الدهون أم العضلات التي يتم حرقها أولا

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

عليك معرفة الدهون أم العضلات التي يتم حرقها أولا.عندما يريد الجسم الحصول على الطاقة يلجأ لعدة مصادر منها سكر الجلوكوز أو الدهون أو العضلات.

ولكن يستخدمها تبعا لأولويات يتبعها فإذا كنت ترغب في دخول البطولات أو زيادة الكتلة العضلية لديك أو الحصول على جسم متناسق و جذاب.
فسوف يعتمد جسمك على ثلاث مصادر أساسية للحصول على الطاقة ثم يبدأ جسمك في تكسير البروتين للحصول على الطاقة عند بمجرد إستهلاك مخارن الطاقة و الدهون.

لذلك فجسمك يستطيع إستخدام و تكسير الكاربوهيدرات والدهون والعضلات.فعليك معرفة ترتيب إستخدام الجسم لهذه العناصر لإنتاج الطاقة اللازمة خلال التمرين.

Advertisements

 

الدهون أم العضلات التي يتم حرقها أولا

الكاربوهيدرات و إنتاج الطاقة

تعتبر الكاربوهيدرات هي المصدر الأول الذي يستخدمه الجسم للحصول على الطاقة.فبعد تناول الكاربوهيدرات يحصل الجسم على الوقود اللازم لإنتاج الطاقة.فيبدأ في تكسير جزيئات الكاربوهيدرات لإنتاج الطاقة.

تعتبر الكاربوهيدرات من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل أساسي خلال اليوم و خلال القيام بالعمليات الحيوية.فهو مصدر
أساسي لإنتاج الطاقة،ومن أهم الأغذية التي يتم الحصول علي الكاربوهيدرات منها الأرز،المكرونة،البطاطا،البطاطس،الشوفان وحبوب القمح الكاملة.فبعد تناول كمية مناسبة من الكاربوهيدرات تتحول في الدم إلى سكر الجلوكوز وتخزن في العضلات على هيئة هرمون الجليكوجين الذي يتم إستخدامه كمصدر للطاقة أثناء فترة التمرين،بالإضافة أنها تحفز إفراز هرمون الشبع في الجسم.

تمثل الكاربوهيدرات أكثر من 50% من السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.فإذا كان احتياجك من السعرات الحرارية 3000 سعر حراري فإن احتياجك من الكاربوهيدرات يمثل حوالي 1300-1700 سعر حراري.وهذا يتراوح من 325 إلى 425 جرام كاربوهيدرات في اليوم.مقسمة على عدة وجبات.ويحتوي جرام الكاربوهيدرات الواحد على 4 سعر حراري،بذلك يمكنك حساب الكمية المناسبة التي يحتاجها جسمك من الكاربوهيدرات.

الأفضلية لإستخدام الدهون

عندما ينفذ الجلوكوز في الدم و الجليكوجين في العضلات. يبدأ الجسم في تكسير الجزيئات الدهنية التي تسمي ثلاثي الجلسرين،كما أن الدهون
تعتبر مصدر عالي للطاقة.فهي فكل جرام من جزيئات الدهون يحتوي على 9 سعر حراري،بالإضافة إلى ذلك يفضل الجسم حرق الدهون للحصول على الطاقة.وذلك للحفاظ على العضلات من الهدم و الإنهيار ولكن عند نفاذ الدهون يتجه الجسم لهدم اليروتين للحصول على الطاقة.

إنهيار الكتلة العضلية

عند نفاذ الجلوكوز في الدم و مخازن الجليكوجين في العضلات ومخازن الدهون.يلجأ الجسم لأخر مصدر لإنتاج الطاقة وهو العضلات،للحصول
على الطاقة والأحماض الأمينية التي يحتاجها.

ولكن الجسم لا يخزن البروتين أوالأحماض الأمينية على عكس الكاربوهيدرات والدهون التي يخزنها للحصول على الطاقة.
لذلك فإن هدم العضلات هو الطريقة الوحيدة المتبقية للحصول على الأحماض ألأمينيه والطاقة.

ولكن في الظروف الطبيعية عند تناولك الطعام بشكل منتظم.لا يلجأ الجسم لهدم العضلات إلا في الحالات الطارئة ولا يستخدم الجسم العضلات كمصدر للطاقة،إلا عند تعرضه لإرهاق وجوع شديد وعدم توافر أي من المصادر الأخري.ولكن في الظروف الطبيعية يتجنب جسمك هدم العضلات تلقائيا.

ولكن عليك معرفة أنه على الرغم من تجنب جسمك لهدم العضلات.فعدم تناول القدر الكافي من الغذاء يمنع ذلك بناء العضلات والحصول على
كتلة عضلية ضخمة.فإذا كنت لا تتبع نظام غذائي متوازن و متكامل يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة من بروتين وكاربوهيدرات والدهون الصحية،فلن تكتسب عضلات ومن الممكن ملاحظة فقدان جزء من الكتلة العضلية.فعليك إتباع نظام غذائي مناسب لهدفك وطبيعة جسمك للمحافظة وبناء كتلة عضلية ضخمة.

يمكنك متابعةالمزيد من خلال كمال أجسام

 

 

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً