الظواهر الفلكية فالقرآن الكريم

0 55
سنقوم بتقديم بتقديم معلومات هامة عن الظواهر الفلكية فالقرآن الكريم لأن تم تفسير الظواهر الفلكية فالقرآن الكريم قبل إن يثبتها أحد من العلماء.
لقد تم ثبوت بعض الظواهر الفلكيةالغريبة و الفريدة من نوعها.
لكن إذا تأملنا في القران الكريم سنجد تفسير لبعض
الظواهر في علم الفلك و الكثير من العلوم الأخرى كالحديد في علم الكيمياء، و تفسيرشريط ال
DNA  في علم الأجنة و أيضاً تفسير مراحل الجنين في
علم الأحياء وفي علم الفلك سنجد تفسير لبعض الظواهر الفلكية الغريبة.
أيضاً سنجدتفسير لكوكب الأرض كما سنجد تفسير لتكوير الشمس في سورة التكوير.
تدل تلك الإعجازات العلمية التي توجد في القران الكريم على صحة نبوة رسول الله محمد عليه الصلاة و السلام.
تدل أيضاً على قدرة الله و علمه بكل شئ.
 تعتبر تلك الإعجازات في القران رد قاطع للكافرين و الملحدين المشككين في دين الله عز وجل.

تفسير القران الكريم لاستدارة كوكب
الأرض و تعاقب الليل و النهار من الظواهر الفلكية

إذا تأملنا في قصة سيدنا إبراهيم عليهالسلام وقول الله عز و جل ( خلق السماوات و الأرض بالحق يكور الليل على النهار.
يكور النهار على الليل و سخر الشمس و القمر كل يجري لأجل مسمى ألا هو العزيزالغفار ) ( سورة الزمر الأية 5 ).

 عند التأمل في كلمة تكوير ( يكور ) يتبين لناالإعجاز العلمي في القران الكريم في تفسير استدارة و كروية شكل كوكب الأرض.

 تمإثبات ذلك عن طريق العلماء بعد سنوات طويلة من نزول القران الكريم.

لذلك لم يعد ذلك اكتشاف لكن هو إثبات و تفسير لكتاب الله عز و جل و ايضاً عند التأمل في قوله تعالى( يكور النهار على الليل و يكور الليل على النهار ) يتبين لنا الإعجاز العلمي فيالقران في تفسير تعاقب النهار و الليل.

ذلك تم إثباته أيضاً بواسطة العلماء بعدسنوات طويلة من نزول القران الكريم.

الإعجاز العلمي في القران الكريم في
تفسير تكوير نجم الشمس

عند قراءة و تأمل القران الكريم في سورة التكوير سنجد و نعلم الكثير و الكثير من الإعجازات العلمية ففي قول اللهتعالي ( إذا الشمس كورت و إذا النجوم انكدرت ) ( سورة التكوير الآية 1 و الآية 2 ).
في تفسير القران الكريم في كلمة كورت نجد ان معناها تغيرت او حدث تغيير.

تم إثبات ذلك عن طريق العلم بعد سنوات طويلة من نزول القران الكريم أن الشمس تتغير وتنطفئ مثلها مثل الشمعة تنصهر مع مرور الوقت ثم تنطفئ.

ولقد اثبت العلم ذلك في نهاية القرن العشرين وأيضاً إذا تأملنا في سورة التكوير مرة أخرى سنجد إعجاز علمي
اخر و هو ان النجوم تتغير مراحلها و أيضا تمتلك حياة طويلة. 

على الرغم من حياةالنجوم الطويلة إلا إنها سوف تموت وتنكدر فكل الحقائق العلمية المذكورة في القرآن الكريم لم تكن معلومة قبل نزول القران الكريم على محمد صلى الله عليه و سلم.

حتى بعد نزول القران الكريم شكك في تلك الحقائق الكافرون حتى أثبتها العلم و العلماءفي القرون الحديثة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.