اغتصاب سيدة أمام زوجها في مقابر الإسماعيلية

0 3
Advertisements

شهدت مدينة الإسماعيلية جريمة بشعة حدثت من قبل مسجل خطر، بمعاونة 3 من أصدقائه قاموا باغتصاب سيدة داخل مقابر الإسماعيلية أمام زوجها تحت تهديد السلاح الأبيض، وقد رصدت وسائل الإعلام المصرية رحلة بحث الزوج والزوجة عن التروسيكل الذي يعملان عليه وهو مصدر رزقهم بعد سرقته بعد أن تم شراؤه بـ 40 ألف جنيه بالقسط،
منذ أسبوع فقط قبل سرقته من قبل المتهمين.

Advertisements

وقد تلقى اللواء ياسر نشأت مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية إخطار من اللواء رشاد الغمراوى مدير مباحث الإسماعيلية، يفيد بتقدم بلاغ للعميد إيهاب مصطفى مأمور قسم ثان الإسماعيلية من شاب في العقد الثاني يعمل في جمع الكراتين يقيم بدائرة القسم يتقدم ببلاغ بتعرض زوجته للاغتصاب أمام عينيه على يد أربعة أشخاص مجهولين داخل منطقة المقابر.

وبالبحث والتحري تبين أن المجنى عليها “عطيات.م” 17 عامًا، وزوجها “كريم.ع” 22 عامًا،
دخلا مقابر الإسماعيلية بدائرة قسم ثان، لمحاولة البحث عن دراجة نارية “تروسيكل” ملك الزوج،
وهو مصدر رزقه وأثناء محاولتهما البحث عن الدراجة النارية، خرج عليهم المتهمون الـ4 وأشهروا الأسلحة البيضاء لتخويفهم.

وقام 3 متهمين بتقييد حركة الزوج المجني عليه وربطه في شجرة، بينما قام المتهم الأساسي والمسجل خطر بـ37 قضية متنوعة وتحت تهديد السلاح الأبيض قام بإدخال الزوجة المجنى عليها إلى مقبرة واغتصابها أمام زوجها الذي لم يستطع الدفاع عنها.
وتمكنت الأجهزة الأمنية وفريق البحث من ضبط المتهمين.

Advertisements

أقوال المجني عليها المغتصبة في الإسماعيلية

وقالت المجني عليها “وجدنا سيارة نصف نقل بها ثلاثة، حاصرونا بالأسلحة البيضاء، وقام إسلام المتهم الأول فى القضية بالإمساك بالزوجة وقال لزوجها “أنا عايزها لي مزاج فيها”، فأكد الزوج له على أنها زوجته وتواجد فى المقابر من أجل البحث عن التروسيكل وأنها ليست فتاة اصطحبها للمقابر وأظهر لهم صور زفافهم من تليفونه وأكد له أنها حامل فى الشهر الثانى.

Advertisements

فرد المتهم إسلام “هاخدها يعني هاخدها”، وتم محاصرة زوجها بالسيوف وتحت تهديد السلاح دخلت برفقة إسلام المتهم، إلى المقبرة والذي قام بتجريد حجابها وسحلها من شعرها وأمرها بخلع ملابسها ولم يستجب لتوسلاتها إلى الحد الذي جعلها تقبل قدمه باكية قائلة له هذا أمر لا يرضي الله، وحرام عليك استرني وارحمني عشان ربنا يرحمك، واعتبرني زي أختك أو حتى أمك، ليرد عليها “ولو عندي أم أو أخت مش هرحمها وسأفعل بها ما أريد، وبالفعل نجح في الاعتداء على بعد أن جردنى من ملابسي تماما”، ثم قام بسحبى وسحلى من شعرى مرة أخرى إلى جوار زوجى وترك ملابسى الخاصة بالمقبرة.

اعترافات المتهم باغتصاب سيدة في مقابر الإسماعيلية

قال المتهم “عبدالكريم غ.”، 28 سنة، أنه وأفراد عصابته “عبدالغفار ي.” 17 سنة، و”كريم ا.”، 16 سنة، و”أحمد م.”، 16 سنة، يقضون معظم أوقاتهم في المقابر، ويتعاطون المخدرات ويحتفظون بسرقاتهم فيها.
ويتخذون منها وكرا لعصابتهم، واعترف المتهم أنه قام مع عصابته بسرقة تروسيكل،
ثم اتصلوا بصاحبه لإعادته مقابل مبلغ 2000 جنيه، وعندما توجه لهم صاحب التروسيكل وزوجته، وأثناء التفاوض بهره جمال زوجته.
فخيره بين معاشرة زوجته وإرجاع التروسيكل ولكن الزوج رفض.

كما أضاف في اعترافاته أنه تعاطى عدة أقراص من مخدر الترامادول، وألحت عليه الرغبة فقرر اغتصاب زوجة المجنى عليه، بعد أن أشار لمعاونيه بتقييد الزوج، ثم وضع أحدهم “سنجة “على رقبته، بينما اغتصب هو الزوجة أمام المجنى عليه فى حوش مقبرة.

وأمرت النيابة العامة بأن يتم حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق،
وانتداب الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها وبيان ما بها من إصابات.

 

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.