الخلافات الزوجية تؤدي إلي وفاة طفل رضيع

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

شهدت قرية كفر الفقهاء التابعة لمركز ومدينة طوخ بالقليوبية كارثة إنسانية وواقعة مؤسفة تجرد الزوجان من كل معانى الأبوة والأمومة وتؤكد علي معاني القسوة ف نتيجة الخلافات الزوجية أدت إلي وفاة طفل رضيع.
فقد كان ضحية هذه القسوة رضيع لم يتعد عمره سوى 4 أشهر، ونتيجة لجحود أب وأم لم يقدرا النعمة التى وهبها الله إياهم،
في حين أن هناك الملايين ممن لم يرزقهم الله تعالي بهذه النعمة ويسعون كثيرا حتي تتحقق لهم هذه الأمنية.

تلقي اللواء فخر العربي مدير أمن القليوبية، إخطار من العميد تامر موسى مأمور مركز طوخ، بورود بلاغا من “ع ح” عامل باكتشافه وفاة نجله الطفل “أنس ع  ع” 4 شهور، داخل منزله وعدم تواجد زوجته والدة الطفل “ا ش ع ن” 24 عاما ربة منزل.
واتهم زوجته بالتسبب في وفاة طفلهما، وأبلغ بوجود خلافات مستمرة مع زوجته وأنه قام بالمبيت بمحل عمله لعدة أيام متواصلة، على إثر تلك الخلافات ولدى عودته لمسكنه اكتشف وفاة نجله وأتهم زوجته بالإهمال،
وترك الطفل دون رعاية والتسبب في وفاته.

التحريات في واقعة وفاة الطفل الرضيع بسبب الخلافات الزوجية

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات ثبت عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغ وأنه بتاريخ 17 من شهر أكتوبر الجارى،
حدث خلاف بينه وبين زوجته، وبعدها قامت بالخروج من المنزل واصطحبت نجلها الطفل الأكبر “مروان” بحجة إحضار بعض المشتريات ثم توجهت لمنزل أهلها دون علمه.

Advertisements

وبالتحريات ثبت أنه لدى تأخرها قام المبلغ بالتوجه لعمله وترك نجلهما الطفل المتوفى داخل الشقة بمفرده،
وباب الشقة مفتوح اعتقادا منه بعودتها عقب الانتهاء من شراء متطلباتها، ولدى عودته من العمل اكتشف وفاة نجله.

وعند مواجهة الزوجة واتهامها عللت عدم الاطمئنان عن نجلها خلال تلك الفترة كان بسبب أنها تظن أن والده برفقته ورعايته كما أكدت في أقوالها أن الزوج دائم التعدى عليها، ودائما ما يقلل من شأنها فوصلت العلاقة لحد العناد بينهما،
حتي فكرت في ترك الطفل الرضيع له ليتولى مسؤليته، ويشعر بأهميتي وحتى أؤدبه،
ولم أتوقع أنه سيتركه وحيدا دون سؤال، أو تركه لأحد لرعايته، ويخرج للعمل دون أن يخبرنى،
حتى فوجئت بإخباره لى أنه مات وإتهامه لى بأنى وراء الحادث”.
وكذلك الزوج الذى أكد أن زوجته دائمة الطلبات ودائمة الشكوى من العيشة معه.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً