العملة المصرية البلاستيكية الجديدة

0 61

قرارات الغير مسبوقة من قبل البنك المركزي المصري قيد التنفيذ حاليا مرتبطة بالاتي وهو صك العملة المصرية البلاستيكية الجديدة.

هذا من شأنه تغيير شكل السياسة النقدية ككل في مصر حتى نجاري باقي دول العالم فلماذا سوف يتم صك هذه العملة البلاستيكية.

أغراض عديدة في مصلحة الاقتصاد القومي

أولا مصر قبل 1 يوليو 2020 غير مصر 1 يوليو 2020

لان في هذا التاريخ سيتم طرح العملة الجديدة من مادة البوليمار من فئة ال ١٠ جنيه و ما يليها من باقي الفئات.

غير ان سوف يتم إصدار حزمة من القوانين  للسماح لحاملي عملات الفئات القديمة لإيداعها في البنوك وليس استبدالها.

يعتبر اقتصاد موازي للاقتصاد الرسمي وبذلك يدخل أموال الاقتصاد الغير الرسمي داخل القطاع المصرفي وده مبلغ كبير جدا.

بهذا سيتم القضاء على الاقتصاد الموازي و رفع قيمة الاقتصاد الرسمي.

ثانيا: الحد من التهرب الضريبي

عميل يدفع 20000 جنيه ضرائب في حين الكشوفات فى البنوك عندي تقول ادفع 100 الف وليس 20000 جنيه.

سوف يتطلب تقديم إقرار ضريبي بما يتوافق مع أمواله.

بهذا الحال تستطيع الدولة تقفل حكاية التهرب الضريبي أو تزييف الاقرارات الضريبية وتقديمها بشكل غير صحيح بشكل نهائي.

ثالثا: مادة الورق أو البنكنوت 

موجوده كثيرة مما يجعل سهل تزوير المال ولكن هذه العملة سيتم صكها من ماده البوليمار.

التي لا تتوافر لعامة الشعب بسهوله مما يجعلها صعبة التزوير.

رابعا: انا عاوز اسحب فلوس عشان اشتري عربية من أي معرض مش هيقدر اسحب فلوسها كاش من البنك

لازم أخد شيك معتمد أو تحويل بنكي لحساب معرض السيارات وبهذا الشكل باقي التعاملات المالية هيتم التعامل عن طريق شيكات.

او تعاملات الكترونية وده سوف يجبراغلب الشركات إلى التحول الرقمي واستخدام  Core Pay System.

 يعني كل تعاملات الشركات من وإلى أي مكان هيتم عن طريق Core Pay أو دفع مرتبات شهرية وباستخدام E-Finance.

هذا غير المدفوعات الحكومية وغيره تحول رقمي بالكامل أما للعميل لو أحتاج ان يسحب مال لأي غرض من البنك.

لن يكون مسموح له بالحرية والسهولة زي الوقت الحالي.

تعرف على العملة المصرية البلاستيكية الجديدة

اذا كان هناك عميل معه 50000 دولار وعاوز يبدلهم من تاجر عملة.

لو روحت له سوف يقولك ليس معي سيولة لأن خلاص السيولة بتاعته كلها أصبحت داخل البنك.

هذا اذا عرف يدخلها البنك خلال فترة السماح لأن سيتم طلب منه مصدر هذه الأموال.

سوف يقلل من عمليات السرقة وفلوس تجارة السلاح وتجارة المخدرات وتجارة الآثار وتجارة العملة التهرب الضريبي وغسيل الأموال.

لأن كل هذا سوف يتم عن طريق تحويلات سواء تحويل عن طريق النت أو عن طريق طلب تحويل من داخل البنك.

لا أحد سوف يصبح معه فلوس من الطبعة الجديدة تسمح له بهذه الممارسات مجددا.

المفروض أن قوانين وضع حد السحب تدخل حيز التنفيذ مع بداية طباعة فئات العملات الجديدة.

بس من الواضح أنه سوف يلجئ ليها كخطوة استباقية للحد من تواجد العملاء داخل البنوك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.