الآثار الجانبية للمكملات الغذائية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

عليك معرفة الآثار الجانبية للمكملات الغذائية.المكملات الغذائية لها جانب من السمعة السيئة بين بعض الأشخاص.بسبب أضرارها وآثارها الجانبية وهناك جدل وكلام كثير حول هذا الموضوع.لكن لا أحد يعرف ما هي أضرارها وكيفية تجنبها، لذلك يجب عليك أن تعلم أن إساءة تناول أو إستخدام أي مكمل غذائي سوف يكون ضرره أكبر بكثير من نفعه.فعند الإسراف مثلا في تناول فيتامين C فسوف يؤدي هذا إلى حدوث إسهال.ولكن هذا لا يعني أن فيتامين C ضار.

ولكن سوء إستخدامه هو من فعل هذا.وهذا ينطبق أيضا على مكملات بناء العضلات والتي يتم الحديث عن أضرارها أكثر من الحديث عن منافعها، بسبب الإفراط
وسوء إستخدامها مثل مكملات تحفيز التستوستيرون ومكملات الطاقة مثل الكرياتين والأرجنيين ومكملات ما قبل التمرين وحوارق الدهون ومكملات البروتين.

الآثار الجانبية للمكملات الغذائية.

أضرار محفزات التستوستيرون.

عندما يتجه تفكيرك لإستخدام محفزات هرمون التستوستيرون.فعليك أولا معرفة الآثار الجانبية التي من المحتمل أن تصيبك عند إستخدام محفزات هرمون الذكورة. ولكن لمحفزات هرمون التستوستيرون فوائد منها.

Advertisements
  • تعزيز بناء العضلات.
  • تحسين القوة العضلية.
  • زيادة التحمل العضلي.
  • رفع الحمل التدريبي.

هرمون التستوستيرون هو هرمون ذكوري يتم إنتاجه في الخصيتين عند الرجال وفي المبيض.ولكن بنسبة قليلة جدا عند النساء.وله أهمية كبيرة في جسم الإنسان مثل

  • نمو الأعضاء الجنسية عند الجنسين.
  • المسؤل عن الدافع الجنسي.
  • إنتاج الحيوانات المنوية.
  • بناء العضلات.
  • قوة العظام.

ومع تقد السن عند الرجال وعدم إتباع عادات صحية يقل معدل إنتاج التستوستيرون بمعدل 1% لكل عام بعد تجاوز سن ال 30.لذلك يسعى معظم الرجال إلى الحفاظ على مستوى التستوستيرون في الجسم ويتجه البعض لإستخدام معززات هرمون التستوستيرون.ولكن لا يعرفون الآثار الجانبية لهذه المحفزات.

  1. الإصابة بالأزمات القلبية.
  2. الإصابة بالسكتة الدماغية.
  3. التوقف المفاجئ للتنفس أثناء النوم.
  4. التغيرات التي تحدث في الهرمونات.

 

أضرار مكملات ما قبل التمرين أو مكملات الطاقة

الأرق المستمر

إذا كنت ممن يذهبون إلى صالة التدريب في المساء.وخاصة بعد يوم طويل من الشغل والإرهاق فسوف تجد أنه من أفضل الحلول للحصول على الطاقة.هي تناول مكملات الطاقة التي تحتوي في تكوينها على نسبة كبيرة من الكافيين.فهو عنصر اساسي في مكملات الطاقة وتحتوي الجرعة الواحدة على 200-400 مللي جرام من الكافيين أي ما يعادل تقريبا 3-4 أكواب من القهوة أو النسكافية.

لذلك فإن تناول الكافيين ليلا قد يسبب لك بعض الأرق، لأن مفعول الكافيين في الجسم يستمر من 3-5 ساعات.فيجب تناوله قبل فترة النوم بمدة لا تقل عن 5 ساعات حتي يستطيع الجسم الإسترخاء والدخول في مرحلة النوم.

الإسهال

قد تصيبك بعض مكملات الطاقة قبل التمرين تصيبك بالإسهال.فجزء من تكوينها هو مواد ملينة للأمعاء ويحدث هذا أكثر إذا كانت معدتك حساسة.فبعض هذه المكونات هي بيكربونات الصوديوم، المغنسيوم، الأرجنين والكافيين.ويكون سبب الإسهال في أغلب الوقت هو سوء إستخدام لجرعات مكملات الطاقة.ولتجنب حدوث الإسهال يمكنك إضافة بعض الماء إلى الجرعة التي تتناولها وتكون تقريبا 250-350 مللي من الماء وفي بعض المكملات يكون أكثر بكثير.فعند تزيد كمية الماء تقلل من حدوث كتل عجينية داخل الجهاز الهضمي التي تسبب الإسهال.

الجفاف

تساعد بعض مكملات الطاقة و مكملات ما قبل التمرين في سحب المياه من داخل الجسم لذلك ينصح بتناول كمية كبيرة من المياه خلال اليوم لا تقل عن 3 لتر يوميا.

لذلك يجب عليك ترطيب جسمك طول اليوم وخاصة إذا كان مكل الطاقة يحتوي على عنصر الكرياتين.فهو يقون بسحب المياه من داخل الجسم وإدخالها داخل العضلات.فيجب مد الجسم بالمزيد من المياه حتى لا يحدث جفاف للجسم.

الصداع

يمكنك الإحساس بالصداع إذا دخل جسمك في مرحلة الجفاف بسبب مكملات الطاقة.فإن جزء من الماء داخل الجسم يدور حول الدماغ.فعند حدوث جفاف تصبح كمية الماء في الدماغ أقل، مما يسبب الإحساس بالصداع.

كما أنها تحتوي على بعض المكونات التي تساعد في توسيع الأوعية الدموية بما فيها الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ فيسبب هذا أيضا الصداع.يمكنك تقليل الجرعة لتجنب الشعور بالصداع و شرب مياه بكمية مناسبة.

إرتفاع ضغط الدم

تساعد جميع مكملات الطاقة و الأرجنين والكافيين على زيادة معدل ضغط الدم ثم يعود مرة أخرى لمعدله الطبيعي.إذا كنت لا تعاني من مرض ضغط الدم ولكن إذا كنت تعاني من مرض ضغط الدم أو أحد أمراض القلب فتجنب تناول مكملات الطاقة و مكملات ما قبل التمرين.

يمكنك متابعة المزيد من خلال كمال أجسام

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً