إكتشافات وكالة ناسا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتحدث عن إكتشافات وكالة ناسا وأهمية إكتشافات وكالة ناسا وكيف تم الإستفادة منها.

الأدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء دائماً في مركز الأكتشافات المذهلة حول الظواهر العلمية غير القابلة للتفسير.

وهناك أيضاً العديد من المعلومات الجديدة والناشئة المحيطة بالأنظمة الشمسية غير المستكشفة والكواكب.

Advertisements

ويبدو الأمر كما لو ان وكالة الفضاء تصدر كل عام من عنواين الصحف من كل عام بسبب الأكتشافات الغريبة.

ومايمكن ان تعينه بالنسبة للأنسانية في المستقبل البعيد حتي اليوم.

هناك أسرار غير مفسرة وسنعرض لكم اليوم في هذا المقال ماهي الأكتشافات التي تقوم بها وكالة ناسا وتوضيح المجهود الكبير المبذول من وكالة ناسا.

إكتشافات وكالة ناسا

اكتشاف كيبلر اف 186 علي الرغم من انها تبدو انها أخبار قديمة الا ان هذا الأكتشاف ادي الي ادراج امكانية تكوين الحياة بشكل طبيعي في هذا العالم.

واكثر شيوعاً بشكل كبير مما كنا ندرجه من قبل.

وكان اكتشاف كيبلر اف 186 هو أول كوكب بحجم الأرض يكشف عن مداره حول نجم داخل منطقة صالحة للسكن فيه.

مما دفع الكثير لأعتقادهم ان يمكن ان يكون دليلاً عن احد الكواكب الأولي يحتفظ بمياه سائلة علي سطح الارض.
وبالتالي تطورت مجموعة متنوعة من المركبات المعقدة للحياة منذ اكتشاف ساعد القمر الصناعي كيبلر اف 186 في تحديد موقع عدداً كبير من الكواكب التي يمكن ان تكون بها حياه والتي قد تكون بنفس حجم الأرض في كتلتها وهي تدور حول نجومها في المناطق الصالحة للسكن والحياه من قبل اكتشاف كيبلر اف 186 ذهب حامل الرقم القياسي للكواكب التي تشبه كوكب الأرض الي كوكب كيبلر اف 186 والذي يزيد حجمه بأربعين في المائة من حجم كوكب الارض ولايعتقد انه يدور حول نجمه في المسافة التي تعتبر منطقة صالحة للسكن وللحياه بداخلها ولحسن الحظ منذ أكتشافه في عام 2014 ميلادياً تم اكتشاف كيبلر اف 186 الذي يدور حول شمسه مرة واحدة كل 130 يوماً وتلقي أقل من ثلث الطاقة التي يستقبلها كوكبنا من درجة حرارة الشمس والتي تصنع الكواكب علي أطراف منطقتها الصالحة الي الحياة.

الكوكب الغامض المحرك علي سطح الأرض.

هذا الكوكب يعود أكتشافه في الأصل في عام 2016 ميلاديا.
لقد وجدوا العديد من العلماء والمكتشفون ان هذا ندرة فلكية عندما وصل اكتشافه من بين النجوم الذي جاء خارج النظام الشمسي علي مايبدو انه بشكل قريب من كوكبنا.
بدأ العلماء يدركون ان هذا الكوكب هو مجرد صخرة جافة يشبه الي حد كبير الذي تم العصور عليهم.

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً