الغلاف الجوي الأرضي ومراحل نشأته

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
يعد الغلاف الجوي الأرضي ومراحل نشأته من أهم المواضيع التي تناولها وبحثها وحللها العلماء.
بالبحث في مصدر الأملاح الذائبة أو المنحلة في مياه البحار والمحيطات تبين أن المياه التي سقطت علي سطح الأرض وانتهي بها المطاف إلي البحار والمحيطات سطحيا أو جوفيا.
أذابت وحلت بعضا من العناصر التي تتألف منها الصخور والتكوينات السطحية والجوفية.
تغير التركيب الكيميائي لمياه البحار والمحيطات خاصة وأن المياه التي كانت تسقط من الغلاف الجوي في صورة أمطار كانت غنية بثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت.
بجانب بعض الغازات التي تقذفها البراكين مثل الكلو ولهذا كانت الأمطار أمطاراً حمضية لديها مقدرة علي إذابة العديد من معادن صخور القشرة الأرضية بعدلات عالية وتجلبها معها إلي البحار والمحيطات.

الغلاف الجوي الأرضي ونشأة الحياة في المحيطات

ركزت أحدث النظريات علي دراسة بيئة ما قبل التكوين الجيني الحيوي لكوكب الأرض في محاولة منها للكشف عن البدايات الأولي للحياة علي سطح كوكب الأرض.
توصلت تلك النظريات إلي أن الرماد والغبار الكوني الناجم عن احتراق النيازك والمذنبات.
مازال يتساقط علي المحيطات هو أساس الحياة أو الرحم الذي خرجت منه الحياة.
بجانب هذا هنالك رأي أخريري بأن الحياة نشأت حول ناقورات المياه الحارة التي تكتنف مناطق في قاع المحيط.
هنالك أيضا رأي ثالث يعتقد بأن الحياة نشأت من خلال معادن معينة تتضمنها بعض الصخور الجوفية العميقة.
تعمل تلك الصخور كمحفزات كيميائية تسهم بنصيب كبير في نشاة الحياة وفي كل الأحوال.
يبدو أن النشأة الأولي للحياة علي كوكب الأرض.
ارتبطت بالبحار والمحيطات وبدراسة السجل الحفري للأرض واتضح أن أول وأقدم مظهر للحياة علي سطح الأرض كان بكتيريا أولية نشأت.
عاشت علي أسطح صخور قاع المحيط منذ 3.5بليون سنة خلت.
التالي فإن المحيطات كانت علي الأرجح الحضانات التي تتضمن المواد المنتجة للحياة.
لقراءة المزيد من المعلومات عن نشأة الأرض ونظريات العلماء حول نشاتها
Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً