الدفاع الشرعي في القانون المصري

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

الدفاع الشرعي في القانون المصري عادة ما تتجه اذهاننا دون اي تفكير وبكل ثقة تكون الإجابة هي “بالطبع يقع عقاب على اي جريمة.”

لكن ما يثير الفضول حقا ان ليست كل الجرائم يعاقب عليها القانون حيث ان القانون المصري.

يتيح لنا عادة ان نرتكب جريمة كالضرب علي سبيل المثال دفاعا عن النفس في موقف يجب ان ندافع فيه عن انفسنا.

Advertisements

او مالنا او ممتلكاتنا وفي وقت لا يسع لنا ان نطلب مساعدة السلطات او اللجوء اليها.

الدفاع الشرعي في القانون المصري

 من هنا يتضح لنا ان تعريف الدفاع الشرعي في القانون المصري هو حق يتيح للشخص استخدام القوة اللازمة.

او المناسبة بهدف دفع الاذى عن نفسه مادام لا سبيل للجوء للسلطات العامة و ذلك باستثناء القاعدة القانونية.

التي تحظر علي الفرد ان يقيم الحالة بنفسه دون اللجوء الي السلطات المختصة

ذلك طبقا للمواد من  245 من قانون العقوبات المصري الي 251 من قانون العقوبات المصري.

لأي فرد الحق في استخدام حق الدفاع الشرعي اذا تعرض لأي اذي فله ان يدفعه عن نفسه بارتكابه لأي جريمة.

سواء تتعلق بالنفس او المال او غيرهم فعلي سبيل المثال اذا  تعرضت فتاة للاغتصاب يتاح لها استخدام القوة.

لدفع الاذى عن نفسها او قد تجد الهروب سبيلا.

شروط الدفاع الشرعي

في حالة منافية للأدب اعتبارا لما تعرضت له فهنا من جريمة تقع عليها بضرر كبير تسقط عنها تهمة الفعل.

العلني الفاضح  ولإثبات وجود حالة الدفاع الشرعي التي لا يعد جريمة معاقب عليها في نظر القانون.

يجب مراعاة شروط يجب توافرها فلا يجوز ان يتم الدفاع الشرعي بعد انتهاء حالة الاعتداء حيث ان الدفاع الشرعي.

يكن اثناء الاعتداء لان الغرض منه هو دفع الأذى فاذا انتهي الاعتداء فتسقط حالة الدفاع الشرعي لان الأذى.

وقع بالفعل ومن شروط الدفاع الشرعي ان يكون الخطر غير مشروع حيث ان نص المادة 246.

من قانون العقوبات المصري التي اباحت حق استخدام الدفاع الشرعي لدفع اي جريمة تمثل خطر.

 قد يحدث احيانا ان يكون حق استخدام الدفاع الشرعي متاح حتي وان لم تتم الجريمة بعد.

اي وهي مازالت في المراحل التحضيرية لها وعلي سبيل المثال لهذه الحالة في الدفاع الشرعي.

كتحطيم جهاز تسجيل خاص بشخص يستعين به من اجل إذاعة سب وقذف شخصا اخر يحمل له عداوة.

الخطر المشروع 

فعلي الرغم من ان حيازة جهاز التسجيل او نية حامل جهاز التسجيل لا تعتبر جريمة في حد ذاتها.

الا ان يجوز الدفاع الشرعي فيها حيث ان ذلك يعتبر شروعا في الجريمة السب والقذف.

كذلك ايضا متاح للشخص ان  يدافع عن نفسه وعن ماله ونفسه اذا تواجد لص في منزله.

حتي ام لم يكن قد قام بالسرقة حتي هذه اللحظة ولكن الشروع في الجريمة يتيح دفعه بالدفاع الشرعي.

هذا الشرط يحمل نتيجتين: النتيجة الاولي هي انه لا يجوز الدفاع الشرعي اذا كان الخطر مشروع.

فلا يجوز علي سبيل المثال ان يستعمل شخص حق الدفاع الشرعي عند القاء القبض عليه من قبل رجال الشرطة.

او استخدام ابن هذا الحق امام والده مادام التزم الاب بقدر مشروع في عقاب الابن.

الحالة الثانية تظهر في اللجوء للدفاع الشرعي في حالة مواجهة من يعاني من  فقدان التمييز كالمجنون.

أوالطفل والذي يعاني من السكر الغير إرادي مثلا او الإكراه المعنوي.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً