إصدارات شركه مايكروسفت من ويندوز 7 حتي ويندوز 10

0 57

سوف نتحدث اليوم عن إصدارات شركه مايكروسفت من ويندوز 7 حتي ويندوز 10.

Windows 7 التي تم اصدارة في 22 أكتوبر 2009.

في الواقع، نجحت Microsoft في التغلب على جميع الأخطاء المذكورة في Windows Vista، وأضافت ميزات جديدة إلى النظام.

إصدارات شركه مايكروسفت من ويندوز 7 حتي ويندوز 10

بما في ذلك دعم الشاشات وأجهزة اللمس، وتحسينات كبيرة في الأداء، حيث قامت الشركة بإزالة بعض الأدوات والبرامج الأقل استخدامًا من Windows 7، والتي خلال تطويره المسمى “فيينا”.

في Windows 7، قامت Microsoft بتحسين القدرة على قراءة الكتابة اليدوية والتعامل مع المعالجات متعددة النواة وإضافة خيارات جديدة إلى لوحة التحكم.

سهلت Microsoft أيضًا الوصول السريع إلى البرامج من خلال السماح للمستخدم بتثبيت البرامج الأكثر استخدامًا والأكثر أهمية على شريط المهام بشكل أفضل.

كما قامت الشركة بتحسين توافق البرامج مع النظام الجديد لحل واحدة من أكبر المشاكل التي يواجها مستخدمو Vista.

إضافة ميزة محاذاة النوافذ المفتوحة إلى الجانب الأيمن أو الأيسر من الشاشة وإضافة ميزة المعاينة للبرامج المصغرة على شريط المهام.

كما قامت بتحسين الأدوات والبرامج الذكية مثل الآلة الحاسبة.

حيث تم تزويدها بنسخة للاستخدام المنتظم ونسخة أخرى للاستخدام المتقدم وقدمت مكتبة أكبر من الميزات للنظام.

ساعد التحديث الذي أصدرته Microsoft لنظام التشغيل Windows 7 على تسريع إصدار بدء تشغيل النظام، خاصة في إصدارات الشبكات.

Windows 8 التي تم اصدارة في 26 أكتوبر 2012

أضافت الشركة إلى هذا الإصدار من Windows وزيادة الدعم للأجهزة وشاشات اللمس.

حيث تم الاستغناء عن قائمة ابدأ التقليدية واستبدالها بشاشة كاملة تسمى واجهة مترو.

التي تهدف في المقام الأول إلى العمل مع الأجهزة التي تعمل باللمس بالإضافة إلى الماوس ولوحة المفاتيح.

تمت إضافة ميزات أخرى إلى النظام، مثل برامج وضع ملء الشاشة ومتجر تطبيقات Windows، والذي يتضمن آلاف البرامج المتوافقة مع Windows.

في هذا الإصدار، زادت الشركة نسبة التوافق بين الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المكتبية.

حيث كان الإصداران متشابهان جدًا في مظهر البرامج وتوافقها.

كما قامت الشركة بتحسين مظهر الإخطارات في الإصدار الجديد للوصول إلى جميع الإخطارات من الخدمات والبريد الإلكتروني المشترك بها مباشرة على سطح المكتب.

استفادت من جميع الزوايا في الشاشة للوصول إلى خدمات أكبر.

كذلك دعم محسن لاستخدامها أكثر من شاشة واحدة أو استخدام أكثر من تطبيق على نفس الشاشة في نفس الوقت.

تضمن الإصدار 8.1 الذي تم إصداره في أكتوبر 2013 تحديثات وإصلاحات للمشكلات التي كانت موجودة في الإصدار 8.0 من النظام وتضمنت إصدارًا مجمعًا من Skype وOne Drive.

Windows 10

تجاوزت Microsoft إصدار Windows 9 إلى Windows 10 مباشرة، مبررة ذلك بعدد كبير من الميزات الجديدة التي سيتم تضمينها في الإصدار الجديد من Windows.

تم إصدار إصداره المطور منه في سبتمبر 2014 لتتبعه بنسخة متاحة للجمهور العام في يناير 2015.

في الواقع، تشير الميزات الواردة في الإصدارات التجريبية السابقة إلى أن الإصدار التالي من Windows سيوفر العديد من الخدمات الجديدة.

حيث سيشمل المساعدة الشخصية التي تعمل مع الأوامر الصوتية المسماة “Cortina” وقد قامت الشركة بتحسين شكل قائمة البدء ودمجها بين القائمة التقليدية وواجهة المترو.

ذكرت Microsoft خلال المؤتمر الذي عقد في يناير الماضي.

أنها تعمل على تطوير متصفح إنترنت بديل من متصفح Internet Explorer التقليدي تحت اسم Project Spartan.

ستتضمن مجموعة واسعة من الميزات الجديدة التي ستحسن تجربة المستخدم خاصة بعد السمعة السيئة التي أثرت على متصفح مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر والعديد من المشاكل وثغرات الأمان فيه.

كما يدعم التبديل بين وضعي سطح المكتب والكمبيوتر اللوحي. سيكون نظام التشغيل Windows 10 هو النظام الموحد على الأجهزة المحمولة والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر.

ومن المتوقع أن يتم إصدار Windows 10 في وقت لاحق من هذا العام. وفقًا لأحدث الإحصائيات حول النسبة المئوية لمستخدمي نظام Windows حول العالم.

يظل نظام التشغيل Windows هو السوق المهيمن لأنظمة التشغيل في العالم.

يتصدر Windows 7 الأنظمة الأكثر استخدامًا في جميع أنحاء العالم مع أكثر من 50٪ من الأجهزة يتبعه في المرتبة الثانية نظام التشغيل Windows XP ثم 8 Windows.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.