استخدامات الكورتيزون وأضراره

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

تعد استخدامات الكورتيزون و أضراره من اهم الموضوعات.

لقد ساعد علم الكيمياء في تطور المجال الطبي بشكل كبير من خلال صنع العديد من الأدوية و العقاقير الطبية الكيميائية خاصة بعد الربط الدي حدث بين علم الكيمياء و علم الفيزياء.

يعرف باسم الكيمياء الفيزيائية و تم التعرف على الخواص الفيزيائية للعديد من العناصر الكيميائية و المركبات الكيميائية.

Advertisements

ذلك من حيث اللون و الكثافة و الطعم و الذوبان و الفوائد و الأضرار.

ساهم هذا في ترتيب العناصر في الجدول الدوري الكيميائي الحديث الذي يعرف باسم جدول مندليف و ذلك نسبتا إلى العالم الكيميائي الفيزيائي الشهير ديمتري مندليف.

قام بوضع الجدول الدوري في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي و تم فيه ترتيب العناصر الكيميائية بشكل بسيط و منظم من أجل سهولة دراسته و التعرف على جميع العناصر.

تم ربط علم الكيمياء بالمجال الطبي فيما يعرف بإسم الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية.

تم فيها صنع الأدوية و العقاقير الكيميائية التي تحتوي على المواد و العناصر.

و المركبات الكيميائية اللازمة للتدخل السريع عند حدوث أي خلل في التفاعلات الكيميائية الحيوية.

تتم داخل خلايا جسم الإنسان أو الأجهزة الحيوية أو حدوث أي خلل في إفراز الهرمونات.

نتيجة عدم انتظام الغدد في العمل أو حدوث أي خلل في إفراز الهرمونات بصورة طبيعية.

يعتبر علم الكيمياء من أهم العلوم الطبيعية قتم ربطه بالعلوم الأخرى كعلم الفلك و علم الفيزياء و علم البيولوجي و علم الأحياء أيضا.

معلومات عامة عن الكورتيزون

يتم صناعة هرمون الكورتيزون بواسطة جسم الإنسان.

يساهم في الحفاظ على العديد من العمليات للعمل بصورة منتظمة مثل الاتهاب و عمليات الأيض و عمليات الهضم و عمليات التنفس و عمليات الإخراج و المناعة.

يكثر استخدامه في علاج الالتهابات و مقاومة الأورام المختلفة.

تم صناعة بعض الأدوية التي تشبه الكورتيزون من حيث التركيب الكيميائي لها لاستخدامها من أجل علاج العديد من الأمراض أبرزها الأورام و الالتهابات.

يتم إفراز هرمون الكورتيزون بواسطة الغدة الكظرية فتوجد في جسم الإنسان على هيئة زوج هرمي الشكل و تتمركز فوق منطقة الكلى.

تتكون من النخاع الذي يقوم بإفراز هرمون النورأدرينالين.

و يقوم أيضاً بإفراز هرمون الأدرينالين و يتكون أيضاً من القشرة و التي تقوم بإفراز هرمون التستوستيرون هرمون الذكورة.

يمثل النخاع الجزء المركزي للغدة الكظرية كما تمثل القشرة الجزء الخارجي للغدة النظرية.

تقوم أيضا بإفراز القشرانيات  المعدنية و الأندروجينات و بعض المواد السكرية و القشرانيات السكرية و أبرزها الكورتيزول.

يمتلك هرمون الكورتيزول أهمية كبرى نظرا لمحفظته على العديد من الأجهزة الحيوية لجسم الإنسان و الغدد الحيوية لجسم الإنسان للعمل بصورة طبيعية.

أيضاً استخداماته العديدة و المتنوعة في المجال الطبي بهدف علاج الكثير من الأمراض المختلفة و المتنوعة.

استخدامات الكورتيزون

يستخدم هرمون الكورتيزون في العديد من الأغراض العلاجية حيث يستخدم في علاج الأورام التي تصيب الغدد مثل الغدد اللمفاوية و في علاج التهابات الكبد.

من استخدامات الكورتيزون علاج أمراض الكلى و المتلازمة الكلوية و في علاج الالتهاب الرئة و الانسداد الرئوي.

علاج الاتهاب القصبة الهوائية و في علاج الربو و في علاج العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.

مرض أديسون و الذي يصيب الغدد الكظرية و يعمل على اضطراب إنتاج الهرمونات بالصورة الطبيعية.

علاج التهابات الغدد مثل الغدد الدرقية و في علاج القولون القرحي و القولون العصبي.

علاج مرض الكرون و العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي.

و في علاج التهاب شرايين القلب مثل التهاب المنطقة الصدغية و في علاج الالتهاب الذي يصيب الأوعية الدموية.

علاج التهاب الأغشية التي تحيط بالقلب و في علاج الالتهابات التي تصيب القلب وفي علاج العديد من الأمراض القلبية.

علاج الالتهاب الذي يصيب المفاصل الروماتويدي و في علاج التهاب الأنسجة و في علاج التهاب المفاصل و في علاج عظام الجسم و هشاشة العظام.

علاج عضلات الجسم و في علاج مرض الجلد التماسي و في علاج الأكزيما و في علاج الصدفية.

علاج فقر الدم و في علاج نقص الكالسيوم و في علاج الل وكيميا و في علاج العديد من الأمراض.

تصيب الجلد أو الأمراض التي تؤثر على سريان الدم بالشكل طبيعي.

أضرار الكورتيزون

يسبب الكورتيزون العديد من الآثار الجانبية و الأضرار منها زيادة الوزن و التي تؤثر سلبياً على الحالة النفسية مما يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب.

يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية و ظهور بعض العلامات في الجلد نتيجة زيادة الوزن بصورة غير طبيعية.

تعرف باسم stretch marks و الإصابة بالفيروسات و  الأمراض الفطرية و الإصابة بضعف الجهاز المناعي و الإصابة بانخفاض البوتاسيوم في الدم نتيجة التخلص منه مع البول.

حدوث خلل في الدورة الشهرية لدى النساء و الإصابة بالعديد من أمراض القلب.

التأثير على عمل الغدد و إفرازها للهرمونات بشكل طبيعي و الإصابة بالآلام الشديدة في عضلات الجسم.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً