لص يسرق صحف نقلت خبر سرقته ليتستر علي جريمته

0 5
Advertisements

تتنشر الأخبار سريعا نظرا لانتشار التكنولوجيا والانترنت وكثرة الصحف وقد ظهر اسم بيتر دى ياجر في الصحف للمرة الأولى،
فى عدد 2 سبتمبر الماضى وذلك في صحيفة ديكنسون كاونتى نيوز.
وذلك في جزء خاص بتغطية مجموعة صغيرة من الجرائم المحلية ومنها هذه الجريمة التي قام بها رجل فى ولاية أيوا الأمريكية وقد تمت إدانته بسرقة لافتة لمرشح الحزب الديمقراطى فى الانتخابات الرئاسية جو بايدن، من الحديقة الأمامية لأحد المنازل.
وفي صباح ذلك اليوم علمت الصحيفة بأن عدد من النسخ من طبعتها الأخيرة قد فقدت بشكل غريب من جميع المتاجر الموجودة في أنحاء المنطقة.

Advertisements

ثم بعد التحقيقات السريعة من فريق التحرير ومراقبة الكاميرات،
وقد تم اكتشاف قيام الرجل بسرقة نسخ الصحيفة من عدد من المتاجر ومحطة لبيع الوقود.
وقد قررت محطة الوقود أن توجه تهمة السرقة للرجل، ولكن اختارت متاجر أخري عدم تقديم بلاغ ضده وعدم مقاضاته فى الجريمة.
كما انتظرت متاجر أخري انتظار حضوره لمواجهته بسلوكه بدلا من القيام بإبلاغ الشرطة.

ولم يكن يتعد حجم انتشار جريمة سرقته للافتة الانتخابية التي قام بها سوى 3 أسطر،
على الصفحة الثالثة بصحيفة تنشر الجرائم المحلية.
لكن محاولته التستر علي جريمته بسرقة الصحيفة الناشرة لجريمته جعلته يتصدر العناوين الأولى،
فى عدد من الصحف القومية بحسب صحيفة الرؤية الإماراتية.

Advertisements

ونقل موقع راديو (سى بى سي) عن سيث بويز، المحرر بصحيفة ديكنسون كاونتي قوله،
“أعتقد أنها واحدة من تلك الحالات التى لم تكن فيها الجريمة لافتة، بقدر ما جعلتها طبيعتها الغريبة أخبارا”.

Advertisements

Advertisements

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.