اللانثانيدات والأكتينيدات وإستخدامها للمجال الطبي

سنتحدث عن اللانثانيدات والأكتينيدات وإستخدامها للمجال الطبي  وأهم المعلومات عن اللانثانيدات والأكتينيدات وإستخدامها للمجال الطبي.

لقد ساهم التطور العلمي والتطور التكنولوجي الذي يعيشه العالم اليوم ويتيمتع به في تطور العديد من المجالات الحياتية اليومية.

مما أدى أيضا إلى تطور الحياة البشرية وتسهيل الحياة البشرية بشكل كبير.

كما ساهم الربط الذي حدث بين العديد من العلوم الطبيعية والمجالات العلمية المختلفة والمجالات الحياتية البشرية اليومية في تطور تلك المجالات بشكل كبير.

كما تم ربط علم الكيمياء بالمجال الطبي وسمي ذلك الربط بإسم الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية.

ويعتبر ذلك القسم من أحدث أقسام علم الكيمياء.

ويتم تدريسه في العديد من الجامعات على مستوى العالم والعديد من المناهج الدراسية في مختلف الأعمار السنية والفصول الدراسية.

كما ساهمت الكيمياء الحيوية أو الكيمياء الطبية في التعرف على العديد من التفاعلات الكيميائية الحيوية التي تمم داخل الخلايا الحيوية في جسم الإنسان.

كما ساهمت أيضا في التعرف على بعض العقاقير الطبية والعالجية التي يتم إستخدامها لعلاج أي خلل يحدث فيتلك التفاعلات الكيميائية.

اللانثانيدات والأكتينيدات وإستخدامها للمجال الطبي

لقد قام العالم الكيميائي الفيزيائي العالم ديمتري مندليف بوضع الجدول الدوري الكيميائي الحديث في منتصف القرن التاسع عشر الميلادي.

كما قام بوضع الجدول الدوري اليكيمئاي الحديث من أجل تسهيل دراسة العناصر الكيميائية وترتيبها.

وذلك من حيث الزيادة والتدرج في العدد الذري او التشابة في بعض الخواص الكيميائية أو بعض الخواص الفيزيائية.

ويتكون الجدول الدوري الحديث من 18 مجموعة رأسية بحيث تتشابه عناصر المجموعة الواحدة في التركيب الخارجي للإلكترونات وبالتالي تتشابه في الخواص الكيميائية والخواص الفيزيائية وبعض الإستخدامات.

كما يتكون الجدول الدوري الكيميائي الحديث من 7 دورات أفقية بحيث يتم فيها ترتيب العناصر الكيميائية حسب التدرج في العدد الذري.

ومن أشهر عناصر الجدول الدوري اليكيمئاي الحديث عناصر اللانثانيدات والأكتينيدات ومجموعة الغازات الخاملة.

عناصر اللانثانيدات وإستخدامتها

تشغل المجموعة 5D ويطلق عليها المجموعة F.

حيث تحتوي عناصر اللانثانيدات على 15 عنصر كيميائي.

تتمثل عناصر اللانثانيدات في عنصر اللانثانوم وعنصر السيريوم وعنصر البراسيوديوم وعنصر النيوديوم وعنصر البروميثيوم وعنصر الساماريوم وعنصر اليوروبيوم وعنصر الجادولينيوم وعنصر التريبيوم وعنصر الديسبروسيوم وعنصر الهولميوم وعنصر الإيربيوم.

وتدخل عناصر اللانثانيدات في العديد من الإستخدامات والتطبيقات الحيايتة اليومية.

فتدخل في المجال الطبي بشكل كبير في صناعة الأشعة السينية التي تقوم بالكشف عن الأمراض المختلفة والمتعددة بطرق واضحة وسهلة من خلال إصدار بعض الإشعاعات الفيزيائية.

كما تتميز عناصر اللانثانيدات بدرجة الغليان الكبيرة وتتميز أيا بدرجة الإنصهار الكبيرة التي تسهل من إستخدامها في العديد من المجالات الحياتية اليومية.

وتدخل في صناعة الفوسفور أيضا وتدخل في صناعة مشتقات البترول.

لذلك فهي من اهم العناصر الكيميائية التي تدخل في المجال الصناعي على نطاق واسع وكبير.

كما تدخل اللانثانيدات وتشارك في العديد من التفاعلات الكيميائية على نطاق واسع كعوامل مختزلة.

كما تمتلك قوة مغناطيسية كبيرة.

عناصر الأكتينيدات وإستخدامتها

تعتبر عناصر مجموعة الأكتينيدات من أهم عناصر الجدول الدوري اليكيمئاي الحديث.

والتي تساهم بشكل كبير خاصة في المجالات الحياتية اليومية والتطبيقات الحيايتة اليومية.

وتوجد تلك العناصر أسفل الجدول الدوري الكيميائي الحديث وتشغل المجموعة F.

كما تدخل في العديد من المجالات ففي المجال الصناعي تستخدم في صناعة بعض الأجهزة التي يتم تركيبها في الشركات والمصالح والمستشفيات للكشف عن الدخان.

كما تمتلك دور كبير أيضا في المجال الطبي فهي تدخل في العديد من الأبحاث العلمية والدراسات العلمية وتدخل في العديد من الفحوصات الطبية للكشف عن الأمراض المختلفة والمتعددة.

وتستخدم أيضا كوقود نووي في العديد من المفاعلات النووية حول العالم.

وتتميز الأكتينيدات بأنها سلسلة لا يوجد بها أي عناصر مستقرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.