كيف تستطيع الأم العاملة تربية الأبناء

في أوقاتنا هذه تعد المرأة نصف المجتمع إن لم تكن ثلاث أرباع من المجتمع فهي العاملة والآن سوف نتحدث عن الأم العاملة.
كما أن الأم العاملة يقع على عاقتها الكثير من المسؤوليات مثل مسؤولية المنزل والأسرة والأطفال والزوج.
بالإضافة إلى عملها الخاص ومديرها وكذلك بعض المهام الأخرى والأساسية التي تقع على عاتق الأم العاملة.

ما هي أسباب عمل الأم العاملة

تختلف أسباب التي تؤدي إلى وجود الأم العاملة في سوق العمل وكلها كانت منطقية في حالة عدم تأثير العمل على الأطفال.

  1. المساعدة في الأمور المادية فهناك فترات يقع على المرأ مساعدة ما يعوله مثل زوجها حتى تسير المركب بهما.
  2. بعض الزوجات لها كرير أو مستقبل بارع في وظيفتها ولا تريد أن تخسر ذلك بعد الزواج والإنجاب.
  3. هناك فئة من الأزواج التي لا يكثر الله من أمثالها تعتمد على زوجاتها في معوله المنزل.
  4. بعض الزوجات لا تحتمل أن يكون شغلها الشاغل هو منزلها وتفضل أن يكون لديها عملها الخاص وأموالها الخاصة.
  5. المكانة التعليمية لدى السيدات التي تمنعهم من الاكتفاء بها والجلوس في المنزل وتفضل أن يصبح لها مكانه مجتمعية.
  6. لضمان مستقبل أفضل لأطفالها تقوم الأم العاملة بتواجدها في سوق العمل.

كيف تنظم الأم العاملة وقتها

يعتقد معظم الرجال أن هذا الأمر مستحيل وأن الزوجة سوف تخسر اما منزلها أو زوجها أو عملها حتى تستطيع أن تنجح في إحداهما.
ولكن أثبتت بعض السيدات نجاحهن في كل تلك الأمور فهي استطاعت أن تحافظ على نفسها وأن تعف زوجها.
كما إنها سيطرت على زمام المنزل ومتطلبات الأطفال وكذلك مسؤولياتها الأخرى في العمل.
وقامت بالنجاح في كل تلك الأمور بجانب منزلها وأسرتها ومكانتها الاجتماعية.
فتنظم الأم العاملة وقتها بين كل تلك الأمور بصورة قياسية:

  • تنظيم الطعام في اجازتها الأسبوعيه فتلك الأم تجهز ما تحتاجه طوال الأسبوع على الأقل بصورة متوسطة أي تسويته للنصف.
    وقد تحتاج في وقته إلى الأكلات السريعة في بعض الأوقات.
  • تحاول الأم تنظيم أوقات العمل مع عمل زوجها حيث تحاول أن تكون موجوده في منزلهما قبل أن يذهب الزوج.
  • تعمل الزوجة والأم العاملة على أن تكون دائماً متواجده ليست بصورة جسدية بل بصورة روحية مثل أن تضع لافته صغيرة لزوجها في العمل.
  • تجهز الأم منزلها وتهتم بنظافته في أيام محدده وغسل الملابس في بعض الأوقات الأخرى.

ما هو شعور الأم العاملة

تشعر الأم العامله بمشاعر مختلفه وتجاه طفلها:
تشعر الأم العاملة تجاه طفلها بشعور الذنب بعض الشئ فتركة في روضة أو لدى أحد الأقارب يسبب لها القلق حيال أحواله.
وكذلك تتأثر الأم العاملة ببعدها عن طفلها وخاصة في الفترة الأولى من حياته ما إن لم يبلغ عمر الروضة.
كما أن تشعر المرأة بالقلق والخوف على طفلها وعلى احتياجه لها واحتياجها له.
كيف تشعر المرأة العاملة تجاه عملها:
تشعر المرأة بالمسؤولية الهامة تجاه عملها حيث يكون لها رقيب ومدير يعمل دائماً على تحسين أدائها مما يسبب الضغط عليها.

 مشكلات تواجه المرأة العاملة

هناك بعض المشكلات التي تتعرض لها الأم العاملة ومن أبرز تلك المشكلات ما يلي:

  • بعض الأزواج ذوات الطباع الصعبة لا يسمحون بذلك حيث يسبب لزوجته مشكلة يومياً بسبب عملها.
  • هناك أزواج لا يقبلن كون امرأتهم عامله حيث يعتقد أن قد أصبح لزوجته شخصيه بعيدة عنه ويهاب من كونها مستقلة.
  • الطفل ووجود الطفل مع إحدى دور الرعاية أو الروضة وخاصة في عمر مبكر من عمره سوف يسبب مشكله للطفل.
  • قد يسبب وجود الطفل مع غير أمه مشكلات عديدة تعمل على تأثيرها عليه وعلى نفسيته.

كيف تتعامل المرأه العاملة مع الأطفال أثناء وجوها في العمل

  1. بعض الأمهات تترك أطفالها مع بعض الأقارب مثل الأم أو الخالة أو أم الأب وكذلك تعد تلك الطريقة أكثر أماناً لطالما كانت الثقة بهم كبيرة.
  2. تلجأ الأم إلى جعل الأطفال يدخلون الروضة في وقت باكراً جداً مما يؤثر سلبياً على الطفل فلطالما كان الطفل لا يتكلم فلا يجب ان يذهب للروضة.
    ويكون ذلك السبب حتى لا يتعرض الطفل لموقف ما ولا يستطيع أن يتحدث عنه.
  3. تجهز للطفل معظم الوجبات جاهزه حتى لا تستغرق وقت أضافي في تحضير الأطعمة للطفل.
  4. في حالة إن كان الطفل مازال في مرحلة الرضاعة وخاصة الرضاعة الطبيعية تحتاج الأم إلى التحويل إلى الرضاعة الصناعية.
  5. تستعجل الأم أن يتولى الطفل مسؤولية نفسة أو يتولى مسؤوليته غيرها وتعد هذا من أهم أخطاء التي تقع فيها الأم.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.