القشرة الأرضية وتركيب الأرض

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements

تعد القشرة الأرضية وتركيب الأرض من أهم أهتمامات العلماء لمعرفة سر الأرض ومعرقة تكوينها منذ مئات السنين.

هنالك اتفاق عام بين العلماء على ان الارض خضعت في تطورها لاحداث و مراحل متتاليه في اعقاب انفصالها واستقلالها ككوكب فضائي.

تشكلت مادتها واغلفتها واتخذت مواقعها في الترتيب تحت تأثير قوانين الجاذبيه والكثافه خلال ثلاث أطوار مختلفه هي طور التكوين المصهور الفلزي الذي احتل نواه الارض.

Advertisements

طور تكوين المصهور السيليكاتي الذي يغلف النواه ثم طور غازي تشكل منهم الغلاف الجوي والمائي.

يعتقد بعض العلماء في وجود طور رابع وهو المصهور  الكبريتيدي.

ويبدو أن دراسه بعض العمليات الباطنيه وسلوك النشاط الزلزال مكنت العلماء من وضع تصور عام للتركيب الداخلي للارض.

أن الارض تتألف من ثلاث نطاقات رئيسيه مختلفات الخصائص ويفصل بينهما حدود غير انها ذو مركز واحد وهي القشره الارضيه والوشاح ثم النواه.

القشرة الأرضية

هي النطاق الخارجي الذي يغلف الارض وينقسم الى مستويين اساسيين يعرف المستوى الاعلى بالقشره القارية التي تشكل اليابس القاري.

بينما يعرف المستوى الأدنى بالقشره المحيطيه التي تشكل الاساس الصخري أسفل الاحواض المحيطيه ولكل منهما خصائص تختلف عن الأخرى لعل ابرزها الأتي.

السمك

يبلغ متوسط سمك القشره القاريه نحو 40 كيلومتر ويزيد السمك في مواضع السلاسل الجبليه فقد يصل الى 70 كيلو متر.

بينما يبلغ متوسط سمك القشره المحيطيه 7 كيلو متر ولا يتجاوز 8 كيلو متر.

يعني هذا ان القشره الارضيه بشكل عام اقل سمكا اسفل الاحواض المحيطيه.

يصل اقصى سمك لها في مواضع السلاسل الجبليه وهذه النتيجه على درجه عاليه من الاهميه في مجال دراسه توازن القشره الارضيه وحركه الالواح الصخرية.

التركيب

تنتقل الموجات الزلزاليه الاوليه عبر صخور القشره المحيطيه بسرعه تبلغ 7 كيلو متر في الثانيه.

هذا المعدل من السرعه كما اثبتت التجارب والمتابعه يرتبط بصخور البازلت والجابرو وبالفعل اتضح ان العينات التي اخذت من الاساس الصخري اسفل المحيطات.

كانت بازلت استنتج العلماء ان الجزء الادنى من القشره المحيطيه.

يتألف من الجابرو او صخر أخر مماثل له في التركيب والخصائص.

تنتقل نفس الموجات الزلزاليه عبر صخور القشره القاريه بسرعه 6 كيلو متر في الثانيه.

هذا المعدل يرتبط كما دلت التجارب والتسجيلات بصخور الجرانيت ونيس.

ذلك توصف القشره القاريه بانها قشطا جرانيتية على الرغم من ان معظم الصخور المكشوفه على السطح ليست جرانيت.

وتتميز القشره القاريه بتنوع صخري شديد التعقيد بجانب القاعده البللدرية الجرانيتية توجد صخور بلوتونيه اخري ونيس وشيست والكل مغطى بطبقه هائله السمك من الصخور الرسوبيه.

قشرة فلسية نظرا لاحتواء صخورها على نسبه عالي من الفلسبار والسيليكون.

سميت القشره المحيطيه مافية حيث تسود مركبات الحديد والمغنيسيوم في صخورها بنسبه أعلي.

يفصل القشره بشكل عام عن الوشاح الارضي احد او انقطاع موهو منسوبا إلي العالم اندرياجا موهورفيشي الذي اكتشفه عام 1909 م.

يتسبب هذا الانقطاع في ارتداد الموجات التي تنطلق من زلازل ضخلة المراكز وتستقبلها محطات الرصد الزلزالي.

الكثافة

تبلغ كثافة القشرة القارية 2.7 جرام /سم بينما تبلغ كقافة القشرة المحيطية 3 جرام /سم .

أي أن القشرة القارية أقل كثافة من القشرة المحيطية ويرجع ذلك إلى اختلاف صخور القشرتين.

تباين معادنهما وهذه الخصيصة علي درجة عالية من الأهمية في مجال دراسة توازن القشرة الأرضية.

وفهم أليات حركة وانتقال الألواح الصخرية التي ترتبط بها التشكل الطبوغرافي لسطح الأرض.

الوشاح

يعرف النطاق الواقع أسفل حد موهو وحتي يصل الي 2900 كم تقريباً بوشاح الأرض أو ستارتها وبشكل هذا النطاق نحو 82% من ححم الأرض وحوالي 68% من وزنها.

أن سمكه يقل عن نصف قطر الارض وتكمن أهمية دراسة الوشاح في أنه الأصل الذي تكونت منه القشرة في المراحل الأولى التي واكبت برودة الارض.

تصلبها عندما وقف الاختلاف في كثافة المادة الصخرية قاسمآ مشتركآ في الانفصال الخارجي.

كما أن الوشاح يعد مصدرآ آساسيا للطاقة المحركة للعمليات الباطنية الارضية والمسببة للزلازل والبراكين وتكونية الألواح.

لقراءة المزيد من المعلومات نشأة كوكب الأرض

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً