البترول في الجانب الاسيوي من العالم العربي

0 62

يعد البترول في الجانب الاسيوي من العالم العربي و أبرز الشركات التي ساعدت علي استخراجه، يعتبر البترول من اهم المصادر الحيوية للعمل حيث يوجد فى العالم ما يزيد عن 90% من المعدات الثقيلة و المكينات اعتمادها الكلى على عنصر البترول

البترول في الجانب الاسيوي

الجغرافيا الطبيعية

يتفوق الجانب الاسيوي من العالم العربي علي مثيله الإفريقي من حيث ضخامة كل
من الإنتاج وحجم الأحتياطي وأيضا عدد الدول المنتجة فقد بلغ إنتاج دوله 6990.9
مليون طن متري وهو ما يعادل 84.4 % من جملة إنتاج العالم العربي عام 1975 و 528.8
مليون طن متري 80% من جملة الإنتاج العربي عام 1982 في حين بلغ 1038.4 مليون طن
متري عام 1997 بينما بلغ عدد الدول العربية الأسيوية المنتجة للبترول تسع دول ولم
يتجاوز عدد الدول المنتجة في الجانب الأفريقي ست دول

المملكة العربية السعودية

تتصدر الدول العربية المنتجة للبترول فقد بلغ انتاجها 352.4 مليون طن متري
وهو ما يوازي 42.5 % من إنتاج العالم العربي و 50.3 % من إنتاج الجانب الاسيوي
13.3 % من جملة إنتاج العالم عام 1975 في حين بلغ انتاجها 334 مليون طن متري


وبدأت عمليات التنقيب عن البترول
في المملكة العربية السعودية في مايو عام 1933 حين وقعت الحكومة مع شركة سناندرد
أويل أوف كاليفورنيا اتفاقية منحت الشركة بمقتضاها إمتيازا للتنقيب عن البترول في
مساحة 320 الف مربع بالجزء الشرقي من المملكة وفي عام 1936 حصلت شركة تكساكو علي
نصف ملكية الشركة صاحبة الامتياز والتي نغير اسمها الي شركة الزيت العربية
الامريكية أمراكو عام 1944 وقد انضمت اليها شركة استاندرد أويل أوف نيوجرسى عام
1948 وقد أنضمت اليها شركة استاندرد أويل أوف نيوجرسى عام 1948 ثم شركة موبيل فيما
بعد وتوزعت ملكية شركت الزيت العربية الأمريكية أمراكو وأثمرت عمليات التنقيب عن
اكتشاف اول حقل بترولي عام 1938 وهو حقل الدمام على ساحل الخليج العربي ثم توالت
الإكتشافات البترولية بعد ذلك والتى تركزت معظمها في النطاق الساحلى المطل علي
الخليج العربى فإكتشف حقل أبقيق والفاضلى وحقول القطيف والغوار والبرى وأبوحدرية
وأبوسعفة
موانئ ومراسي البترول علي ساحل الخليج العربي
ميناء رأس تنورة

ميناء أصطناعية أنشائها شركة الزيت العربية الأمريكية أمراكو لتصدير إنتاجها من البترول الي الأسواق العالمية وتتألف الميناء من عدة أرصفة بالاضافة
الي 98 خزانا يمكنها خزن نحو 25 مليون برميل وتضم رأس تنورة عدة مرأس ضخمة تستطيع
بعضها استقبال ناقلات البترول العملاقة حمولة 500 طن متري
وظل البترول الخام يشكل السلعة الوحيدة المصدرة عن طريق الميناء الي عام
1945 حين تم خلال العام المذكور شحن اول كمية من البترول المتكرر بعد بناء معمل
للتكرير علي بعد 11 كم تقريبا من أرصفة الميناء
ميناء رأس الخافجي

تقع الي الشمال من رأس تنورة بحوالي 250 كيلومترا وتستغلها شركة الزيت
المحدودة لتصدير أنتاج منطقة امتيازها من البترول الي الاسواق العالمية وتضم
الميناء أربعة مراس بحرية لتحميل البترول وتم تشغيل أحدثها خلال شهر يونيو عام
1972

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.