الفلسفات الشرقيه وتكونت عدة حضارات

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

تعد الفلسفات الشرقيه وتكونت عدة حضارات فهي العامل الرئيسي لتكوين الحضارات.

قد كانت الفلسفه الشرقيه هي المرحله الاولي من تاريخ الفلسفه حيث المرحله الاولي من الفكر الإنساني.

ظهرت قي صور اديان وشعر وافكار فلسفيه ويمكن تعريف الفلسفه الشرقيه.

Advertisements

تعتبر الفلسفات في الشرق مقابل الغرب حيث الفلسفات في الشرق تشمل “الهنديه والبابليه والفارسيه”

تعتبر ظهرت قبل الخارات الغربيه واليونانيه ويقول ارسطو ان اصل الفلسفه يوناني واستند الي ذلك لمواطنه طاليس الذي اعتبر الاصل الاول للوجود هو الماء.

لكن بعض الدراسلت حاولت ان تثبت ان لا يمكن ان الفلسفه ترجع الي اليونان حيث ان الفلسفه محبه الحكمه والعقل والبابليون والمصريون سبقوا اليونان بالفلسفه.

صنع صراع بين الحضارات ويبقي في اخر الامر العلم اثبت خلاف ذلك حيث الشرق هو الذي سابق بالتفكير الفلسفي حيث لا يمكن ان تنتشر الحضارات.

يوجد تفكير علمي والفلسفه تعتبر كما ذكرها “ديوجان” في كتابه “حياة الفلاسفه ترجع للشرق” حيث يقول ان افلاطون وارسطو وما بعدهم ومن رواقيين اتوا الي مصر.

استفادوا من افكارهم الفلسفيه وذلك يعبر علي وجود الفلسفات الشرقيه حيث قال افلاطون عندما زُرت مصر  “.

وجدت إننا اطفال مقارنه بالمصريين” ويبقي الفرق الاساسي بين الفلسفات الشرقية واليونانيه  هو التنظيم.

الفلسفات الشرقيه الحضارة المصريه

تتميز الحضارة المصريه باستمرارها كما قال الؤرخ اليوناني هيرودوت “مصر هبه النيل”.

ان مصر تعتبر واحه صحراويه تحدها الرمال من جميع الجهات ويقطعها النيل من اقصاها.

تعتبر حضارة مصر تميزت بميراثها فس محال النحت والرسم واكتشاف اللغه الهيروغليفيه.

الحضارة البابليه

تبقي الحضارة البابليه من نفس القيمه التاريخيه للحضارة المصريه و الهنديه والصينيه.

وذلك لما تركته من اثار ادبيه وعلميه فيها مثل مساهمتهم في الفلك والرياضيات.

وإنشاء اول مكتبه للتاريخ وهي مكتبه أشور بنيبال.

ساهمت هذة الحضارة في تكوين بعض الافكار الفلسفيه ومنها  اصل الكون والخلود والموقف الميتا فيزيقي الذي اندرج اسفله  تعريف الله والعالم والاخلاق.

 أصل الكون

يري البابليون الأوائل أن الماء هو العنصر المؤسس للكون.

يكونون قد سبقوا الفكر اليوناني وبشكل خاص ما قال به طاليس يؤكد ذلك ما نقرأه في قصيدتهم المشهورة جلجا.

يقول أحد مقاطعها:إن إبسو- المحيط أي الماء- أبو كل الأشياء، خلق كل شيء.

بعد أن امتزج مع أخيوس- الأرض أو التربة- لم يكن قد ظهر فيه أي حقل ولم يكن هنالك وجود لمستنقعات.

الخلود

دونت ملحمه كلكاماش مسألة الخلود وبينت أن الفكر البابلي لم يكن يؤمن بالأبدية وإنما أقر بفكرة الفناء، ومن هنا الطابع التشاؤمي لهذه الملحمة.

تدعو إلى ضرورة التمتع بالحياة قدر الإمكان، يؤكد هذا القول بعض مقاطع الملحمة منها على سبيل المثال(إلى أين ذاهب يا جلجامش إن الحياة التي تبغيها.

لا تجدها عندما خلقت الأرباب البشرية فرضت الموت عليها واحتكروا الحياة في أيديهم).

الموقف الميتافيزيقي

يتميز الفكر البابلي بقوله في مرحلته الأولى بتعدد الآلهة ومن أشهر آلهتهم: بعل، عشتار، شماس، آنو وكلها ترمز للشمس أو الماء أو التراب.

عادة يعبدون الطبيعة لاعتقادهم بأنها مصدر حياتهم، ثم اكتشفوا فكرة التوحيد وفكرة الإله الواحد.

قال بها سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي ولد في مدينة أور الكلدانية و هاجر إلى أرض كنعان.

تعتبر هذه الرحلة من أعظم الرحلات التي قام بها الإنسان، كان قوم سيدنا إبراهيم يؤمنون بإله القمر.

يسمى في لغتهم نانار ودعاهم إلى ضرورة التخلي عن عبادة هذه المظاهر الكونية التي لا تعبر إلا عن قدرة إله واحد.

يقول المؤرخون أن سيدنا إبراهيم أول من قال بإله واحد وميزه عن جميع الآلهة.

بصفتين أساسيتين: الصفة الأولى أنه موجود في كل مكان أي لا يخص منطقة معينة وشعب معين.

ليس له اسم كأسماء الأشياء وإنما له صفات ويعتبر هذا التصور للتوحيد أساس قيام الديانات السماوية الكبرى ألا وهي اليهودية، المسيحية، والإسلام.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً