أحاديث عن العفو والتسامح

0

شمل الدين الإسلامي جميع أمور الإنسان والعلاقات الاجتماعية، ومن أهم المبادئ التي يحث عليها الإسلام هو العفو والتسامح بين الناس، فالتسامح خلق عام في كل مواضع الحياة في البيع والشراء في الدين في جميع المعاملات وقد قال الرسول صلي الله عليه وسلم “رحم الله رجلا سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى”، فرسولنا الكريم يدعو الله تعالي أن يرحم المؤمن السمح في تعاملاته فالسماحة هي كرم في الخلق ولين في الطبع.

معني التسامح والعفو

التسامح هو مظهر من مظاهر العطاء، والفرق بين العفو والتسامح أن العفو هو ترك عقوبة الذنب والتنازل عنها، أما التسامح والصفح هو درجة أعلي ومعناه ترك اللوم علي الخطأ أيضا.

العفو لغة، هو مصدر عفا، فهو عاف وعفو والعفو هو التجاوز عن الخطأ والذنب وترك محاسبة المذنب عند التمكن منه والعَفُوُّ هو كثير العفو وهو اسم من أسماء الله الحسني.
التسامح لغة، أصله سمح، ويعني الوصول إلي أعلي درجات الأخلاق الرفيعة والترفع عن الصغائر وعدم رد الإساءة بالإساءة وترك اللوم، ونسيان الإساءة بكامل الإرادة والتخلي عن الرغبة في إيقاع الأذي بالآخرين، ومحو أثر الخطأ من النفس كأن شيئا لم يكن، والتركيز علي مزايا الناس بدلا من التركيز علي أخطائهم.

آيات قرآنية عن العفو

  • (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ).
  • (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ).
  • ( فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلَامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ).

أحاديث نبوية عن التسامح والعفو

  • عن ابن عمر قال، قال صلى الله عليه و سلم(أَفشوا السَّلامَ، و أطعِمُوا الطعامَ، و كونوا إخوانًا كما أمرَكُم اللهُ).
  • وعن أبي هُريرة أَنَّ رسولَ اللَّه ﷺ قَالَ(مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ، وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا، وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ للَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ).
  • عن ابن عمر، أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال( المسلمُ أخو المسلمِ، لا يَظْلِمُه ولا يُسْلِمُه، ومَن كان في حاجةِ أخيه كان اللهُ في حاجتِه، ومَن فرَّجَ عن مسلمٍ كربةً فرَّجَ اللهُ عنه كربةً مِن كُرُبَاتِ يومِ القيامةِ، ومَن ستَرَ مسلمًا ستَرَه اللهُ يومَ القيامةِ).
  • عن سهل بن معاذ عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(من كظم غيظًا وهو قادر على أن يُنفذه دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق، حتى يُخيِّره من أي الحور العين شاء).

أنواع التسامح

  1. التسامح الديني، يعني أن يتقبل الإنسان كل الأديان وعدم التعصب لدين معين أو منع غيره من ممارسة شعائر معينة تخصه.
  2. التسامح العرقي، ويعني تقبل الآخرين مهما اختلفت أعراقهم وأجناسهم وألوانهم.
  3. التسامح السياسي، ويعني كفالة الحرية السياسية بأنواعها الفردية والجماعية.
  4. التسامح الفكري، يعني عدم التعصب لفكرة معينة والتحلي بأدب الحوار.

فوائد وأثر التسامح والعفو

  1. يقلل التسامح من المشكلات التي تحدث بين الناس، فيؤدي إلي الشعور بالراحة النفسية.
  2. يحقق الحب والمودة بين أفراد المجتمع، مما يوثق الروابط الاجتماعية بين الناس.
  3. يغفر الله الذنوب لمن يعفو ويصفح، حيث إنّه من عفا، عفا الله عنه، ومن صفح، صفح الله عنه.
  4. تقدير كل شخص للآخر مما يؤدي إلي تقدم المجتمع.
  5. إزالة ما في النفس والقلب من أمراض كالحقد والكراهية.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.