الغلاف الجوي القمري ونظريات نشأة القمر

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
يعد الغلاف الجوي القمري ونظريات نشأة القمر من أهم أهتمامات العلماء منذ مئات السنين.
الغلاف الجوي القمري هو الغلاف الجوي الذي يحيط بالقمر رقيق للغايه.

الغلاف الجوي القمري

يبدوا انه بقايا غلاف غازى متداع ويرجع السبب في عدم احتفاظ القمر في غلافه الجوي.
انه باطنه صخري بارد وبالتالي لا يتلقي الغلاف الجوي دعما غازيا من باطن القمر.
هذا بالإضافة إلي ضعف جاذبية القمر التي تساوي سدس جاذبية الأرض نظرا لصغر كتلته.
بالتالي لم يتمكن من الاحتفاظ بالغلاف الغازي الذي شكلته البراكين في مراحل النشا الاولى.
كما لا توجد مياه عذبه ولا مالحه على سطح القمر.
عدم وجود غلاف جوي يذكر ولا ضغط جوي هذا بالاضافه الى ان متوسط درجه الحرارة على سطح القمر تبلغ 107 في النهار.
تهبط الي 153 درجه مئويه تحت تحت الصفر المئوي في الليل.
فان كان هنالك احتمال لوجود مياه فقطعا اما ان تكون في حاله غازيه واما في حاله صلبه.

نظريات نشأة القمر

شغلت نشأه القمر بالعديد من العلماء والمفكرين ومنذ ان اعلن جاليليو في عام 1609م أن القمر جسم صخري مثله مثل الأرض.
بدء التفكير في نشأة القمر يأخذ طبعاً علميا ويرتكز على معطيات.
بالفعل ظهرت ثلاث نظريات قديمه غيري انها سقطت الواحدة تلو الاخرى لكثرة جوانب النقص فيها فضلا عن ضعف الادله التي قدمتها لتعزيز نشات مفترضة.
تلت هذه النظريات نظرية اخرى حديثه قدمها العالمين وليم هارتمان ودونالد دافيز عام 1975م واعتمدا في بناء نظرياتهم على المعلومات.
النتائج تحليل العينات الصخرية التي جلبها رواد رحله ابولو من صخور القمر عام 1969.
لهذا كانت هذه النظريه اكثر واقعيه من النظريات التي سبقتها رغم انها اهملت بعض الجوانب المهمه واوجدت تساؤلات عديده.

نظرية الانشطار والانفصال fisson theory

تقدم بهذه النظريه جورج ادرون ويري ان الارض الوليده اخذت في البرود بشكل سريع بعد ما اصبحت كيانا مستقلا ونتيجه لذلك اندمجت ووقعت عليها ضغوط هائلة.
تسببت فى تصاعدها وواكب ذلك زياده في سرعه دورانها.
اشتداد قوه الطرد المركزي التي دفعت بجزء منها القمر خارج المدار فستقر على بعد قريب منها وظل مرتبطا بها برباط الجاذبية.
ترتكز هذه النظريه على مواد القمر وصخروه تشبه.
تتألف منها وشاح الأرض وأن انفصال القمر عن الارض خلف وراءه تجويفا هائلا  يشغله الان حوض المحيط الهادي.

نظرية التكاثف والازدواجية Co-creation theory

تفترض هذه النظريه ان القمر نشاه منفصلا عن الارض واستقر داخل مداره الحالي غير ان نشأته تزامنت مع نشاه الارض.
تم ذلك في اعقاب تجمع وتكاثف مواد السديم الأصلي الذي نشأت عنه الكواكب الاخرى في النظام الشمسي ومتى انتهت النظريه الى أن الارض والقمر.
كذلك الكواكب الاخرى في المجموعه وتوابعها من اصل واحد واجهت على الفور انتقادات شديده واستعصى عليها تعليل اختلاف كثافه الارض عن القمر.
اخفقت في إيجاد تفسير اختلاف التركيب الكيميائي بينهما وزياده نسبه المعادن الحديديه في الارض بدرجه تفوق مثليتها في صخور القمر.

نظرية الأسر Capture Theory

تري هذه النظريه ان القمر تشكل ككوكب منفصل داخل المجموعه الشمسيه وكان اقرب الى الارض من اي كوكب اخر في المجموعه.
فتمكنت الارض من جذبه واسره فاستقر في مداره في واخذ يدور حولها وكان من السهل على المشتغلين بعلوم الرياضيات و الطبيعه والفلك البرهنة على استحالة حدوث الجذب بهذه الطريقه.
فضلا عن ذلك تعرضت هذه النظريه للنفس النقط التي تعرضت له النظريتين السابقتين.
لقراءة المزيد من المعلومات غن ظاهرة المد والجزر الطبيعية
Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً