المقاصة لانقضاء الدين وانواعها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
Advertisements
المقاصة لانقضاء الدين وانواعها وفقا للغة، انها القطع او انها القص وكذلك تعد تتبع الأثر ويمكن أن تأخذ بمفهوم.
رواية الحكايات او القصص، وتعتبر كذلك المساواة اما بالنسبة لمفهوم المقاصة القانوني فهي انقضاء دينين بقدر الاقل.

المقاصة لانقضاء الدين وانواعها

نعطي مثال على المقاصة لكونها انقضاء دينين بقدر الاقل منهما كالتالي، مثلا أعطى أ مبلغ من المال لـ ب.
ليكن المبلغ ١٠٠٠ جنيها ثم قام ب بإعطاء أ بضائع بمقدار ٦٠٠ جنيها، يتم في هذه الحالة توقيع المقاصة.
على الدينين دين أ ودين ب بقدر الاقل منهما ١٠٠٠- ٦٠٠= ٤٠٠ جنيها، فيكون أ قد سدد دينه وهو ٦٠٠ جنيها.
اما ب فيكون سدد جزء من دينة ويتم تسديد باقي الدين بالطرق العادية ويمكن القول أيضا عن المقاصة كتعريف.
انها وجود شخصين كلاهما دائن ومدين للأخر في نفس الوقت فيتم توقيع المقاصة عليهما ويتم انقضاء كلا الدينين بالأقل.
المقاصة وفقا للغة أيضا انها من مصدر قاصه، أي أنه في حالة وجود دين على شخص بنفس مقداره على صاحب الدين.
يتم تسديد الدين  بدين اخر فيكون قد تم توقيع المقاصة لانقضاء الدين وانواعها وفقا لتعريف الفقهاء للمقاصة.
فإنه تم تعريف المقاصة لانقضاء الدين وانواعها وفقا لابن جزئ من فقهاء المالكية انها “اقتطاع دين من دين اخر”.
أما وفقا لتعريف ابن عرفه فإنها “متاركة مطلوب بمماثل صنف ما عليه لما له على طالبه فيما ذكر عليهما.”

تعريف المقاصة لانقضاء الدين وانواعها وفقا للقانون الأردني

يمكن تعرفيها كذلك وفقا للمادة ٣٤٣ من القانون الأردني انها “ايفاء دين مطلوب لدائن بدين مطلوب منه لمدينه”.
يوجد للمقاصة في القانون ثلاثة انواع وهم:
النوع الاول: وهي المقاصة الجبرية (المقاصة القانونية).
النوع الثاني: المقاصة الاختيارية.
النوع الثالث: المقاصة القضائية.
يمكننا كذلك ان نقول ان للمقاصة أهمية كبيرة جدا في سداد الديون، ويمكن استبيان هذه الأهمية في.
١- ان المقاصة أداة لوفاء الديون بأقل جهد وأقل وقت ممكن وكذلك يوفر النفقات ولا يتم استهلاك النقود.
عند توقيع المقاصة وتظهر أهمية المقاصة واضحة في المعاملات البنكية بوجه خاص.
٢- تعتبر المقاصة كذلك أداة لضمان الديون فلا يقوم الدائن بمزاحمة الدائن ن الآخرون.
النوع الأول في أنواع المقاصة هي المقاصة الجبرية (المقاصة القانونية).
المقاصة القانونية او المقاصة الجبرية هي المقاصة التي توقيعها بقوة القانون في حالة توافرت شروطها.
يوجد للمقاصة القانونية او الجبرية نوعان من الشروط وهما شروط إيجابية وشروط سلبية.

النوع الأول: الشروط الايجابية

قد نصت المادة 362 من القانون المدني وتضمنت شروط المقاصة القانونية وقد جاء نصها على انه.
1- للمدين حق المقاصة بين ما هو مستحق عليه لدائنه وما هو مستحق له من قبل هذا الدائن حتى وان كان سبب الدينين مختلفين.
إذا كان موضوع كلا منهما نقودا او مثليات متحدة في النوع والجودة وكان كلا منهما خاليا من النزاع مستحق الأداء صالحا للمطالبة به قضاءً.
2- لا يمنع المقاصة ان يتأخر ميعاد الوفاء لمهلة من القاضي او تبرع بها الدائن.
ما يتضح لنا من نص المادة 362 من القانون المدني ان شروط المقاصة القانونية هي:
1- ان يكون هناك تقابل بين الدينين وذلك بان يكون كلا من الشخصين دائن ومدين للآخر.
في نفس الوقت وبنفس الصفة، فمثلا إذا تم تحويل الحق، او كان طرف منهما دائن بصفة شخصية.
مدينا بصفته وكيلا او وصيا على شخص اخر فلا يتم تطبيق المقاصة في هذه الحالة.
2- ان يكون هناك تماثل في المحل بين الدينين فلا تقع المقاصة على فعل ما او الامتناع عن الفعل.
3- ان يكون كلا الدينين صالح للمطالبة به قانوناً.
4- ان يخلو الدينين من النزاع عليهما.
5- ان يكون كلا الدينين مستحق الأداء فلا يمكن اجبار المدين على الوفاء بدينة قبل ميعاد استحقاقه.
6-  المقاصة لا تقع إذا كان أحد الحقين لا يجوز الحجز علية وذلك لان دين كلا من الطرفين يستوفى قهرا من الحق الثابت له.
7- يجب الا تقع المقاصة القانونية بالضرر على الغير.

النوع الثاني: الشروط السلبية

1- موانع مقرره تكون في صالح الطرفين: مثلا في رد الغاصب للدين المغصوب فلا يمكن لشخص.
ليكن أ مثلا له دين عند شخص آخر وليكن ب لا يمكن لـ أ ان يأخذ دينه بالغصب وإنما يجب أن يلجأ إلى القضاء.
فإذا قام بأخذ الدين عن طريق الغصب يتم العمل بقول رد الحق إلى أصحابه فيتم رد المال المأخوذ غصب.
من ثم يتم إعطاء أ دينه أي أن أ لن يأخذ دينه الا بعد رد الحق لأصحابه وكذلك رد المودع للمال المودع.
هو وجوب احذ الوديعة حتى وإن كان هناك دين عند المودع عنده المال فلا يمكن أخذه هكذا وإنما يجب رد الوديعة من ثم يتم الوفاء بالدين.
2-  موانع يتم تقريرها وفقا لمصلحة الغير الاثار المترتبة على المقاصة الجبرية (القانونية).

المقاصة لانقضاء الدين وانواعها بقدر الأقل منهما

تنص المادة 365/2 في القانون المدني ويترتب على المقاصة انقضاء الدينين بقدر الأقل منها.

منذ الوقت الذي يصبحان فيه صالحين للمقاصة ويكون تعيين جهة الدفع في المقاصة كتعينها في الوفاء.

يتضح لنا من المادة السابقة ان المقاصة تتضمن معنى الوفاء فان أثرها المباشر هو انقضاء الدينين بقدر الأقل منهما.

Advertisements

هذه هي احدى الحالات الاستثنائية التي يصح فيها الوفاء الجزئي بنص القانون دون الحاجة الى رضاء الدائن.

انقضاء الدينين من الوقت الذي يصبحان فيه صالحين للمقاصة

أ- إذا كان أحد الدينين يغل فائدة فلا تحتسب الا عن المدة السابقة اما المدة اللاحقة فلا تحتسب عنها فوائد لان الدين قد انقضى.

ب- يرتب اثارها مادام الدين الذي توافرت فيه شروط المقاصة فإنما لم ينقضي بالتقادم في هذا الوقت ولو تم اكتمال مدة التقادم وقت التمسك بالمقاصة.

امتناع وقوع المقاصة في حالة افلاس أحد الطرفيين

نبرر هذه القاعدة بصفة عامة بفكرة المساواة بين الدائنين على أساس ان المقاصة تسمح بخرق هذه القاعدة.

ان ذمة المدين تتحدد بيوم صدور حكم بامتناع إجراءات التصفية وبالتالي لا ينبغي الا نعدل المقاصة من محتواها.

النوع الثالث: المقاصة الاختيارية

تعد هذه المقاصة اختيارية تقع باتفاق الطرفين في حالة عدم توافر شروط المقاصة الجبرية او في حالة تخلف شرط من شروطها.

 فمثلا في حالة تخلف شرط تناقل المحل بين الدينين، يمكن هنا أن يتم الاتفاق بين الطرفين.

على أن يتم استبدال الجين بدين اخر غير موافق له في المحل ولكن موافق له في المقدار.

يترتب على المقاصة الاتفاقية او الاختيارية عدة آثار ومنها:

1-  ليس لها أي أثر رجعي.

2-  تحدث آثارها من تاريخ الاستحقاق للدين.

النوع الرابع: المقاصة القضائية

هذا النوع من المقاصة يقع بحكم قضائي عند تخلف أحد شروط المقاصة الجبرية، وتحدث عندما يحدث نزاع.

على الدينين كأن ينفي احد الطرفين وجود دين عليه أو يكون النزاع في المقدار فيكون احد الاطراف يقول ان الدين اقل مما يدعي الطرف الآخر.

تتم من خلال تقديم دعوى مبدأه وكذلك عن طريق تقديم طلب عارض.

تحدث آثار المقاصة القضائية من تاريخ صدور الحكم القضائي بها.

Advertisements
‫0 تعليق

اترك تعليقاً