاستراحات.
-‏تتكون العمليات ن مدخلات ومخرجات.
-‏التركيز علي فهم انشطه العقل البشري.
-‏البحث عن طرق ووسائل لتسهيل شرح المعرفه.
-‏تتغير البني المعرفيه من خلال الخبره.
-‏النمو المعرفي هو أهم مرتكزات الأداء التي ترتبط بالمراحل الإنمائية للفرد.
– من خلال ما قمت من عرضه عن المدرسه المعرفية والإسهام في تطور علم النفس.

-يتطور علم النفس المعرفي بشكل خاص ويمكننا أن نقول إن هذا الاتجاه المعرفي في علم النفس.

– اصبح يأخذ مكانه مرموقه في الكتب النفسيه الحديثة نتيجه لأن هذا الاتجاه نشأ لرد فعل مباشر لما يسمي بسيكولوجية الاستجابة والمثير بعدم جوده هذه السيكولوجية.

-لذلك ظهر هذا الاتجاه المعرفي كرد فعل على الاتجاه السلوكي الا انه لا ينفي عدة بل يعوضه بل لإعطاء عده مفاهيم جديدة لفهم الانسان علي أنه فرد حيوي نشط.

-يستجيب لمثيرات البيئه من خلال المعلومات التي يستقبلها ثم يقوم علي تفسيرها وتحليلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.