الخصائص العقلية والأجتماعية لطفل الأعاقة العقلية 

الخصائص العقلية والأجتماعية لطفل الأعاقة العقلية  الخصائص العقلية والأجتماعية لطفل الأعاقة العقلية من ألاكثر خصائص التي يجب أن تعرفها وذلك لتكون قادر علي تشخيص حاله الطفل.

الخصائص العقلية والمعرفية

أيضا يختلف المعاقين عقليا عن اقرانهم العاديين فى النمو العقلى.

فنموه العقلى بطئ جدا وحصيلته اللغوية بسيطة.

ولا نستطيع تشخيص تخلفه فى مرحلة الروضة ونحن مطمئنين الى دقة التشخيص.

من الخصائص التى تميز المعاقين عقليا القابلين للتعلم فى النواحى المعرفية والعقلية ما يأتى:

البطء فى النمو العقلى

إن النمو العقلى عند الطفل المعاق عقليا يزداد سنه بعد اخرى بمعدل اقل من معدله عند العاديين فى مثل سنة.

قصور وضعف عمليات الادراك

لذلك يعانى الطفل المعاق عقليا من قصور واضح فى العمليات الادراكية وتتمثل فى ضعف القدرة على التعرف والتمييز بين المثيرات كما انتباهه يكون ضعيف واحيانا متشتت.

ولا يدرك سوا المثيرات المحسوسة والملموسة,ويظهر الخلل لديهم فى ادراك الاشكال المنعكسة وفى الاعتماد على العلاقات البعيدة.

ضعف الانتباه من أهم الخصائص العقلية والأجتماعية

حيث ان الانتباه لدى المراهق المعاق عقليا مثل انتباه الطفل الصغير حيث تمر به اشياء كثيرة لا يتنبه اليها من نفسه لان المثيرات انتباهه الدااخلية لديه ضعيفة حيث يحتاج وقتا اطول فى تعلم الاشياء وصعوبة فى تعلم واكتساب معلومات جديدة.

قصور الذاكرة

إن ضعف الذاكرة يعد احدى السمات البارزة لدى المعاقين عقليا حيث انها ذاكرة لا تحتفظ بالمعلومات سوا مدة بسيطة جدا ويعانون من صعوبات واضحة فى استرجاع ما تعلمون فهم يتعلمون ببطء وينسون بسرعة.

القصور فى التعبير اللغوى والكلام

يفتقر الطفل المعاق عقليا الى القدرة على استخدام الالفاظ فى التعبير الشفهى وعن حاجاته ويفشل فى الاتصال اللفظى بالاخرين.

محدودية التفكير او قصور التفكير

أيضا  يشير الى ان من السمات البارزة والخصائص المميزة للمعاق عقليا ان تفكيره ينموه ببطء وبمعدلات قليلة ويرتبط تفكيره بالمحسوسات ويأخذ تفكيره شكل السطحية والسذاجة فى الكثير من المواقف.

ولا يستطيع إيجاد حلول مناسبة للمشكلات التى تعترضه واحيانا يهرب منها او يتجاهلها.

الخصائص الاجتماعيه

حيث ان الطفل المعاق عقليا يعانى عدم القدرة على التكيف الاجتماعى ويظهر لديه اضطرابات فى التصرف فى المواقف الاجتماعية ويكون لديه عدم مبالاة.

أيضا عدم الاهتمام بما يدور حوله فى البيئة المحيطة.
عدم تقدير المسئولية.
المشاركة للجماعة.

او الشعور بأنه فرد له كيان داخل هذه الجماعة وعدم وجود رغبة بعمل علاقات اجتماعية مع الاطفال مثل عمره فيميل الى انشاء علاقات مع الاطفال الاصغر منه سنا.

 النواحى الاجتماعية

بوضوح عن وجود الكثير من اوجه الاضطراب والخلل فى الشخصية مثل عدم الاتزان الانفعالى حيث يسيطر عليهم الفردية وعدم القدرة على مثيارة الاخرون ،وايضا مشكلات اجتماعية مثل العزلة والانطواء.

أيضا عدم القدرة على التركيز والانتباه وسرعة الشعور بالملل مع وجود كثير من المشكلات اللغوية والسلوك اللفظى.

مثل التلعثم بالاضافة الى اللزمات الغريبة مثل قضم الاظافر والحركات العصبية بالارجل واليدين والعينين.

الخصائص الانفعالية

توجد العديد من الخصائص الانفعالية للمعاقين عقليا

الجمود أو النشاط الزائد

يعانى المعاق عقليا من حالات النشاط الحركى الزائد المصاحب فى معظم الاحيان بالقصور فى القدرة على الانتباه والتركيز كما يعانى من عدم النظام والفوضى.

ايضا يعانى من نشاط واضح فى القيام بحركات تكرارية سواء فى الجلوس او فى تناول الطعام.

لذلك يتميز بالصخب وعدوم الهدوء فى اللعب.

الانسحاب والانعزالية

نتيجة لتكرار كثرة مرات الفشل فى المواقف التى يمر به المعاق  تجد انه يفضل الانسحاب والانطواء والعدوان وتتضح هذه الخصائص لدى الطفل التوحدى الذى يتميز سلوكه بالنماطية والاستجابة  البطيئة فيبدو على وجه الشرود والهجوم.

عدم الاستقرار الانفعالى

لذلك يشير الى الطفل المعاق لا يستطيع ضبط انفعالاته فنجدوه ينفعل لاتفه الاسباب ويميل للعدوان ويكون لديه حب تملك الاشياء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.