سلبيات التنمر عند الأطفال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

من المشكلات التي تواجه أطفال الروضة مشكلة التنمر عند الأطفال، وتعد من أكثرهم صعوبة في نفس الطفل.
وتعد مشكلة التنمر عند الأطفال وخاصة أطفال الروضة، هي أكثر خصوبة حيث تواجد المكان وهو المدرسة أو الروضة.
واليوم سوف نتحدث عن سلبيات التنمر عند الأطفال.

ما هو مفهوم التنمر عند الأطفال 


هو شكل من أشكال العنف بطريقه مقصوده بهدف مضايقه وإزعاج الشخص الاخر عن قصد وعند تعمد.
وهو ظاهره عدوانيه تطهر عند الأطفال، أو عند الكبار.
 تتكون  ظاهره التنمر عند الطفل نتيجة للسلوك الذي يتعرض له في البيئة المحيطة.
فهي أيضاً لها عامل كبير جداً في التأثير علي شخصيات الأطفال ونتيجة أيضا لتعرض للطفل للعنف الأسري.
 فأصبحت ظاهرة التنمر منتشره بشكل كبير في مجتمعنا بأشكال كثيره ومستمره مع غياب للوعي الاجتماعي  وليس شرطا أن يكون التنمر بصوره لفظية فقط.

بعض الأسباب التي تسبب حدوث التنمر 

هناك تنمر لفظي:
وهو ما يتعرض له الطفل لفظياً بالقول مثل (التحقير والتقليل من شأن زميلك أو التلفظ بألفاظ غير لائقه أو معايرته بشيء فيه لمجرد اختلافه أو تميزه.
 وأيضا يوجد تنمر اجتماعي:
وهذا يكون بصورة إهمال للطفل فمثلاً عدم اللعب معه وعدم الاهتمام به.
تنمر جسدي:
وهو اعتداء الطفل المتنمر
علي الآخرين بشكل بدني أي ضرب الطفل الأخر وإيقاع الأذى عليه بدنياً مما يسبب الأذي النفسي.

ما هي الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة التنمر عند الأطفال 

  • الإهمال يشعر الطفل بأنه مهمل ومهمش فيبدأ في إثارة غيره عن طريق استفزازه لينتبه له الحاضرين.
  • غيره الطفل من الآخرين ويجب الأخذ في الاعتبار ألّا تصل الغَيْرَة إلى حد المرض لدى الطفل أو لا تكون شيء يدفعه لقلة الثقة بنفسه.
  • السلوك العدواني  تعرض الطفل للتنمر من قبل الآخرين فيحاول أن يعيدها بنفس الطريقة للتخفيف عن نفسه وحدة ألمه.
  • تعرض الطفل للعنف الأسري.
  • قلة ثقة الطفل بنفسه وعدم معرفة ذاته.
  • عدم تفهم الطفل من قبل أسرته.
  • توبيخ الأسرة للطفل بشكل دائم.
  • شعور الطفل بعدم الرغبة به أو النبذ والرفض من قبل أسرته.

النتائج السلبية التنمر عند الأطفال

هناك العديد من أسباب  التنمر علي الطفل بشكل أو بأخر  يتسبب في جعل الطفل انطوائي ولا يتكيف مع المجتمع.

-يعمل علي عدم ثقة الطفل بنفسه.

Advertisements

-يشعر الطفل انه غير مرغوب به.

-ويلجأ إلي عزل نفسه عن الآخرين وعدم الإندماج مع أقرانه.
-يشعر الطفل بالعجز الدائم بالرغم من مقدرته علي العمل.
يصبح الطفل  اكثر عدوانيه تجاه الآخرين.
-يفضل الطفل البقاء واللعب بمفرده دون أطفال أخرة كي لا يتعرض الطفل للتنمر.
 -الخجل من التعامل مع  أفراد المجتمع والبعد عنهم.
-التسبب في مشكلات نفسيه للطفل قد تستمر معه في حالة لم يتم علاجه.
-تراجع مستوي الطفل الدراسي بشكل ملحوظ وقلة تحصيله الأكاديمي في المدرسة.

ما هي طرق علاج التنمر عند الطفل

  • شعور الطفل إنه محبوب وانه مرغوب فيه.
  • الاهتمام بالطفل بشكل اكثر.
  • اشرح للطفل كيفيه التعامل عند تعرضه للتنمر بشكل صحيح وإيجابي وان لا يدخل في مشاجرات.
  • اعطي للطفل أسباب لإعادة الثقة بذاته واعلمه أننا نحبه جداً كمان هو عليه.
  • يجب اعتياد  الطفل أن يشارك  الأم يومه وماذا حدث  دون خوف أو قلق من رد فعل الأمل.
  • ابد من تواصل الأم، أو الوالدين مع المعلمة واخبرها ما  يحدث حتي تستطيع التعامل مع الأطفال وإصلاح ما بينهم.
  • علي الأم طلب المرشدة النفسية  من التحدث مع الطفل حتي تعيد ثقته في نفسه.
  • -فهم الطفل أن الله لم  يخلق سوي كل شيء جميل وان اذا وجد اختلاف فبطبيعة الأمر أن الأشخاص مختلفين وهذا  الاختلاق يميزهم ولا يعيقهم.
  • أن اشترك  الأطفال في نشاط تعاوني مثل  تلوين لوحه كبيرة، أو لعبه مكعبات مع بعضهم ليبني داخلهم حب التعاون وحب زملائهم.
  • الاهتمام بسرد القصص للأطفال عن التنمر وانه سلوك غير جيد ومعرفتهم أن الطفل المتنمر علي خطأ كي يبتعدوا عن هذا الأسلوب.
  • أن تهتم المعلمة بعمل مسرح للأطفال  حيث يفرغ الأطفال الضغوطات التي  من الممكن ان يكونوا.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً