حقيقة انقراض الديناصورات

0
سوف نعود مره أخري متابيعنا الكرام إلى إنقراض الديناصورات و إلي العصور الجيولوجية القديمة منذ حوالي 230 مليون سنه إلى عالم الديناصورات و إنقراض الديناصورات
سبق وتحدثنا ان عالم الديناصورات قد ظهر في العصر الترياسي Triassic

إنقراض الديناصورات

وقد ظهرت أنواع مختلفه الأشكال في العصر الجوراسي Jurassic
وفي نهاية العصر الطباشيري انقرضت الديناصورات بجميع أشكالها وأنواعها وهذا ما
سنتناوله اليوم

حقيقة انقراض الديناصورات

فقد وجد العلماء ان يوجد تفسيرات
مختلفه هي التي أدت الي انقراض هذه الكائنات الضخمة بعد ان كانت تحتل وتسيطر علي
سطح الأرض سوف نتناول هذه الأسباب فيها يلي :
يوجد العديد من النظريات التي فسرت
أسباب الانقراض فبعضها مقبولا والبعض اقل قبولا فتعتبر النظرية الأكثر قبولا وشهره
هي نظريه اصطدام الكويكب

نظريه اصطدام الكويكب

لقد اكتشفت في طبقه الرواسب حدوث زلزال في أواخر العصر الطباشيري وحدث الزلزال في نفس وقت حدوث الانقراض للديناصورات
وعند دراسه هذه الطبقة وجد فيها نسبه عاليه من عنصر كيميائي وهو معدن الإيرديوم
ولكن هذا المعدن نادراً ان يوجد في القشرة الأرضية علي عكس وجوده بنسب عاليه في
المذنبات و النيازك وقد وجد منه نسب كبيره في رواسب ارضيه اخري و رواسب بحريه وهذا
كان ناتج إنها قد اصطدمت بكويكب من خارج الأرض .
وقد اجمع العلماء علي اصطدام الكويكب
حول منطقه البحر الكاريبي .
فقد اعتقد العلماء بحدوث اصطدام بين كوكب المريخ وكوكب المشتري وبعض قطع الحطام كانت في طريقها الي كوكب الارض و ذلك في العصر الجوراسي وبعد الاصطدام تساقطت كرات ناريه صغيره تسببت في حجب معظم ضوء
الشمس و استمرت لفتره طويله وبسبب هذه التغيرات أدت إلى انخفاض درجه الحرارة وهذا
عمل علي قتل النباتات الخضراء بسبب وقف عمليه البناء الضوئي .
ووقف عمليه البناء الضوئي أدى إلى
ارتفاع نسبه غاز ثاني أكسيد الكربون السام وادي إلى اختناق الكائنات الحيه وخاصه
الكائنات النباتية في البداية ثم آكلات اللحوم التي تتغذي علي الكائنات النباتية
فذلك أدى إلى موتها
وبالرغم من أنها اكثر النظريات قبولاً إلا أنها وجدت بعض المعارضة:
 و ذلك لأنها حدثت اصطدامات كثيره في هذه الفترة الزمنية و بالرغم من ذلك لم يحدث هذا الكم من الانقراضات .
.ويقول البعض انهم وجدوا الايرديوم في أماكن مختلفه وطبقات مختلفه بعيده عن موقع الاصطدام .
وهذه كانت الأكثر قبولاً و سوف نتناول باقي النظريات الأخرى في مقالاً آخري.
للمزيد زوروا موقع النهاردة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.