الخصائص التربوية والشخصية للمعاقين عقليا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

هناك أهم الخصائص التربوية والشخصية للمعاقين عقليا، يجب علي الأم والمعلمة معرفتها، لكي تستطيع أن تساير احتياجات الطفل والارتقاء بالمستوي التعليمي والتربوي له.

تعريف المرض العقلي

1- هو المرض الذي يتناول كافة الاضطرابات الانفعالية والسلوكية والذهنية والشخصية، بصفة عامة تفضح حالات من الشذوذ وانعدام التوافق، والمرض العقلي يعاني فيه صاحبه اختلالا شاملا واضطرابا شديد الْخَطَر في شخصيته.
2- هو اضطراب نفسي واجتماعي، يكون فيه الفرد عاجز عن حماية ذاته أو كيانه الاجتماعي.
3-هو يمثل أشد اضطرابات الشخصية خطورة وشمولا وعجز عن إدراك الواقع.
4- هو كل آفه تعترى الإنسان، فتؤثر علي أجهزته أو قواه الني تهيمن علي إدراكه أو اختياره، فتفقد أحدهما أو كليهما.
5- هو أضطراب عقلي شديد الْخَطَر، انفعاليا وعقليا وسلوكيا وشخصيا، ويمثل خللا في التفكير والقوة العقلية.

 الخصائص التربوية للمعاقين عقليا

 الحاجة إلى التكرار

إن أهم ما يميز الطفل المعاق عقليا، أنه لا يستوعب الموقف التعليمي إلا بعد التكرار لعدة مرات، مما يساعده على التذكر والاستفادة من مواقف التعلم.

Advertisements
 الحاجة إلى جذب الانتباه باستمرار

حيث يحتاج الطفل المعاق إلى ما يجذب انتباهه باستمرار، أثناء عملية التعلم لأنه لا يستطيع الانتباه من تلقاء نفسه.

 افتقاد القدرة على الملاحظة التلقائية

نظرا لافتقاد الطفل المعاق لهذه القدرة، لذلك يجب تدريب الطفل على كل شئ تريد أن تعلمه له.

 التركيز على الأشياء الملموسة

تشير إلى ضعف قدرة الطفل المعاق على استخدام الألفاظ في التعبير، لذلك يفضل البعد عن استخدام المجردات في تعليمه مع التركيز على الأشياء المادية الملموسة، وأن يستخدم اكثر من حاسة من حواسه.

القصور في القدرة على استخدام الخبرة

يصعب على الطفل المعاق استخدام ما تعلمه في المواقف السابقة، في تعلم لاحق وهذا يستلزم تنويع وتوزيع الأنشطة، وتعدد أماكن التعلم.

الضعف في التعبير اللغوي

تشير إلى أن الطفل المعاق عقليا يفتقر إلى استخدام الألفاظ في التعبير عن نفسه، يخفق في الاتصال اللفظي بالآخرين.

ضعف القدرة على التخيل والتصور

يصعب على المعاق عقليا أن يتخيل الأماكن أو الأشياء، واستخداماتها وهذا يتطلب أن نجسد كلّما أردنا تعليمه شئ، وأن نستخدم اكثر من حاسة.

كل ما يجب أن تعرفه حول اضطرابات الكلام

 الخصائص الشخصية للمعاقين عقليا

يتسم الطفل المعاق بالشخصية السلبية والقلق والانسحابية، وعدم تحمل المسئولية.
حيث وجد أنهم يختلفون عن العاديين في اتجاهيين رئيسيين

 الاتجاه الأول(العوامل الفطرية)

يرجع إلى طبيعة تكوينه النفسى، فالمناطق النفسية عند الطفل المعاق أقل كفاءة من المناطق النفسية عند أقرانهم العاديين.

الاتجاه الثاني(العوامل البيئية)

وفيها يتم أرجاع سمات الشخصية المرتبطة بالإعاقة العقلية إلى ظروف تنشئة المعاقين، والخبرات السيئة إلى يتعرضون لها في تعاملهم مع العاديين، وهذه الخبرات هي المسئولة عن تنمية الاستعدادات السلوكية، للتوافق السيئ عند الطفل الأول اكثر من الثاني.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً