الفواكه التي تسبب السمنة

يحتاج جسم الأنسان إلي جميع العناصر الغذائية الهامة التي تساعد علي نمو الجسم، وتمده بالطاقة اللأزمة للقيام بالعمليات الحيوية، ولذلك ينصح الأطباء جميع العناصر الغذائية، ومن ضمنها الفاكهة فهي تساعد علي تقوية الجهاز المناعي، وتمنع الأصابة من العديد من الأمراض، كما أنها تمد الجسم بأهم المعادن، والفيتامينات التي يحتاجها جسم الأنسان، ولكن ينصح الأطباء بالحذر الشديد من تناول بعض أنواع من الفواكه التي تسبب السمنة.

أخطر الفواكه التي تسبب السمنة

تتعدد أنواع الفواكه التي يتناولها الجميع لما لها من فوائد طبية، وتساعد في تقوية المناعة، وتقي الجسم من الأمراض، ولكن يوجد بعض أنواع من الفواكه التي يجب أتخاذ الحذر عند تناولها، وتأكل بكميات محددة، ومقننة لأنها تسبب السمنة، ومن من اخطر الأمراض التي تكون بوابة لأصابة الأنسان بالعديد من الأمراض بسبب السمنة، فهي تعرض الشخص للأصابة بأمراض ضغط الدم المرتفع، كما تتسبب في أصابته بمرض السكر، وأيضا تؤدي إلي أرتفاع نسبة الدهون الضارة في الجسم، وأرتفاع نسبة كوليسترول الدم، وهذا قد يعرض الشخص للأصابة بأمراض القلب، وتسبب ضيق في الشريان التي تعرض حياة الشخص لخطر، وفي بعض الحالات تكون سبب في الوفاة، ولذلك يجب الأبتعاد عن كل ماهو يسبب زيادة في الوزن، ولذلك سوف نتعرف علي أخطر أنواع الفواكه التي تعمل علي أصابة الإنسان بمرض السمنة، وزيادة الوزن.

الأفوكادو من الفواكه التي تسبب السمنة

يعتبر الأفوكادو من الفواكه ذات حدين فهو من الفواكه التي تحتوي علي نسب سعرات حرارية عالية، وتحتوي أيضا علي نسبة كبيرة من الدهون، والفيتامينات، والمعادن الهامة، ولذلك يفضل تناولها لأحتوائها علي تلك المعادن، والفيتامينات، ولكن يجب أتخاذ الحذر عند تناولها بكمية محددة حتي نستفيد بتلك المعادن، والفيتامينات، ونتجنب الأصابة من زيادة الوزن، وينصح أطباء التغذية بتناولها أثناء الأنظمة الغذائية الصحية لما تحتوي عليه من عناصر هامة، ولكن بكمية محددة يحددها الطبيب، ولا يمكن تناول المزيد منها.

الموز من الفواكه التي تزيد من الوزن أم تعمل علي إنقاص الوزن

يعتبر الموز من الفواكه المفضلة لدي الجميع كبار، وصغار حيث يتميز بسهولة تناوله، وطعمه اللذيذ المحبب، ومذاقه الرائع، ولذلك فهو من الفواكه المفضلة، ولكن يتحير  الناس هل يستخدم الموز في الأنظمة الغذائية التي تساعد علي زيادة الوزن، أم الانظمة الغذائية التي تساعد علي إنقاص الوزن، وعند أستشارة الأطباء، والاطلاع علي العديد من التجارب العلمية، والأبحاث، والدراسات الطبية أثبت الموز فاعليته الثنائية فهو يحتوي علي العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل البوتاسيوم، والماغنسيوم، والعديد من الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، كما يحتوي أيضا علي سعرات حرارية عالية، ونسبة من السكريات، فقد تصل الموزة الواحدة إلي حوالي 110 سعر حراري، من السعرات الحرارية اليومية، ولذلك عند اتباع نظام صحي لزيادة الوزن، او لخفض الوزن يستخدم الموز، ولكن بالكمية التي يحددها طبيب التغذية، وطريقة تناوله حتي نستفيد من المعادن، والفيتامينات التي يحتوي عليها، ونتجنب زيادة الوزن، والأصابة بمرض السمنة.

المانجو من الفواكه التي تسبب زيادة في الوزن

لقد أثبتت الأبحاث العلمية، والدراسات الطبية مدي تأثير فاكهة المانجو علي جسم الانسان حيث تحتوي علي نسب عالية من السكريات، والأملاح التي تعمل علي زيادة نسبة الماء في الجسم، وتخزينه، وهذا يتسبب في زيادة الوزن، والأصابة بالسمنة، كما أنها تتميز بأرتفاع سعراتها الحرارية بشكل كبير، ولذلك ينصح عند تناولها بأتخاذ الحذر، وتناول كمية محددة منها، وعدم الأكثار فيها.

كما أن فاكهة التين من الفواكه التي تحتوي علي سعرات حرارية عالية، وتحتوي علي نسب كبيرة من السكريات، وتحتوي علي نسب عالية من الدهون، ولذلك عند الأكثار منها تعمل علي زيادة الوزن، وتسبب السمنة، ولذلك عند تناولها يجب عدم الأكثار منها، وتناول كمية محددة.

التمر يعزز من زيادة الوزن

يعد التمر من الفواكه الهامة لأنه يحتوي علي مجموعة من الفيتامينات، والمعادن الهامة، والضرورية لجسم الأنسان التي يجب الحصول عليها، كما أن الأبحاث الطبية أثبتت مدي ضرورة تناوله، ولكن الحبة الواحدة منه تصل سعراتها الحرارية حوالي 280 سعر حراري من السعرات اليومية، وهذا مقدار كبير كما انه يحتوي علي نسب عالية من السكريات التي تعزز من زيادة الوزن، ولذلك ينصح الأطباء بتناوله بشكل يومي للأستفادة من قيمته الغذائية المفيدة، ولكن لا يتعدي تناوله عدد قليل من الحبات للأستفادة منه، وتجنب زيادة الوزن، وأرتفاع نسبة السكر في الدم، فهو يشكل خطر بصفة خاصة علي أصحاب مرض السكر.

كما أن من الفواكه المفضلة لدي الجميع هو جوز الهند فهو يحتوي علي العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الأنسان، ولكن تحتوي الحبة الواحدة منه علي نسبة كبيرة من الدهون، كما يتميز بارتفاع سعراته الحرارية، ولذلك يجب عند تناوله أتخاذ الحذر الكافي، وعدم الأكثار منه حتي لا يسبب زيادة في وزن جسم الأنسان، ويسبب مرض السمنة.

وأيضا أشار العلماء إلي أرتفاع السعرات الحرارية في العنب حيث يحتوي علي نسبة كبيرة من السكريات، ولذلك يجب عند تناوله أتخاذ قدر محدد منه، وعدم الأكثار فيه، كما ينصح الأطباء بعدم الأكثار منه، وخاصة لمن يعاني من مرض السكر، فهو يحتوي علي نسب عالية من السكر.

أيهما أفضل تناول الفواكه الطازجة أم الفواكه المجففة

ويتساءل الجميع أيهما أفضل، أصح عندما يتم تناول الفاكهة الطازجة، أم تناول الفاكهة المجففة، ولكن أكد العلماء، والأطباء بعد أجراء العديد من الأبحاث العلمية، والدراسات الطبية، أن تناول الفاكهة الطازجة هي أفضل بكثير من الفاكهة المجففة حيث أن الفواكه المجففة تحتوي علي نسب عالية من السعرات الحرارية التي تعمل علي زيادة، وأرتفاع في الوزن بشكل ملحوظ، كما انها تحتوي علي نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وبينما الفواكه الطازجة تكون أقل نسبيا من السعرات الحرارية علي عكس الفواكه المجففة، ولذلك يفضل تناول الفاكهة الطازجة بدلا من الفاكهة المجففة.

ولذلك ينصح أطباء التغذية تناول تلك أنواع الفاكهة التي تحدثنا عنها اليوم عند الرغبة في زيادة الوزن، وذلك لقدراتها، ومساهمتها بشكل قوي، وفعال في زيادة وزن الجسم فينصح بتناولها، وأيضا لما تحتوي عليه من نسب كبيرة من الفيتامينات، والمعادن، والألياف المفيدة للجسم، حيث تعمل الفاكهة بوجه عام علي تعزيز الجهاز المناعي، وتقويته، ومساعدة الجسم بصورة مباشرة علي الوقاية من الأمراض، والوقاية من بعض أنواع من الفيروسات.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.