الحمى القلاعية وأسبابها وطرق علاجها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتحدث عن الحمى القلاعية وأسبابها وطرق علاجها وأهم المعلومات عن الحمى القلاعية وأسبابها وطرق علاجها.

لقد ساهم التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم في التعرف على العديد من المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثير من الأشخاص.

كما ساهم الربط العلمي الذي حدث بين العديد من العلوم الطبيعية والمجالات الحياتية اليومية في تطور العديد من تلك المجالات.

Advertisements

كما ساهم الربط العلمي الذي حدث بين المجال الطبي والمجال الكيميائي في تطور المجال الطبي بشكل كبير.

وسمي الربط العلمي الذي حدث بين المجال الطبي والمجال الكيمياي بإسم الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية.

وساهمت الكيمياء الحيوية في التعرف على العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تتم داخل خلايا أجسام الكائنات الحية الحيوية.

كما ساهمت أيضا في التعرف على التركيب الكيميائي لبعض الإنزيمات التي تم إفرازها بواسة الغدد الحيوية المختلفة.

وتعتبر الكيمياء الحيوية من أهم أقسام علم الكيمياء.

كما تعتبر أيضا من أحدث الأقسام ولكن يتم تدريسها في جميع الجامعات وبعض المدارس وبعض المناهج التعليمية على مستوى العالم.

ما هي الحمى القلاعية

تعتبر الحمى القلاعية من أخطر الأمراض التي تصيب الأشخاص خاصة الأطفال.

ويطلق على إسم مرض الحمى القلاعية العديد من الأسماء الشهيرة.

ومن الأسماء المنتشرة التي يشتهر بها مرض الحمى القلاعية إسم مرض الفم أو إسم مرض القدم او إسم مرض اليد.

ويصاب الإنسان بمرض الحمى القلاعية أو مرض الفم أو مرض اليد او مرص القدم نتيجةالإصابة بالعديد من الفيروسات والتأثر بها.

وهناك العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض الحمى القلاعية.

وتتمثل تلك الأعراض في ظهور الطفح الجلدي الذي يصيب القدم واليد والفم وظهور نوع من أنواع الحكة على الجلد.

كما تتمثل تلك الأعراض في حدوث بعض التقرحات الفموية.

وتعتبر الحمى اقلاعية من اخطر الأمراض المعدية بطبيعتها.

فيتم إنتقاله من خلال الإتصال بصورة مباشرة بالأسطح التي يتواجد عليها الجراثيم والفيروسات.

كما يتم إنتقاله نتجية الإتصال بصورة مباشرة بالأشخاص المصابة بنفس المرض.

ولا تعتبر الحمى القلاعية من اخطر الأمراض التي يصاب بها الأشخاص.

والدليل على ذلك إصابة العديد من الأطفال الذي يقل عمرهم عن الخمس سنوات بمرض الحمى القلاعية.

ويتم الشفاء والتخلص منه في خلال فترة زمنية تتراوح مابين 7 أيام إلى حوالي 10 أيام.

وتعتبر الحمي القاعية مرض معدي وذلك خلال أول أسبوع من الغصابة بالمرض.

ولكن بعد مرور اول أسبوع من الإصابة بالمرض تصبح الحمى القلاعية من الامراض الغير معدية.

وفي الأسبوع الثاني منالمرض يتم زوال الحمى ويتم التخلص من التقرحات الفموية والجلدية والتخلص من الطفح الجلدي الذي يظهر على الجلد في العديد من مناطق الجسم.

أسباب الإصابة برمض الحمى القلاعية

هناك العديد من الأسباب والعوامل الخطرة التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الحمى القلاعية.

وتتمثل تلك الأسباب في التواجد في العديد من الأماكن التي يتواجد بها العديد من الفيروسات.

او من خلال ملامسة بعض الأشياء التي تخرج من الاطفال المصابة بالحمى الاقعية كالبراز أو الإفرازات اللعابية أو اللعاب أو البلغم أو الرزاز الناتج عن العطس.

وتتمثل تلك الأسباب أيضا في التواجد بالأماكن المزدحمة والتي يتواجد بها الكثير من الأشخاص وبصورة خاصة الأطفال.

حيث أن مرض الحمى القلاعية من الأمراض المنشترة بين الأطفتال الذين يقل عمرهم عن الخمس سنوات.

كما تتمثل تلك الأسباب أيضا في ملامسة الصديد الذي ينتج من الطفح الجلدي او التقرحات الناتجة عن الإصابة بمرض الحمى القلاعية.

أعراض الإصابة بمرض الحمى القلاعية

هناك العديد من الاعراض التي تظهر على الشخص عند إصابته بمرض الحمى القلاعية.

ينتشر مرض الحمى القلاعية بين العديد من الأشخاص خاصة الاطفال الذين يقل عمرهم عن الخمس سنوات.

فعند إصابة الأطفال بمرض الحمى القلاعية تظهر عليهم العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض الحمى القلاعية.

وعندما يصاب بعض الأشخاص البالغين بمض الحمى القلاعية لا تظهر عليهمأي أعراض تدل على الإصابة بتلك المرض.

وتتمثل تلك الأعراض في فقدان الشهية وعدم تناول الوجبات والطعام بالصورة الطبيعية.

كما تتمثل تلك الأعراض في حدوث بعض الألام في المعدة وحدوث إلتهابات تصيب منطقة الحلق.

كما يتم ظهور بعض انواع من الطفح الجلدي الذي يظهر على العديد من المناطق الجسدية في جسم الإنسان.

ويتم الإصابة بتلك الأعراض وظهورها خلال أول يومين من فترة الإصابة بالمرض.

وبعد أول يومين من الإصابة بالمرض يتم ظهور طفح جلدي يؤدي إلى الحكة أي الهرش بصورة مستمرة قد تؤدي إلى النزيف الجلدي وظهور بعض التقرحات.

كما يتم إنتفاخ بعض الغدد الحيوية التي توجد في جسم الإنسان خاصة الغدد اللمفاوية.

ويتم التخلص من كرض الحمى القلاعية عادة في فترة تتراوح مابين 7 أيام غلى حوالي 10 أيام.

 

Advertisements
تعليق واحد

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Jayne Huls قال:

    i would give this modal a 5 if the battery was easier to change.

اترك تعليقاً