الإعلان في المزيج الترويجي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

اليوم سوف نتحدث الإعلان في المزيج الترويجي عن عرفت الجمعية البريطانية الإعلان باسم: وسائل تحديد السلعة أو الخدمة لغرض الشراء أو البيع.

كرافورد مخصص: هو فن تحفيز الأفراد على التصرف بطريقة معينة.

حددت جمعية التسويق الأمريكية الإعلان: وسيلة غير شخصية لتقديم الأفكار والسلع والخدمات بواسطة هاتف معروف ومقابل رسوم مدفوعة.

Advertisements

عرفتها اكسفورد: هي عباره عن عملية اتصال ولكن هي تهدف إلى التأثير على البائع وعلى المشتري على أساس غير شخصي حيث يكشف المعلن عن هويته، ويتم الاتصال من خلال وسائل الاتصال العامة.

المزيج الترويجي Promo mix

تعد او تعتبر عملية الترويج أو الإعلان أحد ركائز صناعة التسويق في العالم، وتشمل جميع الأنشطة وأشكال التواصل مع العملاء، سواء كانوا مستهلكين أو مستفيدين من الخدمات.

ذلك من خلال الإعلان والعلاقات العامة والتسويق الخفي والترويج يتدخل في جميع عمليات النشاط التسويقي.

بما في ذلك تحديد شكل وسعر المنتج وموقع العرض الترويجي الذي له أهمية كبيرة في معدل نجاح المنتج سواء كان مادة أو خدمة.

بحيث يكون الهدف الأساسي من الترويج هو إقناع المستهلك بأن المنتج هو أفضل طريقة لإرضاء رغباته، وإعلام المستهلكين بالخدمات الجديدة التي تقدمها الشركة مع توفير المعلومات المطلوبة حول السلعة؛ كل هذا يعمق موافقة المستهلك على السلعة وشرائها.

يعتبر الإعلان جزء من المزيج الترويجي

يعد الإعلان جزءًا من نشاط متعدد المكونات، وهو نشاط ترويجي.

من المعروف أن الإعلان يتفوق في كثير من الحالات لأنه له مزايا على عناصر المزيج الترويجي الأخرى.

خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالمنظمات الصناعية، لأن الطبيعة الخاصة للإعلان تحقق ذلك التفوق والإعلان على عكس البيع الشخصي.

كما يمكن تحقيق اتصال واسع جدًا في وقت محدود جدًا.

يحتل الإعلان موقعًا متميزًا في المزيج الترويجي، وفي بعض الحالات تصل أهميته إلى حقيقة أن البعض يرونه كلمة معادلة للترويج.

نظرًا للعمق التاريخي لهذا النشاط مقارنة بالأنشطة الترويجية الأخرى داخل المزيج.

عناصر المزيج الترويجي فهي كالاتي:

البيع الشخصي Personal selling

فهو عبارة عن عملية يتم خلالها إجراء مقابلة لكن تكون لغرض البيع بين كل من البائع والمستهلك، وخلال هذه المقابلة يحاول مندوب المبيعات الشخصي إقناع المستهلك بأهمية السلعة وضرورة شرائها.

الإعلان Advertising

لا يمكن الاستغناء عن الإعلان في الوقت الحاضر عن الأنشطة الصناعية والاقتصادية وحتى الخيرية.

من أجل ضمان استمرارية العمل والحصول أيضا على الدعم والتمويل اللازمين للاستمرار أصبحت الأعمال الإعلانية متطورة للغاية بسبب التكنولوجيا الحديثة وتأثيراتها على المجتمع والأنشطة اليومية.

مع ذلك، فإن العمل الإعلاني قديم واتخذ أشكالًا بدائية تطورت حتى وصلت إلى النماذج الحالية.

النشر Publishing

النشر هو يعتبر أحد الأنشطة الترويجية غير المدفوعة.

لكن هو يهدف المنشور إلى تعريف المستهلك بالسلعة أو الخدمة وحثه على شرائه من خلال تعدد فوائده وتوضيح أهميته.

يختلف النشر عن الإعلان في حقيقة أن الإعلان هو عملية مدفوعة، ومكلفة في كثير من الأحيان بسبب اختلاف قنوات الاتصال بين المنتج أو مالك السلعة والمستهلك النهائي.

تنشيط المبيعات Stimulate sales

تهدف عملية تنشيط المبيعات، و هي تعتبر كعنصر من عناصر المزيج الترويجي.

يكون الهدف الأساسي منها هو زيادة الكمية المباعة من السلع أو الخدمات و ذلك يكون من خلال تشجيع الموزعين والمستهلكين على حد سواء لزيادة حركة السلعة.

حيث يمكن القيام بذلك عن طريق تقديم عروض التخفيضات والحوافز، مما يدفع كل من البائع المباشر والمستهلك النهائي إلى المطالبة بالسلعة.

لكن هناك اهم العبارات التي تتعلق بعناصر الترويج التي من الضروري ان تكون علي معرفة بها وهي:

ان تعتمد عملية الاتصال والمزيج الترويجي على عدد من العناصر الأساسية.

أولها تتمثل في المرسل

يمثل المؤسسة أو الشركة التي تنتج السلعة أو تتولى توزيعها. سواء كانت سلعة مادية ذات فائدة أو خدمة مباشرة.

الثانية تتمثل في المستقبل

إنه الجمهور النهائي الذي يتلقى المنتجات والخدمات من المرسل من أجل ذلك، تم تأسيس عملية التسويق والترويج في المقام الأول.

ثالثًة هي عبارة عن الرسالة التي تتكون من الصفات والمزايا التي تتمتع بها السلعة أو الخدمة، وتدفع المستهلك إلى المطالبة بها.

أخيرًا وسائل الاتصال، وهي مهمة جدًا في عملية توصيل المعلومات، وتشمل جميع الوسائل التكنولوجية المتاحة.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً