اسباب وعلاج ضعف السمع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

يعد اسباب وعلاج ضعف السمع من اهم المعلومات التي يجب تناولها.

السمع من أحد الحواس بالغة الأهمية التي من الله سبحانه وتعالى بها علينا ولذلك فعلينا المحافظة عليها فإذا كنت تعاني من ضعف في السمع فعليك معرفة سببه وعلاجه ولا يقتصر ضعف السمع فقط على الكبار بل إنه يؤثر أيضا في الشباب.

أولا يجب علينا التعرف على عملية السمع وكيف تتم

يأتي الصوت الذي يمكنك سماعه هذا على شكل موجات صوتية.

Advertisements

تهتز تلك الموجات داخل الأذن ليتم ترجمتها بواسطة الدماغ إلى الصوت الذي يمكنك التعرف عليه وتميبزه.

تتكون الأذن من ثلاث طبقات طبقة خارجية وطبقة وسطى وطبقة داخلية يتم توصيل الموجات فيما بينها بين تلك الطبقات.

ما هي أسباب ضعف السمع؟

هناك العديد من الاسباب التي تؤدي الى ضعف السمع ومنها

ضعف السمع الحسي

الأذن الداخلية هي التي توصل الإشارات للدماغ لكي يتم ترجمتها فعند سماع الضوضاء والصوت العالي يؤثر ذلك على الشعيرات مما يتسبب في تمزقها وبالتالي لا تستطيع السمع بشكل جيد ويمكن أيضا أن تتسبب الوراثة في ذلك وهو غالباً غير قابل للعلاج.

ضعف السمع بسبب شمع الأذن

من الممكن أن يتسبب وجود شمع الأذن وزيادته إلى صعوبة وصول الموجات الصوتية إلى داخل الأذن وبالتالي يصعب عليك السمع وهذه الحالة يمكن معالجته بسهولة عن طريق غسيل الأذن لدى طبيب الأنف والأذن.

الالتهابات

قد يتسبب وجود بعض الالتهابات أو نشأة ورم ما وهنا يكون فقدان السمع بشكل كلي وليس جزئي.

مشاكل في طبقة الأذن

هنا كثرة الضوضاء والصوت المرتفع هو الذي يؤثر على طبقة الأذن وقد يؤثر عليها ويسبب بها الثقوب مما يؤثر على حالة السمع لديك.

هذا وقد تناولنا أسباب ضعف السمع بطريقة مباشرة.

فما هي العوامل التي تزيد من معدل ضعف السمع

هناك العديد من العوامل التي تؤدي الى ضعف السمع وتزيد معدل الاصابة به.

العمر

قد يلعب العمر سببا مهما فتلاحظ أن معظم كبار السن وان لم يكن جميعهم يعانون منه بسبب تآكل المواد المسئولة عن السمع.

الضوضاء

تؤثر الضوضاء على الشعيرات في الأذن والتي تعمل على تحطمها وبالتالي تفقدك للسمع.

تناول الأدوية

يؤدي تناول المضادات الحيوية إلى تلف بالأذن الداخلية لما تسببه من تلف للبكتيريا فلورا النافعة الموجودة بالأذن وقد يتطور ذلك إلى فقدان السمع.

الإصابة ببعض الأمراض

الحمى وارتفاع درجة الحرارة قد تؤذي الأذن لذلك فعليك معالجة الحمى وعدم التهاون بها لما لها من قدرة على التأثير على السمع والنظر أيضا.

كيفية علاج ضعف السمع

يعتمد علاجه على معرفة السبب فيه والعمل على زوال المسبب له فإذا كان السبب هو تراكم الشمع فعليك العمل على غسل الأذن بسهولة وعلى جلسة واحدة.

إذا كان التراكم كثيرا فإذا لم يكن كثيرا وبإمكانك السماع عن طريق فرك الأذن فهنا يمكنك الاكتفاء ب قطرة ريمواكس التي تعمل على تحلل شمع الأذن.

في حالة وجود التهاب أو ورم حميد فهنا نلجأ إلى الجراحة حيث يؤدي هذا المسبب إليه الكلي لذلك لا يجب التهاون أبدا في حالة الالتهاب والورم.

في حالة تلف الأجزاء الداخلية من الأذن فهنا علينا بزرع القوقعة التي تعمل كعمل الأجهزة التالفة وهي عملية جراحية.

كيف يمكنني أن أقوي سمعي واقي من ضعف السمع ؟

اذا كنت قد تعرضت له بشكل قليل فأنت هنا لا تحتاج لعلاجا بل تحتاج لمقويا لسمعك.

وذلك بسبب الضعف الذي تعرضت له بسبب أصوات الضجيج حولك فيمكنك تقوية حاسة السمع لديك عن طريق بعض الأغذية التي تحتوي على بعض الفيتامينات والمعادن المهمة التي من شأنها تعويضك عن ماتم فقده.

وذلك عن طريق الأغذية الغنية بالكالسيوم مثل الحليب ومنتجات الألبان وأيضا فيتامين أ الذي يوجد في الجزر وفيتامين الشمس وهو فيتامين د.

فإذا كنت تريد تقوية سمعك فعليك الحفاظ على نظام غذائي يحتوي على تلك الفيتامينات.

يمكنك أيضا تقوية سمعك عن طريق العمل بنظرية العمى المؤقت وهي تجربة أجريت على فئران وقامو بحبسهم في غرفة مظلمة.

ومن ثم قامو بفكهم فتبين لهم زيادة قدرتهم على السمع عن طريق عمل في الدماغ.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً