الحيوانات البحرية

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

سنتحدث عن الحيوانات البحرية وقد سعى علماء البحار إلى فحص وإكتشاف الحيوانات البحرية.

الحيوانات البحرية

تميز السطح الخارجي للصدفة بعدة زخارف مختلفة الشكل فقد تكون الصدفة ناعم أملس أو قد يغطي بواسطة تضلعات وبروزات التي تأخذ والتي تتأخذ عادة أتجاهين أحدهما شعاعي.

ويبدأ من المنقار إلي حالة الصدفة والآخر دائري ويتبع خطوط النمو التي تكون موازية لها من حافة الصدفة.

Advertisements

المحاريات الحفارة

في هذا النوع يتحور القدم فينضغطت جانبياً وتفقد القدم سطحها السفلي المبسط وقد يندفن الجزء الأمامي للصدفة في الرمال أو الطين ويميل الحيوان ويتطلب هذا الوضع أستطالة في الجزء الخلفي للبرنس مكوناً الزراقتين اللتان تستطيلان وينشأ عن وجود الزراقتين ظهور جيب البرنس ثم يدفن الحيوان نفسه كلياً في الأرض ومحوره عمودياً تقريباً وتصبح الصدفة متطاولة إلي الأمام والخلف في شكل يؤمن أقل مقاومة للحركة ويبدأ المصرعان في الإنفراج إلي الأمام والخلف حيث تبرز القدم والممصات ،لنوع الرواسب الذي يدفن فيها الحيوان نفسه تأثير علي شكل صدفته يعيش مدفوناً في الرمال أو الطين صدفته طويلة ومنضغطة جانبياً في حين أن جنس pholas الذي يحفر في الصخور الصلبة تأخذ صدفته شكلاً إسطوانياً يساعده علي الدوران بمساعدة التيارات المائية في الحفرة التي يصنعها.

المحاريات المثبتة

تنقسم المحاريات المثبتة إلي قسمين وهما

•النوع الأول

– محاريات مثبتة بواسطة خيوط النساله ويمكن تتبع التحور في شكل الصدفة ففي الحيوان الدائم الحركة يكون خط المفصلة موازياً للخط الواصل بين منتصف العضلتين المقربتين وتكون الصدفة ذات تماثل جانبي تقريباً ولكن قد تتعرض الأصداف التي تثبت بواسطة خيوط النسالة إلي شد وجر وذلك لوجود هذه الأصداف بمناطق تمر بها تيارات بحرية مختلفة القوة وسبب ذلك أن تميل فتحة النسالة الموجودة بالصدفة إلي الأمام ويترك الجسم الخلفي للجسم لينمو بينما توالي الأعضاء الموجودة أمام النسالة للضمور وتتضاءل القدم والعضلة المقربة الأمامية التي ربما تلاشت في النهاية ويقابل هذه التغيرات أن يتسع القسم الخلفي للصدفة وتكبر العضلة المقربة الخلفية وتبتعد عن محور خط المفصلة وبذلك تصبح قمة الصدفة وكأنها تقترب من النهاية الأمامية  وهكذا يتحرك محور العضلات إلي أن يصنع زاوية قائمة مغ خط المفصلة وحينما يتم الوضع الأخير تختفي العضلة الأمامية وتصبح الصدفة عضلة مقربة واحدة فقط وتسترد وتماثلها الجانبي مرة أخري.

•النوع الثاني

المحاريات المثبتة بالصدفة نفسها وهي أيضاً يمكن ان تنقسم إلي نوعين :

1.محاريات التي تثبت فيها الحيوان نفسه في بداية نموه بواسطة النسالة صم بعد فترة يفرز مادة كلسية بواسطة البرنس.

ويثبت بها أحد مصراعي الصدفة وفي هذه الحالة يكون أحد المصراعين علوياً والآخر سفلياً ويمكن تمييز المصراه السفلي عن العلوي بأن الأخير لايعتريه تغيير كبير أثناء النمو في حين أن المصراع السفلي يزداد في السمك نتيجة لزيادة ترسب المواد الجيرية وخاصة في الجزء السفلي منه حتي أنه في جنس يتقوس المنقار إلي الداخل.

2.بينما في النوع الآخر فإن الصدفة تتكون من مصراع مخروطي ذو غطاء يمثلان المصراعين السفلي والعلوي ولكن تكون المواد الكلسية تكون موزعة علي جميع أطراف المصراع بالتساوي في شكل حلقات.

للمزيد عن طائفة المحاريات

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً