كيف تعالج السحر والحسد بنفسك في منزلك دون اللجوء لشيخ وإلى الأبد

جميعنا قد تعرضنا أثناء تعاملنا مع الناس إلى السحر والحسد وأثر ذلك بنا بصورة كبيرة جداً كما أن تأثيرة سلبي على نفس الفرد مما يسبب من مشكلات نفسيه عديدة فالحسد هو تمنى زوال النعمة والذهاب للحاسد، وعدم الفرح لك وتمني التعاسه مما يؤثر على حياتك عامة وعلى مهارات المميزه وسعادتك أيضًا، والسحر يمكنه أن يخرب عليك صفو حياتك الزوجية أو حياتك العمليه فالحسد يمكنه ان يكون مقصود أو غير مقصود على عكس السحر الذي يكون قاصداً شخص بعينه مع قصد الداء المراد علته به ايضًا، فالسحر غرضة الأول والأخير هو أن يقضي علي سعادتك ويؤذيك لذا قد صنفه الله من الكبائر التي تحتاج توبة نصوحه وتراجع عنها، حفظنا الله من السحر والحسد لذا فاليوم سوف نقدم لكم أهم الأساليب التي تقضي على الساحر والحاسد وتجعل كيدهم في نحرهم دون الحاجة إلى شيخ أو دجال كما يقولون عنه وخاصة أن هناك فئة لا بأس بها من تلك الناس متخصصين بالأكثر في النصب على كل من يحتاج وليس مساعدته بالفعل.

ما هو علاج السحر والحسد

لعل العلاج الأوحد والخطوة الأولى هو تعزيز علاقتك بالله عز وجل، فإن كنت تبعد كيلو متر عن الله حاول جعله متر فأقل، إن كنت تفوت الصلوات فحاول أن تجعلهما في مواعيدهما،إن كنت تصلي فقط الصلوات الأساسية فعليك بالسنن وقيام الليل، إن كنت تذكر الله مره فإجعلهما ألف وهكذا يجب أن تتقرب من الله عز وجل بكافة الطرق الممكنه منها الصوم وإن كان هناك فرصة لحج بيت الله لما لا فهذه الخطوة تزيد من تضرعك وخشوعك وتزيد من فرصة استجابة دعائك بأن يرفع الله عنك البلاء، نعم بلاء لا يزول إلا بأمر الله.

  • يجب أن يكون المسلم على قدر كافي من العلم بأن الحسد والسحر مذكورون في القرأن.
  • يجب أن يعلم المسلم أن الله لا يضر أحد تضرع له.
  • كما يجب على المحسود أو المسحور أن يتعرضون للرقيه الشرعيه الحقيقية من إحدى الأفراد حتى وإن كان نفسه.
  • تناول كوب من الماء قرأ عليه القرأن.
  • البعض عن المعاصي والأخطاء التي يفعلها والتقرب من الأفعال الحسنه التي تزيد من كفتنا يوم القيامة.
  • البعد تماماً عن الشخص الذي نشك فيه مع كتمان هذا ومحاوله عدم سوء الظن بكل الناس.
  • البعد عن الدجالين ومن هم يستغلون الموقف لاستنزاف الأموال من الأهل بهدف حل المشكلة.

أهم علاجات السحر

أولاً محاولة تجديد التوكل على الله وهذا يتم بالعلم أن النافع هو الله سبحانه والضار هو الله سبحانه، وأخرج من داخلك حول كل الناس فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فالحل من الله والعلاج لدى الله، ومن اسباب سرعه شفاء المسحور هو إيمانه بالله وحده وبأنه وحده قادر على أن يخرجك من البلاء، وأن تخرج سحرك مهما كان أسفل الأرض بخشوعك، فالمفسدين والسحراء يحاولون ظلمك والله لا يحب الظلم.

قد يصيبك السحر لإيمانك حتى تزداد قربًا من الله  وتزداد خشوعاً له، وإن كنت مذنب فهي عقاباً لك لعلك تحاول التوبة النصوحة ومعرفة أن الله بيده أن يعليك ويغنيك.
المراد بالنشرة هي حل السحر بالقرأن والأدعيه، أما عن فك السحر بالسحر فهو محرم، ويبدأ الفرد برقية نفسه أو أن نولي أحد تلك المهمة ومن مواصفات الراقي الحق الذي يطيع الله الأتي:

  • أن لا يلمس النساء ولا يضع يده على رؤسهن وأن يطلب وجود  محرم للمرأه معها أثناء فترة الرقية الشرعيه.
  • ان يكون عمله مخلص لوجه الله تعالى وأن لا يبتغي أموال أو متطلبات للجن كما يقال ونسمع في معظم التجارب.
  • من لا يحدد مبلغ في الرقية الشرعيه أو لوجوده في مكان ما تحت إسم رقية مخصوصه، فإن عطيت أخذ وإن لم عطيت لم يطلب ولكن الأخير أن لا يأخذ ويحتسبها عند الله من الأفعال الحسنه والتي يجازى عليها المؤمن.
  • ان تكون الرقيه بالقرأن وأيات الله والحرص والتركيز مع أن لا يقال إلا كلمات الله وأن لا تدخل كلمات أخرى غير مفهومه.

 

وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.