التفاصيل الجديدة عن موت الطفل الرضيع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتناول التفاصيل الجديدة عن موت الطفل الرضيع الذي توفى ضحية عناد وإهمال اب وام انتزع من قلوبهم معاني الرحمة والإنسانية.

هذا الطفل الذي لم يبلغ من العمر أربعة شهور تركاه أمه وأبوه وحيدا بدون طعام أو شراب أو رعاية لطفل في عمره.

فقد توفي بعد تسعة أيام من عمل الاب حتى تحلل جسده وترك اثر على السرير الذي كان عليه.

Advertisements

قدم الاب اتهام في الزوجة باهمالها الذي تسبب في وفاة ابنهما وأثناء التحقيقات تبين أن الاهمال جاء من كليهما.

امر القاضي بتجديد حبس المتهمين الاب والام للطفل المتوفي.

نظرا لتعرضهم لأربعة اتهامات أولهم القتل العمد بدون سبق الاصرار والترصد.

ثانياً إهمال طفل ثالثاً ترك طفل عمره اقل من السبع سنوات في مكان خالي من البشر.

الاتهام الرابع هو تسببهم في موت شخص ما.

وقد تكفل مجلس الأمومة والطفولة بمتابعة القضية الذي تعهد بعقاب كلا الأبوين على ماتسبباه من موت طفل.

كما اخذت تعهد على جدة الطفل الكبير بأن تهتم به لأنه لا يصلح بأن يعيش مع أبوين مهملين.

قد صرح اخو الزوج بأن اخوه متزوج من مدة أربعة سنوات ومنذ بداية زواجه وحياته يملئها المشاكل والخلافات الزوجية.

كما أوضح بأن الزوج وأخوه الآخر كانو يعملون معا بمحمصة واحدة قبل زواجه لكن بعد زواجه جعلته زوجته يبعد عنهم.

كما جعلته ينام في مكان العمل ليوفر المصاريف الخاصة بالمواصلات ويعطيها لها وعندما كان يسئلها عن المصاريف تجاوب “صرفتهم”.

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً