الأثار الجانبية لعملية زراعة الشعر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

في الأونه الاخيرة نجد ان العديد من الأشخاص  تسارع في إجراء عملية زراعة الشعر دون النظر الي الأثار السلبية لعملية زراعة الشعر.
 القيام بها لانها تعد حل سريع لعلاج مشكلات الصلع والعديد من مشكلات الشعر عند الرجال او السيدات.

  دون وجود الوعي الكافي عن أضرار أو المخاطر الجانبية  التي تتعرض لها هذه الأشخاص عند القيام بمثل هذه العملية.

 

لماذا يلجأ الأشخاص الي عمليات زراعة الشعر:

يجب  توخي الحذر والوقاية لعدم التعرض لمثل هذه المخاطر ويلجأ لها العديد من الاشخاص.

Advertisements

لان ادوية علاج الشعر تحتاج إلي مجهود كبير ووقت طويل حتي تحقق النتيجة المطلوبة.

لذلك فإنهم يتجهون  إلي زراعة الشعر كطريقة  سهلة على  للوصول للنتائج المطلوبة في أقل وقت. 

فقد وجد ان عمليات زراعة الشعر قد تسبب ضرار علي سمك الشعرة حيث نجد ان الشعر بعد القيام بهذا العملية  يبدو رقيقا.

قد أثبت بعض الاطباء انه لا داعي للقلق حيال هذا الأمر لان الشعر يأخذ فيما يزيد عن ثلاثة أشهر حتي يرجع إلي سماكته القديمة.

إضافة إلي أن الشعر المزروع سيتساقط بعد العملية بشهر.

 

ماهي الأثار السلبية لعملية زراعة الشعر:

1.حدوث النزيف:

من الاثار الجانبية لعملية زراعة الشعر  أيضا هو حدوث النزيف الخارجي والذي يحدث بعد الانتهاء من العملية بوقت قليل.

النزيف يتكون في  المنطقة المانحة وهو  عبارة عن  نزيف بسيط يمكن للطبيب أن يعمل علي إيقافه بسرعة.

  قبل فقدان أي كمية كبيرة من الدم  وقد أوضح الاطباء السبب في هذا النزيف.

 يعود أن المريض  يقوم  بتحرك الرأس أثناء النوم.

 ينصح  أن يتم تغطية الرأس بشكل جيد لمنع استمرار النزيف.

كما على المريض أن يتوخى  الحذر  ويمنع أي تلامس  مع اي جسم خارجي تفاديا لحدوث اي عدوى أو مشكلة.


2. الحكة :

تعتبر  الحكة  احد المشكلات التي قد يواجها المريض بعد إتمام عملية زراعة  ويمكن التخلص من هذه الحكة.

عن طريق   أخذ  بعض المضادات الحيوية. 

التي يصفها له الطبيب المعالج وينصح أيضا أن يتم غسل الشعر بالشامبو بعد إتمام العملية.


3.التورم أو الانتفاخ :

يعتبر  هو الانتفاخ أو التورم أحد أهم المشكلان والتي تتمركز في منطقة الجبهة والعينين.

هذا التورم يكون بعد مرور عده ساعات علي العملية  وكلما زادت  مده الظهور زادت  المعاناة وشدة  خطورة الورم. أصبح من الصعب التخلص منها بشكل ويمكن أن يؤدي إلى اسوداد منطقة العينين .

 

4. العدوي:

هي واحد من الأثار الجانبية الضارة التي  تظهر بعد العملية.

يمكنا تجنبها عن طريق إعطاء المريض المضادات الحيوية قبل وبعد العملية للتخلص من اي بكتيريا  او فيروسات.

قد تسبب انتقال العدوي  وانتشارها في الجرح.

ويمكنك متابعة المزيد من المعلومات العامة

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً