العادة السرية و تأثيرها على بناء العضلات

هناك جدل كبيرحول العادة السرية و تأثيرها على بناء العضلات و مدى تأثير العادة السرية على بناء العضلات و الأداء خلال التمرين. و تتمحور معظم المخاوف حول هل العادة السرية تؤثر على هرمونات الذكورة المسؤلة عن بناء العضلات و نموها. و هل تؤثر بالسلب على الوصول للأهدافهم .

العادة السرية و تأثيرها علي هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة)

يراوض بعض لاعبي كمال الأجسام المخاوف حول تأثير العادة السرية علي هرمون الذكورة. وهل ممارستها يخفض هرمون الذكورة. لأنه هو الهرمون الأول المسؤل عن بناء الكتلة العضلية و خسارة الدهون عند الرجال.

لذلك وجد أنه مقارنة بعض الأشخاص الذين يتبعون نظام تدريبي و نظام غذائي مشابه، ولكن البعض منهم يمارس العادة السرية بشكل متكرر عن البعض الأخر. نجد أنه لا يوجد فرق في مستوى هرمون التستوستيرون. لا يوجد تأثير إيجابي أو سلبي على هرمون الذكورة، ولكن عند ممارسة العادة السرية و تحدث عملية القذف يحدث إنخفاض بسيط لايذكر في مستوي التستوستيرون ثم يعود إلى مستواه الطبيعي مرة أخرى.

ولكن عند الأمتناع  و التوقف عن ممارستها. يرتفع هرمون التستوستيرون تدريجيا عن المستوى الطبيعي له. بمقدار 45% ثم يعود تدريجيا إلى مستواه الطبيعي مرة أخرى.

لذلك فإن العادة السرية لا تأثر بالسلب ولا بالإيجاب علي مستوي هرمون الذكورة (هرمون التستوستيرون)، و لكن هذا هو الجانب الجيد من ممارستها و لكن هناك الكثير من أضرارها على الصحة العامة و بناء العضلات

أضرار العادة السرية

العادة السرية و تأثيرها على بناء العضلات

1-العادة السرية تدمر العضلات

ممارسة العادة السرية  يعتبر بمثابة ممارسة تمارين عالية الشدة بإستمرار خلال فترات زمنية قصيرة جدا. تشبه تمارين الكارديو عالية الكثافة بدون راحة، و هذا يساعد في تدمير العضلات و فقدان قوتها و عناصرها.

2-فقدان كامل الطاقة بعد عملية القذف

ممارسة العادة السرية تجعلك تفقد كامل طاقتك المخزنة فالجسم و الأملاح و المعادن مما يسبب لجسمك صدمة لفقدان كامل طاقته مرة واحدة فلا يعرف كيف يتصرف أو يعوض هذه الطاقة التي فقدها و كيف يعوض الأملاح و المعادن التي هو بحاجة لها و فقدانكامل الطاقة يؤدي إلى عدم ذهابك إلى التدريب مما يؤثر على نمو و بناء العضلات.

3-فقدان هرمون الجليكوجين داخل العضلات

العادة السرية تجعل العضلات تخسر كل ما تم تخزينه من هرمون الجليكوجين الناتج عن عن تناول كميات كبيرة من الكاربوهيدرات لملئ مخازن الطاقة ولكن عند القذف يفقد الجسم كل ما تم تخزينه لذلك فهي أحد الأسباب منع تضخم و بناء العضلات لأن مخازن الطاقة في العضلات فراغة.

4-الأمتناع عن التمرين

تساعد العادة السرية في حدوث بعض التغير في السلوك و الأخلاقيات و تجعل الأنسان يريد الأنعزال و عدم ممارسة أي نشاط أو الأختلاط بأي أشخاص و أنخفاض التركيز و الإنتباه كما أنه يكون فاقد لكامل طاقته ولا يستطيع بذل أي مجهود و يشعر دائما بالخمول و الكسل كما أنها تصل في بعض الأحيان إلى الأدمان مما يستدعي وقتها أستشارة الطبيب و العلاج النفسي و العضوي للتخلص من هذه العادة التي تدمر الصحة و السلوكيات و الأخلاق و تدمر عملية بناء جسم صحي سليم وبناء كتلة عضلية.

يمكنك متابعة المزيد من خلال موقع النهاردة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.